الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
الفلبين ترسل سفينة حربية إلى بحر الصين الجنوبي
18 يونيو 2011 00:15

أعلن مسؤول عسكري فلبيني أمس أن بلاده قررت إرسال سفينة حربية إلى جزر “سبراتلي” المتنازع عليها؛ لتقوم بدوريات في المناطق التي تدعي مانيلا سيادتها عليها هناك. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الفلبينية إدواردو باتاك إن هذه الخطوة ليست لها علاقة بتحرك الصين وإرسالها إحدى كبريات سفنها المدنية “هيشوان - 31”، لجزر سبراتلي وسط توتر متزايد في المنطقة. وأضاف “يقوم الأسطول الفلبيني بدوريات بحرية منتظمة.. يمكن نشر سفن في أي وقت”. ولم يفصح المتحدث العسكري عن موعد إبحار سفينة البحرية الفلبينية “بي ار بي راجاه هومابون” التي تحمل طاقماً من 68 فرداً إلى الجزر المتنازع عليها. وقال الأدميرال الكسندر باما، قائد البحرية الفلبينية، إن السفينة لن تقوم بأي أعمال استفزازية أثناء دورياتها في المنطقة. وتدعي كل من الصين وماليزيا وتايوان وفيتنام والفلبين وبروناي سيادتها على الأرخبيل الذي يضم مئات من الجزر المرجانية في بحر الصين الجنوبي ويعتقد أنه غني بالنفط والموارد المعدنية. واتهمت الفلبين الصين باقتحام جزر سبراتلي التي أعلنت مانيلا تبعيتها لها ، بشكل متكرر منذ فبراير الماضي، ما أثار دعوات لمقاطعة كل المنتجات الصينية في الفلبين. واحتجت الفلبين في مارس الماضي لدى بكين بعد أن تحرش زورق تابع لخفر السواحل الصيني بسفينة فلبينية للتنقيب عن النفط في جزر سبراتلي، بحسب ما أعلنته مانيلا. وردت الصين التي تدعي سيادتها على كامل أرخبيل سبراتلي، باتهام الفلبين بتلفيق اتهامات غير صحيحة، ومحاولة زعزعة سيادة بكين على الجزر. في هانوي، صرح مسؤول فيتنامي أمس أن بلاده تأمل في جذب مزيد من السياح إلى جزر سبراتلي بحلول عام 2020 على الرغم من تصاعد التوترات مع الصين بسبب المنطقة المتنازع عليها. ويندرج هذا المشروع في إطار خطة أوسع لتطوير السياحة في خمس مناطق بحرية وفقا لما ذكره نجوين فان توان مدير الإدارة الوطنية للسياحة في فيتنام. وأضاف توان أن تطوير السياحة البحرية يتعين ربطه عن كثب بالدفاع الوطني. وسبراتلي مجموعة من أكثر من مئة جزيرة صغيرة يعتقد أنها غنية بالأسماك والموارد المعدنية وتقع من الناحية الاستراتيجية بالقرب من طرق الشحن الرئيسية. وتطالب كل من الصين وتايوان وفيتنام بالسيادة على المنطقة بأكملها بينما تطالب ماليزيا والفلبين بالسيادة على أجزاء منها. ولم تتقدم بروناي بشكوى رسمية، لكن لديها منطقة صيد تمتد عبر الشعاب المرجانية. وأصبحت المنطقة محور حرب كلامية بين فيتنام والصين تصاعدت في الأسابيع الأخيرة في أعقاب اتهام هانوي بأن جارتها تضايق سفن استطلاع وقوارب صيد تبحر في المنطقة.

المصدر: مانيلا
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©