الاتحاد

الاقتصادي

الطيران الكويتية تطلق أولى عملياتها برحلتين يومياً إلى دبي

اختارت شركة الطيران الكويتية دبي كمحطة أولى لرحلاتها المنتظمة، بتدشين أول رحلة في 27 يناير الجاري، بين مطار ''رويال أفيشين'' في الكويت ومطار دبي الدولي، وبمعدل رحلتين يومياً، كما اختارت الناقلة الكويتية شركة ''بلانيت جروب'' وكيلاً عاماً للمبيعات في الإمارات·
وقال جورج كوبر الرئيس التنفيذي للشركة: يأتي اختيار دبي كمحطة أولى انطلاقاً من أن الإمارة باتت اليوم مركزاً اقتصادياً وتجارياً عالمياً مع تنامي أعداد الشركات والمؤسسات التجارية التي تتخذ منها مقراً لها، فضلاً عن النمو الكبير في القطاع السياحي باعتبارها الوجهة السياحية الاولى في الشرق الاوسط وتزايد أعداد المسافرين بين كل من الكويت والإمارات·
وأكد كوبر أن الطلب على النقل الجوي في منطقة الخليج لا يزال جيداً برغم تداعيات الأزمة المالية العالمية، وهناك فرص كبيرة في سوقي الإمارات والكويت، حيث تحقق الدولتان نمواً اقتصادياً جيداً حتى في ظل الأسعار الحالية للنفط·
وقال إن معدلات إشغال الفنادق وبرغم الأوضاع الاقتصادية العالمية لا تزال مقبولة مقارنة مع دول أخرى في العالم مع نمو حركة التجارة البينية في منطقة الخليج وبينها وبين دول العالم، مشيراً الى أن السوق يحمل بوادر تفاؤل في المستقبل·
وأضاف كوبر في مؤتمر صحفي عقده امس أن انطلاق رحلات الوطنية يأتي تتويجاً لنجاح جهود أكثر من عام من التحضيرات المضنية والدقيقة، مشيراً الى أن الشركة تخطط لإطلاق رحلات الى كل من البحرين وبيروت خلال شهر مارس المقبل اضافة الى عدد من الوجهات التي سيتم الإعلان عنها في المستقبل·
وقال جورج موسى رئيس مجلس إدارة ''بلانيت جروب'': إن إطلاق شركة طيران جديدة ذات خدمات عالية يستهدف جميع المسافرين الباحثين عن معيار جديد ومثالي في تقديم خدمات السفر ونحن نتطلع الى تعزيز شراكتنا مع الخطوط الوطنية وتقديم خدمات عالية في السوق الاماراتي''·
وأشار كوبر إلى أن عمليات الشركة ستبدأ من المطار الخاص ''رويال أفييشن'' في منطقة صبحان بدولة الكويت وذلك بعد نيلها موافقة الإدارة العامة الطيران المدني في الكويت، لتكون أول شركة طيران تسير رحلات تجارية من منفذ مختلف عن مطار الكويت الدولي، مما سيوفر للضيوف المسافرين على متن الخطوط الوطنية خدمات مميزة ورفيعة المستوى في الجو كما على الأرض·
وستباشر الخطوط الوطنية رحلاتها بواسطة أسطول مكون من طائرتي ايرباص ايه ،320 وستتميز بمساحات إضافية للقدمين لا تتوفر في أي طائرة ايه 320 مماثلة أخرى في العالم· كما تحتوي على 122 مقعداً فقط مقارنة 145 مقعداً على متن مثيلاتها من الطائرات المُشغلة من قبل الخطوط الجوية الأوروبية الرائدة، وهذا سيوفر بالطبع المزيد من السعة والراحة للمسافرين على الخطوط الوطنية·
وسيكون الأسطول الجديد من طائرات الخطوط الوطنية مزوداً بمقاعد توفر رفاهية عالية للمسافر في مقصورات الدرجة الأولى والدرجة السياحية المميزة على السواء، وهي مصممة خصيصاً لتناسب الرحلات قصيرة المدى، منوهاً إلى أن الشركة سبق أن أطلقت عمليات الحجوزات وبيع التذاكر منذ شهر نوفمبر الماضي

اقرأ أيضا

تقنية 5G.. مميزات جديدة تفوق البشر