الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
لعبة تحاكي غزوا أميركيا تثير جدلا في طاجيكستان
لعبة تحاكي غزوا أميركيا تثير جدلا في طاجيكستان
18 يونيو 2011 10:32

تعرضت لعبة فيديو تحاكي غزوا اميركيا وصينيا لطاجيكستان، لمنع تولي الاسلاميين السلطة لانتقادات كثيرة من قبل عضو في البرلمان دعا الى منع مبيعاتها. وقال دولتي دولة زاده النائب عن حزب الشعب الديموقراطي الحاكم في طاجيكستان، ان "هذه اللعبة هي نتيجة الخيال المريض لاعداء طاجيكستان الذين يحلمون بان يبقى بلدنا في دوامة النزاع". ودعا البرلمان الى منع مبيعات هذه اللعبة وهي بعنوان "عملية فلاش بوينت: النهر الاحمر"، مضيفا "من المؤلم والفظيع رؤية قرانا ومدننا تدمر من قبل الصينيين والاميركيين". وفي اللعبة التي طرحت في الاسواق الاوروبية في ابريل تعبر القوات الاميركية الحدود الافغانية للوصول الى طاجيكستان لمنع ناشطين اسلاميين من الاستيلاء على السلطة، اما جيش التحرير الشعبي الصيني فيدخل طاجيسكتان من جهته لمواجهة الهيمنة الاميركية. وتجرى احداث اللعبة في العام 2013 موعد الانتخابات الرئاسية في البلاد، ولطاجيكستان حدودا تمتد على 1340 كيلومترا مع افغانستان غير مسيطر عليها باحكام. وعرفت هذه الجمهورية الواقعة في آسيا الوسطى في التسعينات حربا اهلية بين السلطة ومقاتلين اسلاميين ادت الى وقوع نحو 150 الف قتيل.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©