الاتحاد

عربي ودولي

الإمارات تدعم كهرباء حضرموت بباخرة مشتقات نفطية

باخرة المساعدات النفطية الإماراتية لدعم كهرباء حضرموت في ميناء المكلا (الاتحاد)

باخرة المساعدات النفطية الإماراتية لدعم كهرباء حضرموت في ميناء المكلا (الاتحاد)

المكلا، عدن (الاتحاد، وام)

رست على رصيف ميناء المكلا الباخرة النفطية «Galbo» حاملة على متنها 7 آلاف طن متري من مادة الديزل مقدمة من ‎الإمارات العربية المتحدة كدفعة ثانية دعماً لقطاع الكهرباء بساحل حضرموت. وأشاد وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية محمد العمودي الذي كان في استقبال السفينة بالدعم الإماراتي المتواصل لكهرباء ساحل حضرموت للتخفيف عن كاهل المواطنين اليمنيين، خاصة ما يمس حياتهم اليومية، مثل الكهرباء التي تعاني تدهوراً وانقطاعات مستمرة بسبب نقص المشتقات النفطية، لافتاً إلى أن هذه الباخرة تعد الثانية من الإمارات على أن تصل خلال اليومين المقبلين باخرة أخرى تحمل كميات من وقود المازوت مقدم من الإمارات أيضاً. ونوه بالأيادي البيضاء للإمارات في الساحة اليمنية والتي ستبقى آثارها خالدة في ذاكرة المدينة وأهلها، وعبر عن شكره لهيئة الهلال الأحمر على جهودها الإنسانية المبذولة لتطبيع الحياة في المدينة وتنفيذ مشاريع البنية التحتية بها.
وأوضح مدير عام شركة النفط اليمنية - فرع ساحل حضرموت خالد العكبري، أن هذه الشحنة المقدمة من الإمارات ستسهم في استقرار التيار الكهربائي من خلال تموين محطات الكهرباء بالديزل، إلى جانب توفير هذه المادة للسوق المحلي، من خلال الاستفادة من الكميات المتوافرة في الخزانات الخاصة بالشركة، وأكد أن هذه الشحنة ستسهم أيضاً في تعزيز إيرادات الشركة، وتوفير المبالغ التي كان يتم صرفها لشراء مادة الديزل من أجل تشغيل التيار الكهربائي، معرباً عن شكره للإمارات قيادة وحكومة وشعباً على منحة المشتقات الثانية من نوعها والتي جاءت في وقتها.
من جهة ثانية، قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي دفعة جديدة من المساعدات الغذائية والإيوائية تعد الثانية من نوعها إلى محافظة تعز لإغاثة النازحين في الساحل الغربي اليمني، وشملت المساعدات خياماً وسلالاً غذائية مكتملة لعشرات الأسر تم رصدها في منطقتي القفلة العليا والقفلة السفلى بمديرية موزع، وعبر المستفيدون عن سعادتهم لوصول المساعدات إليهم بهذه السرعة رغم بعد مناطقهم عن مركز المديرية، شاكرين لهيئة الهلال الأحمر متابعتها الدائمة وحرصها على الوصول إلى كل أسرة نازحة على امتداد الساحل الغربي والسهل التهامي.   ودشنت هيئة الهلال الأحمر حملة وقائية لمكافحة البعوض الناقل للملاريا وحمى الضنك في محافظة لحج، جنوب اليمن، وذلك ضمن خطة الاستجابة العاجلة التي تبنتها الإمارات لصالح التخفيف من معاناة المواطنين والأسر المتضررة جراء الأمطار الغزيرة التي اجتاحت عدداً من المحافظات اليمنية المحررة. وأشار مدير البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا في صحة لحج عادل السيد إلى أن الحملة الوقائية جرى تدشينها في مديريتي الحوطة وتبن، وجاءت عقب حملة نظافة شاملة جرى تنفيذها خلال الأيام الماضية بدعم من هيئة الهلال الأحمر، لافتاً إلى أن خطة الاستجابة المدعومة من قبل الأشقاء في الإمارات تضمنت رفع أكوام النفايات والقمامة من الشوارع والأحياء السكنية. وأوضح أن فرق الرش تقوم باستهداف أماكن تجمع النفايات والمستنقعات المائية واليرقات والبويضات التي تؤدي إلى تكاثر البعوض.

 قرقاش يدعم مفاوضات جدة لتوحيد الصف ضد «الحوثيين»
أكدت الإمارات العربية المتحدة، أمس، دعمها الكامل للجهود السعودية، عبر مفاوضات جدة لتوحيد الصف ومواجهة الانقلاب الحوثي. وقال معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، في تغريدة، على حسابه في «تويتر»: «الجهود الكبيرة التي تقوم بها السعودية الشقيقة، عبر مفاوضات جدة لتوحيد الصف ومواجهة الانقلاب الحوثي، مقدرة، وندعمها دعماً كاملاً وبكل تفاصيلها، ومن الضروري أن نرى المرونة والحكمة من الطرفين، الأهم ألا نعود إلى الوضع السابق، بل أن نخرج بجبهة أكثر قوةً وتماسكاً وعزماً».

اقرأ أيضا

الانفصاليون يستعدون لإضراب شامل يشل إقليم كاتالونيا