الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة
العطّار يوثّق وجوه الحركة التشكيلية في الدولة
العطّار يوثّق وجوه الحركة التشكيلية في الدولة
16 يونيو 2015 22:50
إبراهيم الملا (الشارقة) استضاف مركز مرايا للفنون بقناة القصباء في الشارقة مساء أمس الأول معرض «فهرس الفن 1.0» للفنان عمار العطار الذي قدم سلسلة من خمسين صورة التقطها لفنانين وشخصيات مؤثرة وفاعلة في الحركة التشكيلية المحلية، وتأتي هذه الصور التوثيقية المطرّزة بأبعادها الفنية المتنوعة كخلاصة لحصيلة وافرة من الصور التي التقطها العطّاّر في جولاته الفنية المتعددة لمختلف مناطق الدولة لالتقاط صور ناطقة ومعبّرة عن هواجس وحالات وطقوس الفنانين الإماراتيين والمقيمين بالدولة. حضر افتتاح المعرض الذي يستمر حتى التاسع والعشرين من شهر أغسطس المقبل، الشيخ سلطان بن سعود القاسمي مؤسس مؤسسة براجيل للفنون، ومروان جاسم السركال المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، بالإضافة إلى لفيف من الفنانين والإعلاميين. ويرصد هذا المشروع البصري والتوثيقي للمصوّر عمّار العطّار، والذي أشرفت عليه القيمة الفنية ألكسندرا ماك جليب، تحوّل عناصر المشهد الفني المحلي بتغير المناطق الجغرافية من جيل إلى آخر باللونين الأبيض والأسود، والصور الملونة ذات النسق التسجيلي القائم على توليفات الانطباع الحرّ والعفوي، لحظة تثبيت الكاميرا لزمن انشغال الفنان بالبورتريه الافتراضي والمتخيل في ذاكرة المستقبل. ويقوم العطار أيضاً بعرض مجموعة صور مصغرة في عرفة مظلمة تمثل نموذجا للاستوديو الشخصي، بالإضافة إلى كراسات توجز للمشاهدين سلسلة الأسفار والحوارات خلال الرحلة الحافلة بالتنقل من موضوع إلى آخر. وفي عصر الهوس بالصور الفوتوغرافية الرقمية والانستجرام، يزداد ولع العطار بتقنيات التصوير الفوتوغرافي القديمة، وعناصر الزمن والاحتمالات التي تتيحها للصورة. ويفضل العطّار التصوير التناظري (الأنالوج)، على التصوير الرقمي (الديجيتال)، وهو أمر غير معتاد لدى المصورين الفوتوغرافيين، وحول ذلك قال العطّار: «دائماً ما التقط الصور التناظرية والأفلام، ونادراً ما التقط الصور الرقمية في عملي، وذلك لتركيزي بشكل أكبر على الجانب الملموس، فالتصوير التناظري يجعلني أتمهل وأعمل ضمن حدود يمكن التحكم بها وترويضها فنيا وجماليا». ويسجل العطار في صوره الفوتوغرافية الأحداث المحيطة به والمشهد المعاصر، ولا يكتفي بمجرد التوثيق، بل يعمل على المشاركة في القضايا التي تؤثر على النسيج الاجتماعي في الإمارات، ويعمل حالياً على مشروع واعد يعتمد على البحوث تحت عنوان «عكس الزمن»، والذي يقوم خلاله ببناء أرشيف تاريخ التصوير الفوتوغرافي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وفي تصريح خاص حول إقامة معرض (فهرس 1.0) قال يوسف موسكاتيلو، مدير مركز مرايا للفنون: «نفخر بتقديم أول معرض فردي للمصور الفوتوغرافي الصاعد عمار العطار الذي سبق له العرض في مركز مرايا للفنون منذ اليوم الأول لافتتاحه، كما عرض أعماله مؤخراً في العديد من صالات العرض ومؤسسات الفنون المهمة في المنطقة، وقدم إبداعاته عدة مرات في مركز مرايا بما في ذلك معرض مشروع «صور جوالة» ومعرض «إسلاموبوليتان» حيث حققت أعماله صدى جيدا ولافتا لدى الفنانين والنقاد». وأكد موسكاتيلو أن استضافة هذا المعرض تأتي انسجاما مع التزام مركز مرايا للفنون برعاية الساحة الثقافية والفنية الصاعدة في الإمارات، وبدعم وإنتاج أعمال الفنانين الموهوبين مثل العطار، وعرضها أمام الجمهور المحلي.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©