الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
«البنتاجون» تريد إبقاء التعزيزات الأميركية في أفغانستان
«البنتاجون» تريد إبقاء التعزيزات الأميركية في أفغانستان
18 يونيو 2011 00:13

قتل جندي أجنبي في أفغانستان أمس الأول، حسبما أعلنت قوة المعاونة الأمنية الدولية “إيساف” في بيان دون أن تعطي أي تفاصيل. وفيما قام وزير الدفاع الألماني أمس بزيارة مفاجئة لأفغانستان، أفادت صحيفة وول ستريت جورنال أمس بأن الجيش الأميركي يطلب من الرئيس الأميركي باراك أوباما إبقاء التعزيزات العسكرية في هذا البلد حتى خريف 2012، أي قبل شهر من الانسحاب المرتقب. وهذا الموعد يعني أن الرئيس سيعد بخفض كبير لعدد القوات في أفغانستان أمام رأي عام يعارض بشكل متزايد هذه المهمة قبل فترة قصيرة من الانتخابات الرئاسية في نوفمبر 2012 التي يسعى فيها للفوز بولاية ثانية، لكنّ مسؤولي الجيش قالوا للصحيفة إن استحقاق الانتخابات ليس له أي علاقة باقتراحهم. وأكدوا أنهم يركزون الضغط بأكبر قدر ممكن على “طالبان” والولايات الواقعة شرق البلاد التي تشهد أعمال عنف على الحدود مع باكستان خصوصاً خلال فصلي الصيف المقبلين، الفترة التي يخوض فيها المسلحون عادة أشد المعارك. وأمر أوباما بتعزيز القوات الأميركية بـ 33 ألف عنصر إضافي في ديسمبر 2009 لوقف زخم تمرد “طالبان” ما رفع العدد الإجمالي للقوات الأميركية إلى مئة ألف عنصر. وتعتزم الولايات المتحدة ترك “عدد قليل” من القوات في أفغانستان بعد ديسمبر 2014 حين ستسلم المسؤوليات الأمنية للأفغان. وقال مسؤولون من إدارة أوباما وعسكريون للصحيفة إنه من غير الواضح ما إذا كان الرئيس سيتبع توصيات الجيش ويغير خطط الانسحاب. وقال مسؤول أميركي كبير يؤيد انسحاباً بطيئاً، إن قرار أوباما حول موعد استكمال سحب قوات التعزيزات الباقية في أفغانستان يعتبر أهم بكثير من القرار المتعلق ببدء الانسحاب الشهر المقبل. إلى ذلك، روج وزير الدفاع الألماني توماس دي ميزير للإصلاحات الجديدة في الجيش الألماني خلال زيارته المفاجئة لأفغانستان أمس. وقال في مزار الشريف عقب لقاء مع الجنود الألمان “أطلب منكم المشاركة في الأمر، ليس لأنكم مضطرون لذلك، ولكن لأنكم ترغبون في ذلك”. وأضاف الوزير الألماني: “الأمر المهم في الإصلاحات بالجيش هو التغيير الإيجابي للعقليات وطرق التفكير”. وكان دي ميزير كشف عن خططه لإصلاح الجيش الألماني منتصف مايو الماضي. ووفقاً للخطة، سيتم تقليص عدد الجنود الألمان من 220 ألف جندي إلى حوالي 175 إلى 185 ألف جندي.

المصدر: كابول، واشنطن
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©