الاتحاد

الاقتصادي

101 مليون درهم أرباح «فلاي دبي» خلال 2015

طائرات تابعة لشركة فلاي دبي (من المصدر)

طائرات تابعة لشركة فلاي دبي (من المصدر)

دبي (الاتحاد):

حققت فلاي دبي أرباحاً بقيمة 100.7 مليون درهم خلال عام 2015، كما سجلت الناقلة عائداً إجمالياً ومدخول عمليات 4.9 مليار درهم (1.33 مليار دولار) بزيادة 11% مقارنة بالعام الماضي، بحسب ما أعلنت الناقلة في بيان أمس.
وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى لفلاي دبي «كانت 2015 سنة مهمة لفلاي دبي، فقد واصلت الناقلة من خلال الأداء المميز تحقيق هدفها المتمثل في تحسين الربط لدعم النمو الاقتصادي في الإمارات، وقد توجت العام بإنجازين بالغي الأهمية، هما تسلمها الطائرة الـ 50، وتحقيق ربحية للسنة الرابعة على التوالي».
وقال غيث الغيث، الرئيس التنفيذي لفلاي دبي: «اتسمت البيئة التجارية حولنا بالتحديات، إلا أننا واصلنا توسعنا ونمونا وتمكنا من الحفاظ على معدل نمونا وأنهينا العام بنتائج إيجابية. ويؤكد النمو القوي في أعداد المسافرين بواقع 30% في عائدات المسافرين بالكيلو متر، على ?الطلب ?القوي ?على ?السفر ?ضمن ?نطاقنا ?الجغرافي، ?و?الجاذبية ?السياحية ?لدبي ?وجودة ?خدماتنا.

تكاليف الوقود
انخفضت تكاليف الوقود إلى 30.3% من التكاليف الإجمالية، مستفيدة من الانخفاض العام في أسعار الوقود بواقع 59% للوقود الذي يتم شراؤه من دون عقود تحوط، وتأتي 16% من احتياجات الناقلة للوقود للأشهر الـ 24 المقبلة على شكل عقود تحوط، ويسهم ذلك في إضفاء نوع من الثقة والتحكم في تكاليف الوقود في ظل التقلب المستمر في أسعار الوقود.
وانخفضت قليلاً الأرباح قبل الفوائد والضرائب والتناقص والاستهلاك، وإعادة الهيكلة وتكاليف الإيجار مقارنة ?بالعام ?الماضي، ?لكنها ?حافظت ?على ?معدلٍ ?جيد ?يبلغ ?20.5 ?من ?العائدات.
وسجل النقد والنقد المعادل موجوداً قوياً بعد تسديد المدفوعات متضمنةً الطائرات التي يتم تسلمها مستقبلاً ، وذلك بواقع 2.4 مليار درهم.
وقال غيث الغيث: «أسهمت الأسس القوية التي وضعناها لفلاي دبي عند إنشاءها في ضمان الاستجابة للتحديات الاقتصادية والاجتماعية في محيطنا بأسلوبٍ محكم على المديين الطويل والقصير».

الأداء التشغيلي
وأطلقت فلاي دبي درجة رجال الأعمال على 17 وجهة جديدة خلال عام 2015، تشكل 87% من الرحلات المغادرة من دبي، وارتفع عدد المسافرين على درجة رجال الأعمال بواقع 72% مقارنة مع 2014، وجاء الارتفاع الأكبر من أفريقيا تتبعها شبه القارة الهندية ثم الشرق الأوسط.

نقاط الربط
وأسفرت استراتيجية فلاي دبي عن إطلاق 18 وجهة جديدة بينها أسمرة، آستانا، شيناي، جازان، جوف وكيتا وشيراز. ساهمت إضافة الرحلات إلى كويتا وفيصل آباد في نمو شبكة فلاي دبي في باكستان لتغطي 5 نقاط وإلى 77% نمو في عدد المسافرين، مما أسفر عن نمو إجمالي للسوق بنسبة 12%.
وأسفر نمو السفر للأعمال والسياحة بين السعودية والإمارات عن زيادة الحصة السوقية لفلاي دبي بنسبة 26%. وأدى التزام الناقلة بافتتاح خطوط مباشرة بين المطارات السعودية ودبي إلى نمو الرحلات بنسبة 29%، من بين هذه الخطوط المباشرة انطلاق الرحلات الدولية الأولى من مطار الجوف.
وشهدت شبكة فلاي دبي الواسعة في دول مجلس التعاون، والتي تشمل البحرين والكويت وقطر وعمان، نمواً بعدد المسافرين بلغ 18%. ونما عدد المسافرين من 14 نقطة في منطقة الشرق الأوسط (من ضمنها الأردن ولبنان) بنسبة 37%.
واستمر الطلب على السفر بين الهند والإمارات قويا، وتستأثر فلاي دبي بنسبة 15% من إجمالي نمو المسافرين ما يشكل 4.5% من السوق الإجمالي. وكانت البداية في مارس بـ 3 رحلات أسبوعية إلى تشيناي ما زاد وجهاتها إلى 8 نقاط في الهند.
ونما عدد المسافرين بين دبي و11 نقطة في أوروبا و9 نقاط في روسيا بواقع 14%، فيما انخفض عدد المسافرين بين روسيا ودبي بنسبة 22% نسبة إلى الوضع الاقتصادي الراهن. وارتفع عدد المسافرين من القوقاز بنسبة 21% ومن آسيا الوسطى بنسبة 15%.

