الاتحاد

عربي ودولي

هنية: الحكومة لن تسمح بحرب أهلية

غزة - وكالات الانباء: اعلن اسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني امس، ان حكومته لن تسمح باي حرب اهلية في الاراضي الفلسطينية·وقال هنية خلال لقائه في مكتبه في غزة مع اعضاء من كتلة حركة 'حماس' في المجلس التشريعي ان 'الحكومة لن تسمح مطلقا باي حرب اهلية او صراع فلسطيني-فلسطيني'·وأكد رئيس الوزراء أنه مستمر فى متابعة هذه الاحداث من خلال الاتصال بكل الجهات بمن فيها الرئيس محمود عباس 'حتى نعمل معا وسويا لتطويق هذه الاحداث ودرء الفتنة وعدم تكرارها على أى صعيد كان'·
واضاف هنية ان حكومته 'ستتحمل المسؤولية الوطنية لانهاء التوتر وعدم السماح بان ينتقل التوتر الى مناطق اخرى'·
واشار الى ان الوضع هادئ في خان يونس بعد الاحداث 'المؤسفة' والاشتباكات المسلحة (بين عناصر من حركتي فتح وحماس) واعرب عن امله في ان يستمر الهدوء وان 'يتم تطويق الاحداث'·
وقال هنية فى مؤتمر صحافي بمقر رئاسة الوزراء الفلسطينية ' أعطيت تعليمات مباشرة وعاجلة لوزير الداخلية من أجل أخذ كل الاجراءات التى تحقن الدماء والتى تعمل على انهاء حالة التوتر، وذلك من خلال الشرطة والامن الوطنى وكافة الاجهزة الامنية لكى لا تستمر هذه الاحداث او تنتقل الى أى مكان اخر '·
وأضاف 'نحن مصممون على تطويقها و انهائها و معالجتها وعلى وضع العلاج الجذرى الصحيح والحقيقى والدقيق لانهاء هذه التوترات وأوجه النداء تحديدا للاخوة فى قيادة حركة المقاومة الاسلامية (حماس) وقيادة حركة التحرير الوطنى الفلسطينى (فتح) ان يتحملوا المسؤولية كاملة فى انهاء هذه الاحداث التى المتنا جميعا والمت كل أبناء الشعب الفلسطينى'·
ومضى يقول ' نطالب الجميع بضرورة ضبط النفس والهدوء والتريث والاحتكام الى لغة العقل وحماية الدم الفلسطينى'·
ومن جهة اخرى، طالب محمد دحلان رئيس لجنة الداخلية والامن في المجلس التشريعي الفلسطيني والنائب عن دائرة خان يونس امس، وزير الداخلية سعيد صيام بتشكيل لجنة تحقيق في الاشتباكات·وقال دحلان في بيان صحافي : 'أطالب وزير الداخلية سعيد صيام بتشكيل لجنة تحقيق في هذه الاحداث المؤسفة وملاحقة المتسببين بها وتقديمهم للقضاء حتى ينالوا عقابهم'·
وأكد ضرورة أن 'تفرض الاجهزة الامنية الفلسطينية الرسمية سيطرتهاعلى الارض وعدم ترك الساحة الفلسطينية بيد مجموعة من العابثين'·

اقرأ أيضا

الإمارات تدعم التنمية وتعزز الاستقرار في اليمن