الاتحاد

الإمارات

الاتحاد النسائي ينظم دورة تثقيفية حول قانون الأحوال الشخصية

خديجة الكثيري:
في إطار حرصه الدائم بمتابعة قضايا المرأة والاهتمام بشؤونها مما يعزز مكانتها وتمكين دورها في المجتمع، ولاسيما في الحياة الأسرية، وضمن اهتمامه بقضايا الأسرة بشكل عام، نظم الاتحاد النسائي العام صباح أمس في مقره بمنطقة المشرف، وبالتعاون مع معهد التدريب والدراسات القضائية دورة تثقيفية حول قانون الأحوال الشخصية، قدمها الدكتور الشيخ عبدالله محمد الأنصاري، حيث تناول مناقشة عامة للعديد من البنود والمواد الخاصة بقانون الأحوال الشخصية، والمتعلقة بشكل خاص حول مواد الزواج بأنواعه، وكيفية المحافظة على حقوق الزوجة والزوج، وما يوجب فيه وما يسمح، وذلك في إطار المناقشة والإجابة عن الاستفسارات من قبل الحضورالكبير للسيدات·
كما تحدث الأنصاري حول موضوع الخطبة منذ بدايتها وكيف ينبغي أن تكون، وما هي قوانين الفسخ والعدول عن إتمام الزواج، وعن المهر والنفقة، ثم أشار إلى وجوب الكفاءة للشروع في الزواج وتحقق شروط الأهلية، بالإضافة إلى حديثه عن قضية الزواج بأنواعه المختلفة والطارئة ضمن إطار الشرعية، وكيف تحافظ الزوجة على حقوقها ضمن تلك المسميات الحديثة للزواج، خاصة إذا ما صح العقد وإمكانية إبطال الشرط·
وأخيرا تطرق الأنصاري بالحديث عن واجبات الزوجة الشرعية اتجاه الزواج وواجبات الزوج اتجاه الزوجة، وترك مجالا واسعا للإجابة على تساؤلات الحضور·
وفي إطار ذلك، قالت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام أن الاتحاد النسائي وبتوجيهات دائمة ومتابعة حثيثة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، كان ولايزال يسعى إلى تبني قضايا المرأة وتوصيل صوتها وأرائها إلى المستويات العليا، لا سيما في مجال قانون الأحوال الشخصية، وجاء تنظيم هذه المحاضرة الخاصة بمناقشة بعض القوانين الخاصة بهذا القانون، لتضيف معرفة ومعلومات جديدة من المهم أن تعرفها وتدركها المرأة، وذلك من خلال استضافة شخصيات معنية ومطلعة بالقانون، لتوضيح كافة إشكالياته للسيدات، ولتسهيل عملية التجاوب مع كثير من الأمور العالقة لدى المرأة بالنسبة لما لها من حقوق وما عليها من واجبات فيما يتعلق بكافة جوانب الزواج·

اقرأ أيضا

"شباب الفضاء": 5 عوامل للنجاح في ريادة القطاع عالمياً