وجهات جديدة
ومنذ انطلاقتها، افتتحت فلاي دبي 59 وجهة من ضمن شبكتها لم تكن تتمتع سابقاً بخدمات الطيران أو لم يكن لديها ربط جوي مباشر مع دبي. وقد شهد عام 2015 نمواً في الربط الجوي مع فلاي دبي من خلال مركز دبي للطيران، مما ساهم بنسبة 29% من إجمالي نمو المسافرين عبر مطارات دبي. وقال غيث الغيث الرئيس التنفيذي للناقلة: «حرصنا على التركيز على زيادة الوصول إلى دبي خلال السنتين الماضيتين ولتحقيق هذا الهدف أطلقنا 41 وجهة جديدة. ومع دعم استراتيجيتنا التوسعية، استمررنا في خلق الطلب على السفر، بينما نجحنا في المحافظة على الفعالية في عملياتنا وملاقاة متطلبات عملائنا في الوقت نفسه».
وشهدت بداية عمليات فلاي دبي الجديدة من مطار آل مكتوم الدولي في دبي ورلد سنترال، إضافة إلى رحلات جديدة إلى عمّان وبيروت والدوحة وكاتماندو والكويت، والرحلات المتاحة من مطار دبي الدولي، ما أعطى المسافرين من دبي خيارات أكثر. وبدأت العمليات الجديدة لوجهات مختارة في 25 أكتوبر 2015.
ونقلت فلاي دبي 9.04 مليون مسافر بزيادة 1.8 مليون مسافر عن 2014 وبنسبة 25%، وسيرت فلاي دبي 81,530 رحلة عبر شبكتها خلال العام الماضي، فيما بلغ متوسط مسافة رحلات فلاي دبي 1,664 كيلو متراً ضمن نطاقها الجغرافي.

الحركة التجارية
كما استفادت عمليات الشحن من سهولة السفر إلى الوجهات التي عانت سابقاً من ضعف أو غياب الربط الجوي، وحقق قسم الشحن عائداتٍ ممتازة بزيادةٍ بلغت 28.4% وبواقع 40,441 طناً خلال العام.

الخدمات الجانبية
استمر الأداء القوي في مبيعات النظام الترفيهي والوجبات واختيار المقاعد وأوزان الأمتعة وتأمين السفر وتأجير المركبات وحجز الفنادق وتسهيلات تأشيرة الدخول، التي تتم قبل أو خلال الرحلة، وأسهمت بـ 15?1% من العائدات الإجمالية، وقد أسهمت التقنية الحديثة في تعزيز مرونة وسهولة الحصول على هذه الخدمات ما عزز مبيعاتها.

طائرات جديدة
تسلمت «فلاي دبي» 7 طائرات خلال عام 2015، تضمنت الطائرة رقم 50 للناقلة التي كانت الأخيرة من الدفعة الأولى لطلب شراء الطائرات الأول في معرض طيران فارانبوره عام 2008، وبلغ معدل استخدام الطائرات 13?6 ساعات يضاف إليها رقم قياسي في الصناعة بلغ 99?77% في مجال موثوقية التجهيز التقني للرحلات المغادرة. وابتداءً من مايو، ستتسلم فلاي دبي 16 طائرة جديدة على دفعات على مدار الـ 24 شهراً القادمة. وتتضمن 5 طائرات من طراز «بوينج 737 ماكس» التي يتوقع أن يتم تسلمها في النصف الثاني من عام 2017. وتماشياً مع استراتيجيتها بالمحافظة على أسطول طيران فتي وفعال، فإن هذه الطائرات الجديدة ستدعم نمو «فلاي دبي» المستمر، كما ستحل مكان بعض الطائرات في أسطول الناقلة، ويتوقع أن يتم إقصاء 7 طائرات في هذه الفترة.

اقرأ أيضا

النفط يهبط بفعل زيادة المخزونات الأميركية