الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
معدل أسعار المستهلك يرتفع 2,5% في أبوظبي خلال 5 أشهر
معدل أسعار المستهلك يرتفع 2,5% في أبوظبي خلال 5 أشهر
18 يونيو 2011 21:16

ارتفع معدل أسعار المستهلك خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2011، بنسبة 2,5% مقارنة بأسعارها لنفس الفترة من عام 2010، حيث بلغ متوسط الرقم القياسي لأسعار المستهلك 120,8 نقطة، مقارنة مع 117,8 نقطة لنفس الفترة من عام 2010، بحسب مركز الإحصاء - أبوظبي. وقال المركز في تقرير امس إن الارتفاع جاء محصلة للتغيرات (الارتفاعات والانخفاضات) التي طرأت على أسعار سلع وخدمات سلة المستهلك، خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2011 مقارنة بنفس الفترة من عام 2010. ويقدم التقرير تحليلاً لنتائج حساب الرقم القياسي لأسعار المستهلك خلال شهر مايو 2011 بأساس عام 2007، بالإضافة إلى نتائج حساب الرقم القياسي لأسعار المستهلك، حسب مستوى رفاه الأسرة ونوع الأسرة. وأوضح التقرير الشهري للمركز أن ارتفاع معدل أسعار المستهلك لا يعني ارتفاعاً لأسعار جميع السلع والخدمات التي تكوّن سلة المستهلك، كما لا يعني أن جميع السلع والخدمات قد ارتفعت أسعارها بنفس النسبة، فهناك سلع وخدمات قد ارتفعت أسعارها بنسب تجاوزت المعدل العام 2,5%، وأخرى كان معدل الزيادة في أسعارها أقل من المعدل العام. وأسهمت مجموعة “الأغذية والمشروبات غير الكحولية” بأعلى نسبة من الارتفاع الذي حدث خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2011، حيث أسهمت بنسبة 52,7% من مجمل معدل الارتفاع الذي تحقق خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2011، مقارنة بنفس الفترة من عام 2010، وذلك نتيجة ارتفاع أسعار معظم المجموعات الفرعية التابعة لها، حيث ارتفعت أسعار مجموعة “اللحوم” بنسبة 13,6% وارتفعت أسعار مجموعة “البن والشاي والكاكاو” بنسبة 12,2% وارتفعت أسعار مجموعة “الفواكه” بنسبة 11,1%. وأشار المركز إلى أن ثاني أعلى مساهمة في الارتفاع الذي حدث في معدل أسعار المستهلك خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2011 مقارنة بنفس الفترة من عام 2010، هي مجموعة “السكن، والمياه، والكهرباء، والغاز، وأنواع الوقود الأخرى”، حيث أسهمت بنسبة 36,2% من مجمل معدل الارتفاع الذي تحقق خلال الفترة المذكورة، وقد جاءت هذه المساهمة نتيجة لارتفاع معدل أسعار هذه المجموعة بنسبة 2,3%. وأضاف التقرير أن مجموعة النقل أسهمت بنسبة 35,5% في معدل الزيادة التي تحققت خلال هذه الفترة المذكورة، وارتفعت معدلات أسعارها بنسبة 9,9%، وجاء هذا الارتفاع محصلة للارتفاعات والانخفاضات التي طرأت على أسعار سلع وخدمات المجموعات الفرعية التي تتبع هذه المجموعة خلال الفترتين المذكورتين. المجموعات المنخفضة وأشار المركز إلى أن أهم المجموعات التي أسهمت بتخفيض معدل تغير أسعار المستهلك خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2011 مقارنة بنفس الفترة من عام ،2010 هي مجموعة “الملابس والأحذية” التي أسهمت بنسبة -61,9% حيث انخفضت أسعار هذه المجموعة بنسبة 16,1%، وذلك نتيجة لانخفاض أسعار الملابس بنسبة 16% وانخفاض أسعار الأحذية بنسبة 17,7% خلال الفترة المذكورة.. وأوضح التقرير أن معدل أسعار المستهلك في شهر مايو من عام 2011 ارتفع بنسبة 2,1% مقارنة بأسعارها لنفس الشهر من عام 2010، حيث بلغ الرقم القياسي لأسعار المستهلك 120,7 نقطة في شهر مايو 2011 بينما كان 118,2 نقطة في شهر مايو 2010، وقد جاء هذا الارتفاع كمحصلة للتغيرات (الارتفاعات والانخفاضات) التي طرأت على أسعار سلع وخدمات سلة المستهلك خلال الشهرين المذكورين. وأضاف التقرير أن أهم المجموعات التي ارتفعت أسعارها في شهر مايو 2011 مقارنة بشهر مايو 2010 هي مجموعة “الاتصالات” بنسبة 12,4%، تلتها مجموعة “الأغذية والمشروبات غير الكحولية” بنسبة 7,7% تلتها مجموعة “النقل” بنسبة 6,7% ومجموعة “التجهيزات والمعدات المنزلية وأعمال الصيانة الاعتيادية للبيوت” بنسبة 4,4%، كما ارتفعت أسعار مجموعة “التعليم” بنسبة 4,3% ومجموعة سلع وخدمات متنوعة 2,6% ومجموعة “السكن، والمياه، والكهرباء، والغاز، وأنواع الوقود الأخرى” بنسبة 1,9%، فيما ارتفعت أسعار مجموعة “الترويح والثقافة” بنسبة 1,5% ومجموعة المطاعم والفنادق 0,5%، في حين انخفضت أسعار مجموعة “الملابس والأحذية” بنسبة 18,5%. وقارن التقرير بين الرقم القياسي لأسعار المستهلك خلال شهر مايو 2011 مع الرقم القياسي لشهر أبريل 2011 السابق عليه، وأوضح أن معدل أسعار