الاتحاد

الاقتصادي

اتفاقية بين أكاديمية اتصالات ووزارة المعلومات المصرية لإطلاق مبادرة التعليم الإلكتروني


دبي - الاتحاد: وقعت 'أكاديمية اتصالات' مذكرة تفاهم مع وزارة الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات المصرية لإطلاق مبادرة التعليم الإلكتروني (Easy Learning) في مصر، على المستوى القومي بهدف رفع كفاءات ومهارات الخريجين و كذلك تطوير الكوادر الوظيفية للعاملين بالقطاعين الحكومي و الخاص، فـــــى إطـــــــار خطـــــة الــــوزارة لبنــــاء مجتمـــع المعلومـــات المصــــري·
شهد توقيع مذكرة التفاهم الذي جرى مؤخراً في مصر، كل من الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرى، وعبد الله الطنيجى عضو مجلس إدارة الأكاديمية، بحضور ممثلي المجموعة الـ 77 للأمم المتحدة (الهيئة الدولية لتطوير القوى العاملة) ومدير عام 'أكاديمية اتصالات'·
وستقوم وزارة الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات المصرية بموجب مذكرة التفاهم بتحديد احتياجات مختلف شرائح مجتمع المعلومات المصري من برامج التعليم الإليكتروني المصممة خصيصا لدول الشرق الأوسط و شمال إفريقيا، وتنسيق المجموعات المهارية المتباينة لكافة هذه الشرائح فى مختلف تخصصات العلوم الإدارية و المحاسبية وفى مجالات التسويق والمبيعات والمهارات الإشرافية وخدمة العملاء فى مجال تكنولوجيا المعلومات لإعداد الدارسين للحصول على شهادات الاعتماد المهني والاحترافي و كذلك تطوير الكوادر الوظيفية والبرمجيات و تكنولوجيا المعلومات وأعمال الحكومة الإليكترونية، حيث يتم الإعداد حاليا لإنتاج عدد من تلك الدورات باللغة العربية·
وقال عبيد بن مسحار نائب الرئيس التنفيذي لاتصالات رئيس مجلس إدارة أكاديمية اتصالات 'تعبر مبادرة المنظمة الدولية عن المكانة الراقية التي تتبوؤها الأكاديمية على المستوى الدولي والإقليمي و التي تنفرد بسمعتها و مساهمتها الفاعلة في تأهيل و تطوير كوادر العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة داخل الدولة و خارجها، إلى جانب برامجها الفريدة والرائدة و التي تدعم سد الفجوة بين المتطلبات المتنامية لسوق العمل واحتياجاته المهارية وبين مخرجات الهيئات والمؤسسات التعليمية المختلفة'·
من جانبه أشاد الدكتور أسد شاه ممثل الهيئة الدولية بالمكانة المتميزة لاتصالات وحرصها ممثلة فى الأكاديمية على دعم مبادرات مجتمع المعرفة ودعم مستوى المهارات والكفاءات الوظيفية ورفدها بكل ما هو حديث ومتطور·
وقال ان الأكاديمية تتمتع بسمعة محلية وإقليمية وعالمية بالنسبة للإمكانات والتجهيزات المتطورة التي وفرتها مؤسسة الإمارات لاتصالات لإنشاء هذا الصرح الذي يعتبر الوحيد في المنطقة لإعداد و تأهيل الكوادر الاحترافية على اختلاف تخصصاتها وعلى امتداد مسارها المهني، بالإضافة إلى تأهيل خريجي المراحل التعليمية المختلفة وإمدادهم بالمنظومات المهارية اللازمة لواقع العمل ومتطلباته من حيث كفاءة الأداء والموازنة بين المعلومات النظرية و التطبيق الاحترافي ولهذا السبب فقد أجمع أعضاء مجلس إدارة المجموعة على اختيار الأكاديمية لتمثيلها إقليميا وبصورة حصرية·

اقرأ أيضا

النفط يرتفع ووكالة الطاقة تخفض توقعاتها للطلب