صحيفة الاتحاد

كرة قدم

«المحاربون الخضر» أول فريق في العالم يتوج قارياً قبل الفوز بالدوري!

محمد حامد (دبي)

رحلة صعود نادي تشونبوك الكوري الجنوبي، الذي يواجه العين في نهائي دوري أبطال آسيا، تتميز بالسرعة الفائقة، خاصة فيما يتعلق بالبطولة القارية، فقد أصبح بطلاً لـ «القارة الصفراء» على صعيد دوري الأبطال، قبل أن يحصل على لقب الدوري المحلي في كوريا الجنوبية، وهو الأمر الذي لم يحدث في تاريخ كرة القدم، أو في أي قارة أخرى من قبل، صحيح أن بعض أبطال القارات قد يحصلون على اللقب في العام نفسه الذي لا يشهد تتويجهم ببطولة الدوري المحلي، ولكن لم يسبق لفريق في تاريخ الكرة العالمية أن أصبح على عرش قارته قبل أن يحقق أي لقب للدوري المحلي.
تشونبوك فعلها عام 2006 وفاز بدوري أبطال آسيا، وهو أول بطل من شرق القارة يتوج بالبطولة القارية بعد ظهورها للنور بشكلها الحالي عام 2003، وشارك الفريق الكوري في البطولة 10 مرات، أولها في عام 2004 وبلغ حينها نصف النهائي، ثم توج باللقب عام 2006، قبل أن يخرج من ربع النهائي عام 2007.
ولم يظهر تشونبوك في نسختي عام 2008 و2009، ليعود في 2010 ويودع من ربع النهائي، ولكنه بلغ المباراة النهائية في الموسم التالي أمام السد القطري، ولكنه خسر البطولة على يد الفريق القطري، وشهد عام 2012 خروج تشونبوك من مرحلة المجموعات، وفي الموسمين التاليين لم يتجاوز دور الـ 16، وودع من ربع النهائي النسخة الماضية، وها هو يبلغ النهائي في البطولة الحالية.
محصلة الفريق الكوري في دوري أبطال آسيا، تؤكد أنه يألف هذه البطولة، ويكفي أنه أصبح بطلاً لها قبل أن يفوز بالدوري المحلي في كوريا الجنوبية عام 2009، فضلاً عن وصوله للنهائي عامي 2011 و2016، أما البطولات المحلية، فقد فاز بلقب الدوري 4 مرات أعوام 2009 و2011 و2014 و2015، وكأس كوريا 3 مرات أعوام 2000 و2003 و2005.
أما عن أبرز عناصر القوة في صفوف تشونبوك في الوقت الراهن، فإنها تتمثل في الكوري الجنوبي المخضرم لي دونج جوك أحد أشهر النجوم في بلاده على مدار التاريخ، وعلى الرغم من أنه يبلغ 37 عاماً، إلا أنه يقدم مستويات جيدة حتى الآن، وقد نجح في تسجيل 5 أهداف في مشوار تشونبوك في البطولة القارية الموسم الجاري.
لي دونج جوك سبق له خوض أكثر من تجربة احترافية في أوروبا، وتحديداً في ألمانيا وإنجلترا، كما لعب لأبرز أندية كوريا الجنوبية بوهانج ستيلرز، وسيونجنام، وتشونبوك، وعلى صعيد المنتخب الكوري، فقد خاض معه 103 مباريات أحرز خلالها 33 هدفاً.
أما نقطة القوة الأخرى في صفوف تشونبوك فهو البرازيلي ليوناردو الذي سجل 8 أهداف في النسخة الحالية للبطولة القارية، وهو ثاني الهدافين في البطولة، ويبلغ ليوناردو 30 عاماً، وهو اللاعب الأبرز في صفوف تشونبوك منذ عام 2012، ولا يملك ليوناردو مسيرة كروية في البرازيل، فقد رحل إلى اليونان قبل أن يتجاوز 18 عاماً، إلى حد أنه أصبح يجيد اليونانية أكثر من أي لغة أخرى.
ويعود تاريخ تأسيس تشونبوك إلى عام 1994، أي قبل 22 عاماً فقط، وهو مملوك لشركة السيارات التي يحمل اسمها، ويترأس النادي شونج سون البالغ 46 عاماً، وهو الوريث الأوحد لشركة هيونداي، وتبلغ ثروته 3.8 مليار دولار وفقاً لإحصاءات عام 2015.