الاتحاد

الرياضي

الهاملي: إنجاز العرياني يجسد مكانة الإمارات العالمية

العرياني اعتاد صعود منصات التتويج وحصد الألقاب (من المصدر )

العرياني اعتاد صعود منصات التتويج وحصد الألقاب (من المصدر )

أسامة أحمد (الشارقة)

أشاد محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين، بفوز البطل الأولمبي عبدالله العرياني بلقب أفضل رياضي معاق في العالم في التصويت الذي أجراه الاتحاد الدولي البارالمبي عن شهر يناير الماضي، مبيناً أن اللقب يدل على مكانة الإمارات والعرياني في رياضة المعاقين العالمية.
وقال: التصويت الذي تم طرحه يعد بكل المقاييس أكبر تقدير من دول العالم لرياضة المعاقين بالدولة وما تقدمه القيادة الرشيدة لفرسان الإرادة، خصوصاً أن الإمارات عُرفت بأنها رائدة في رياضة المعاقين، حيث بات البطل العرياني معروفاً على مستوى العالم.
وأشار الهاملي إلى أن العرياني من الأبطال الأولمبيين الذين لهم بصمة واضحة في مختلف المحافل القارية والدولية والأولمبية، وأن إنجازات العرياني تتحدث عن نفسها، مبيناً أن هذا الإنجاز في حد ذاته يؤكد النجاح المستمر الذي حققته رياضة المعاقين في الدولة، الذي لم يكن يتحقق لولا الدعم الكبير والمستمر من قيادتنا الرشيدة.
ووجه الهاملي الشكر لجميع المؤسسات والشركات الوطنية لتعاونها ودعمها لرياضة المعاقين في إطار الشراكة المجتمعية للنهوض بها.
من ناحيته، هنأ ذيبان سالم المهيري الأمين العام لاتحاد المعاقين، البطل الأولمبي عبدالله سلطان العرياني على الإنجاز الجديد، مشيراً إلى أن العرياني نموذج يحتذي به كل منتسب لرياضة المعاقين، فهو مثال للرياضي المتميز.
وقال: نبارك لجميع المعاقين، بعد أن تعودنا من «فرسان الإرادة» بصفة عامة، وأبطال الرماية، تحقيق تلك الإنجازات العالمية، وهى ثمرة الدعم الكبير الذي تقدمه دولتنا وقيادتنا لهم ولجميع الفئات، إضافة إلى الإعداد الجيد للمشاركة في جميع البطولات القارية والدولية.
وأعرب عن فخره بهذه النتيجة التي حققها العرياني بطل الرماية الأول لشهر يناير لعام 2016، متطلعاً لأن تمثل أكبر حافز للجميع من أجل تكرار المشهد لرفع علم الدولة عالياً خفاقاً في جميع المشاركات المحلية والخارجية، مشيراً إلى أن سمعة دولة الإمارات على المستوى العالمي كان لها الأثر الكبير في استضافة العديد من الأحداث المهمة.
وكان العرياني قد تفوق في تصويت الاتحاد الدولي عن شهر يناير على أبطال من إيطاليا وفرنسا وبريطانيا، كأول لاعب إماراتي يحصل على اللقب بعد الإنجاز الذي حققه في كأس العالم للرماية، والتي اختتمت الشهر الماضي في العين، بانتزاعه ذهبيتي الفرق وذهبيتي الفردي وفضية الفردي، وجاء في المركز الثاني للتصويت لاعب التزحلق على الجليد الإيطالي جيامكو بنسبة 11%، وفي المركز الثالث حل لاعب التنس على الكرسي المتحرك جوردون ريد بنسبة 2%.
وقال بطلنا الأولمبي العرياني: إن اللقب يعني لي الكثير، خصوصا أن «فرسان الإرادة» يبحثون دائماً عن التميز، وأن المنافسة خلال التصويت كانت قوية. وأضاف: رياضة المعاقين تضم نخبة من اللاعبين المتميزين في مختلف الرياضات، وأن كل هذه الإنجازات لم تأت من فراغ، وإنما ثمرة دعم القيادة الرشيدة وحرصها على تذليل الصعاب التي تقف حجر عثرة على طريق «فرسان الإرادة» من أجل تحقيق طموحاهم المطلوب.
ووجه العرياني الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، على دعمه فريق رماية المعاقين، الذي كان له الأثر الكبير في تحقيق مثل هذه الإنجازات، مبيناً أن اللقب العالمي يمثل قوة دفعة له من أجل تحقيق المزيد من النجاحات، وبالتالي ترك بصمة في النسخة الجديدة لدورة الألعاب شبه الأولمبية المقامة بمدينة ريو دي جانيرو سبتمبر المقبل.

جمعة بن دلموك يثمن التفوق
دبي (الاتحاد)

أعرب الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم رئيس فريق فزاع للرماية عن سعادته بفوز نجم منتخبنا وفريق فزاع للرماية الرامي عبدالله العرياني بلقب أفضل رياضي معاق في العالم.
وأرجع رئيس فريق فزاع للرماية الفضل في تحقيق هذه الإنجازات المستمرة إلى الرعاية والدعم الكبيرين اللذين تحظى بهما رماية الإمارات من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وأسهما بشكل فعال في هذه الإنجازات الكبيرة لرماتنا جميعا الأسوياء وذوي الاحتياجات الخاصة.
وقال: الرماية حققت الكثير من الإنجازات لرياضة الإمارات وأصبحت مصدر فخر واعتزاز لكل الرياضيين بمختلف انتماءاتهم.. معربا عن تفاؤله بمستقبل رماية الإمارات.
ودعا الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم الشباب من المواطنين للانخراط في ممارسة رياضة الآباء والأجداد، منوهاً بوجود طاقم فني على أعلى مستوى لتقديم الدعم الكامل لهؤلاء الرماة الواعدين وتدريبهم وفق أحدث الأساليب العلمية في عالم الرماية.

اقرأ أيضا

الفجيرة والوحدة.. "سعادة الذئاب"