الاتحاد

عربي ودولي

ترامب بعد التسريبات الجديدة: مانيجولت شرِيرة

مؤلفة كتاب "المختل شهادة من داخل البيت الأبيض لترامب"

مؤلفة كتاب "المختل شهادة من داخل البيت الأبيض لترامب"

شن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الاثنين، هجوماً لاذعاً على مساعدته السابقة أوماروساً مانيجولت نيومان بعد أن بثت مؤخرا تسجيلات سرية من داخل أماكن حساسة، ويفترض أنها مأمونة داخل البيت الأبيض.
وكتب الرئيس الأميركي على موقع "تويتر" أن مانيجولت: "توسلت إلي لاجد لها عملاً، وقد ملأت الدموع عينيها... قلت حسناً. كان الجميع في البيت الأبيض يكرهونها... كانت شريرة، ولكن لم تكن ذكية"، مضيفاً أن هذه هي "المرة الأخيرة" التي تطرد فيها من العمل.
وذاع صيت مانيجولت- نيومان، التي وصفها الرئيس بالـ"حمقاء"، عقب ظهورها عدة مرات في برنامج تليفزيون الواقع "ذا ابرينتس" الذي كان يستضيفه ترامب.
وطردت من عملها في البرنامج عدة مرات.
وقال ترامب إن المساعدة السابقة "كانت تسئ للآخرين، ولطالما تغيبت عن الاجتماعات وعن العمل عندما كانت (موظفة) بالبيت الأبيض، وأطلق عليها كبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي لقب "فاشلة" وحاول فصلها من العمل".
وأضاف "أخبرته أن يحاول تدبر الأمر، إذا كان ذلك ممكناً، لأنها لم تكن تذكر سوى أموراً عظيمة بحقي... حتى إقالتها".
ثم صارت أوماروسا، كما انتشر اسمها، مساعدة بالبيت الأبيض وكانت مسؤولة في جزء من عملها عن تحسين صورة ترامب بين أوساط الأميركيين من أصل أفريقي، الذين لم يمثلوا بالشكل الكافي في الإدارة الأميركية.
وحصلت أوماروسا على أول وظيفة مهمة لها في مجال السياسة بمكتب آل جور، النائب السابق للرئيس الأميركي، الذي أقالها من العمل أواخر التسعينيات من القرن الماضي.
وهي تروج الآن لكتاب يحمل عنوان: "المختل، شهادة من داخل البيت الأبيض لترامب".
يتناول الكتاب الفترة التي قضتها أوماروسا داخل البيت الأبيض، وهو موجه بالأساس ضد الرئيس الأميركي.

اقرأ أيضا

البحرين تدين التفجير الإرهابي في مصر