الاتحاد

الاقتصادي

دعوة لإنشاء مؤسسة اتحادية لتنشيط السياحة


دبي - بسام عبدالسميع:
السياحة مورد هام تعتمد عليها الدول في تكوين اقتصادياتها العملاقة، وتعد الاسرع نمواً على مستوى العالم، والامارات شقت طريقها في هذا المجال بقوة، وأصبحت دبي من أعلى المقاصد السياحية دولياً·
ولأن كل إمارة من إمارات الدولة السبع تنفرد بمقومات سياحية مختلفة، فقد طالب مشاركون في استطلاع (للاتحاد) -خلال ملتقى السفر والسياحة الذي يعقد حالياً في دبي- بضرورة إنشاء جهة اتحادية لتنشيط السياحة داخلياً وخارجياً وتحقيق الهدف الاستراتيجي بجعل السياحة مورداً رئيسياً في الدخل القومي خلال المرحلة المقبلة·
وكشف خبراء سياحيون أن السنوات الخمس المقبلة سوف تشهد مشاريع سياحية تقدر قيمتها بنحو 60 مليار درهم وقدروا الانفاق السنوي للمواطنين على السياحة الخارجية باكثر من 18 مليار درهم سنوياً ما يعني ضرورة وجود مظلة اتحادية للحفاظ على هذه الأموال الطائلة·
وأكد حمد بن مجرن مدير قسم الوفود بدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي أن إنشاء هيئة عليا للسياحة سيحقق الترويج المطلوب للمناطق المختلفة بالدولة·
اكتشاف المناطق الأثرية
وقال حمد إن المظلة الاتحادية المطلوبة ستعيد طرح واكتشاف المناطق الأثرية وكذلك ترميمها وتقديمها بصورة تناسب التطورات الجارية بالدولة·
وأوضح أن التسوق بدبي أهم الأنشطة التي يمارسها السائح، وقد اصبحت دبي مركزاً هاماً لرجال الأعمال في العالم ولا ننسى أن دبي حازت على الجوائز التسع المخصصة للمنطقة العربية في مسابقة السياحة العالمية بنيويورك اكتوبر ·2003
ويؤكد ابراهيم صالح المدير التنفيذي الأول لعمليات مهرجان السياحة والتسوق، أن المقومات موجودة لكن ما نحتاج إليه كيفية تشجيعها وتنميتها·وأشار إلى ان الخدمات والأسعار تحتل القائمة في نظر السائح·
وأضاف أن دبي تمتلك معالم سياحية كمتحفها في قلعة الفهيدي الأثرية وقرية التراث والغوص ومدرسة الأحمدية التي تحولت إلى متحف تعليمي·
هيئة مختصة
وطالب علي الحوسني مدير قطاع التسويق بهيئة أبوظبي للسياحة بالربط بين القطاع الخاص والعام·
ونوه إلى ضرورة إعادة تأهيل السياحة البيئية وتقديم العروض الخاصة بالسياحة الداخلية لاستثمار وجذب الأموال التي تنفق سنوياً للمواطنين على السياحة الخارجية·
وأضاف أن أبوظبي تعمل باستراتيجية مستقبلية حققت خلالها العام الماضي 3,5 مليون ليلة سياحية وهو معدل عالمي كبير، حيث بلغت نسبة الاشغال 84,4 وهي أعلى نسبة عالمية طبقاً لتقارير بيوت الخبرة·وأكد أن أبوظبي تعمل على الحضور المتميز في المهرجانات الدولية·
وقال إن هناك لجنة من كل إمارة بشأن السياحة وتخضع هذه اللجان لوزارة الثقافة مؤكدا أن التنسيق موجود لكن وجود هيئة مختصة سيدعم ويفعل التنسيق ويحقق الثمار المرجوة·
وزارة للسياحة
من جانبه طالب سعيد بن سعيد الشرقي رئيس مكتب الفجيرة للسياحة بضرورة تخصيص وزارة للسياحة لتوظيف الإمكانات الموجودة بمختلف الامارات وتذليل العقبات أمام الشركات العاملة في قطاع السياحة·
ونادى بضرورة وضع خارطة سياحية موحدة للدولة يتم تسويقها داخلياً وخارجياً·وأوضح الشرقي أنه رغم التطورات التكنولوجية والتقنية العالية لا يوجد فيلم على (سي دي) أو شرائط الفيديو عن دولة الامارات كاملة· وقال: على الشركات السياحية أن تلعب دوراً كبيراً في التعريف والترويج للمناطق الأثرية والثقافية·
ونبه إلى ان الفجيرة تأخرت كثيراً في عملية تنشيط السياحة رغم امتلاكها لمقومات وعناصر الجذب السياحي، مثل الشواطئ والجبال والآثار والمياه ورغم ذلك الفجيرة مازالت بكراً·وقال إن قطار الفنادق الذي يجتاح امارات الدولة وصل إلى الفجيرة بمشروع براديس، مطالبا بدورانه بشكل منتظم على إمارات الدولة·
تسويق السياحة المحلية
وطالب محمد سلطان القاضي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لرأس الخيمة العقارية بوجود هيئة أو جهة عامة للسياحة تحقق الدور الريادي لتسويق المنتج السياحي المحلي· وأضاف أن كل إمارة بها من الخصائص والمميزات ما يجعلها جزءاً من منظومة متكاملة تقدم للسائح، فامارة رأس الخيمة والتي تقع على الخليج العربي بطول 64 كلم بها ما يزيد عن مليون نخلة تجود بأحسن أنواع التمور، كما أن أبراج الحراسة على الشريط الساحلي وآثار مدينة جلفار، ووادي جلفار، ومنتجع (عين خت)، وبعض فنادق الدرجة الأولى جعلها مهيأة لدخول المنظومة السياحية الاماراتية·
أضاف محمد النومان مدير هيئة الإنماء السياحي والتجاري بالشارقة أن الحركة السياحية تتطلب توفير السبل والإمكانات المتاحة لراحة السائح، فالمنتزهات والأسواق والكورنيش والحدائق والوسائل الترفيهية أصبحت جزءاً رئيسياً في الصورة السياحية،مطالبا رجال الأعمال والمستثمرين بزيادة المشاركة في قطاع السياحة·
وأشار إلى أن الشارقة تمثل الوجهة السياحية العائلية للجنسيات العربية وخاصة من الخليجيين لما تتمتع به من نشاطات ثقافية وفنية وتراثية ومعمارية ومسارح وقاعات وشاليهات· وأوضح أن وجود مظلة اتحادية للسياحة أمر مطروح منذ سنوات لكنه لم ينفذ· وأوضح عبدالرازق المحمدي مدير شركة الوصل للسفريات أن هناك ضرورة لإعادة النظر في بعض الأمور الخاصة بتنشيط السياحة وأن المنافسة الجارية بين الامارات بناءة وجيدة لكنها تحتاج إلى التكامل· وقال إن الهدف الاستراتيجي للدولة في المرحلة القادمة في جعل السياحة أهم موارد الدخل القومي طبقاً لما أشار به صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في افتتاح الملتقى الثاني للسفر والسياحة·

اقرأ أيضا