الاتحاد

عربي ودولي

إرهابيون يذبحون راعيين في الجزائر


الجزائر-رويترز: ذكرت الصحف الجزائرية امس ان ارهابيين ذبحوا ثم احرقوا جثتي اثنين من رعاة الغنم في احدث هجوم منذ بدأت السلطات تنفيذ خطة عفو عن المتمردين بهدف انهاء سنوات من اعمال العنف· وقالت صحيفتا 'الوطن' و'لوسوار دالجيري' انه تم العثور على الجثتين صباح الاثنين بالقرب من بلدية وادي جر بولاية البليدة الى الجنوب من العاصمة، الى ذلك، شهد الجدل القائم بين الجزائر وفرنسا تطوراً جديداً حيث اشترط الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة على باريس أن تقدم اعتذارات رسمية عن تجاوزات الاستعمار لتوقيع معاهدة صداقة بين البلدين، ما حمل الصحف الجزائرية على اعتبار مثل هذه المعاهدة ميتة· وقال في كلمة بمناسبة الذكرى الحادية والستين لمجازر 8 مايو 5491 التي ارتكبها الجيش الفرنسي في الشرق الجزائري إن على فرنسا ان تقدم اعتذارها للشعوب التي عانت من سيطرتها الاستعمارية، واعتبر ان الاعتذار التلقائي العلني والرسمي عن ارتكاب جريمة الاستعمار في حق الشعب هو حق أساسي للأمة الجزائرية والدولة الجزائرية، مؤكداً ان الجزائريين لا يمكن ان يقعوا في شباك مفاتن صداقة تتغذى من لحم البشر، وأضاف 'هذا هو السلوك الصريح الذي يمكنه وحده أن يحدث قطيعة مع ماض بائد وأن يفتح الطريق أمام صداقة بين دولتينا وشعبينا'

اقرأ أيضا

جنوح سفينة في النرويج وجهود لإجلاء 1300 راكب