المستهلك في شهر مايو من عام 2011 ارتفع بنسبة 0,3% مقارنة بأسعارها في شهر أبريل 2011، حيث بلغ الرقم القياسي لأسعار المستهلك 120,7 نقطة في شهر مايو 2011 بينما كان 120,3 نقطة في شهر أبريل 2011، وقد جاء هذا الارتفاع محصلة للتغيرات (الارتفاعات والانخفاضات) التي طرأت على أسعار سلع وخدمات سلة المستهلك خلال الشهرين المذكورين. وأضاف المركز أن أهم المجموعات التي ارتفعت أسعارها في شهر مايو 2011 مقارنة بشهر أبريل 2011، هي مجموعة الأغذية والمشروبات غير الكحولية بنسبة 2,2%، مشيراً إلى أن من أهم المجموعات الفرعية التي ارتفعت أسعارها والتي تتبع لمجموعة “الأغذية والمشروبات غير الكحولية”، مجموعة “البقول” بنسبة 15,9% تليها مجموعة “الأسماك والأغذية البحرية” التي ارتفعت أسعارها بنسبة 12,1%. وأكد التقرير أن ارتفاع أسعار المستهلك خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2011، أدى إلى ارتفاع معدلات أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه “الدنيا” بنسبة 4,4% لنفس فترة المقارنة، كما ارتفعت أسعار المستهلك لشريحة الأسر ذات مستوى الرفاه “العليا” بنسبة 1,8%، بينما ارتفعت أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه “فوق المتوسطة” بنسبة 2,5% بينما ارتفعت أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه “تحت المتوسطة” بنسبة 3,6%. وأشار المركز إلى أن ارتفاع أسعار المستهلك خلال شهر مايو الماضي أدى إلى ارتفاع معدلات أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه “الدنيا” بنسبة 4,7% خلال نفس الفترة، وارتفعت أسعار المستهلك لشريحة الأسر ذات مستوى الرفاه “العليا” بنسبة 1,2% بينما ارتفعت أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه “المتوسطة” بنسبة 2,7%. وأوضح التقرير أن الارتفاع الذي حصل على أسعار المستهلك خلال شهر مايو 2011 مقارنة بأسعار المستهلك في شهر أبريل 2011 والذي بلغت نسبته 0,3% أثر على أسعار المستهلكين في شريحة الرفاه “الدنيا” بارتفاع نسبته 0,8%. وأثر على أسعار المستهلكين في شريحة الرفاه “تحت المتوسطة” و”المتوسطة” و”فوق المتوسطة” بارتفاع نسبته 0,5% و0,4% و0,3% على التوالي، فيما أثر على أسعار شريحة الرفاه “العليا” بارتفاع نسبته 0,2%. نوع الأسرة وأكد المركز أن ارتفاع أسعار المستهلك خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2011 أثر على معدلات أسعار المستهلك للأسر المواطنة، ما أدى إلى ارتفاعها بنسبة 2,5% لنفس فترة المقارنة، كما أثر على أسعار المستهلك لشريحة الأسر غير المواطنة فارتفعت بنسبة 2,2% بينما ارتفعت أسعار المستهلك للأسر الجماعية بنسبة 4,0%. وأدى ارتفاع أسعار المستهلك خلال شهر مايو إلى ارتفاع معدلات أسعار المستهلك للأسر المواطنة بنسبة 2% خلال نفس الفترة، وارتفعت أسعار المستهلك لشريحة الأسر غير المواطنة بنسبة 1,7% بينما ارتفعت أسعار المستهلك للأسر الجماعية بنسبة 4,4%. وأضاف التقرير أن الارتفاع الذي حصل على أسعار المستهلك خلال شهر مايو 2011 مقارنة بأسعار المستهلك لشهر أبريل 2011، أثر على أسعار المستهلكين في شريحة الأسر المواطنة وشريحة الأسر غير المواطنة بارتفاع للأسعار نسبته 0,3%، لكل منهما وارتفاع أسعار شريحة الأسر الجماعية بنسبة 0,9% خلال الشهرين المذكورين. يذكر أن التقرير الشهري الصادر عن مركز الإحصاء - أبوظبي حول الرقم القياسي لأسعار المستهلك ومعدل التضخم في إمارة أبوظبي يتبع منهجية دقيقة لاحتساب جميع المؤشرات الرسمية المتعلقة بارتفاع الأسعار على مستوى الإمارة، كما يعتمد على سلة من السلع والخدمات مقدرة بطريقة أكثر شمولا وتتيح إمكانية احتساب هذه المؤشرات بالدقة اللازمة، وهو بهذه المواصفات الفنية والمنهجية الدقيقة يشكل المصدر الوحيد المعتمد لمراقبة تطورات الأسعار ومعدلات التضخم في إمارة أبوظبي. وقد قام مركز الإحصاء - أبوظبي مؤخراً بتطوير الرقم القياسي لأسعار المستهلك، بحيث يتم حسابه وفقا لمستويات رفاه الأسرة وحسب نوعها، فبالنسبة إلى مستوى رفاه الأسرة، تم تقسيم المجتمع إلى خمس شرائح تمثل خمسة مستويات معيشية، وذلك بالاعتماد على متوسط الإنفاق السنوي للفرد، وكل شريحة من هذه الشرائح تمثل نمط استهلاك الأسر التي تنتمي لها، أما بالنسبة لنوع الأسرة، فقد تم تقسيم أسر المجتمع إلى ثلاثة أنواع كما وردت في مسح دخل وإنفاق الأسرة 2007/ 2008: الأول هي الأسر المواطنة، والثاني الأسر غير المواطنة، والنوع الثالث من الأسر هي الأسر الجماعية.

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©