الاتحاد

الإمارات

برامج جديدة بدار رعاية المسنين في عجمان

احتفلت دار رعاية المسنين بعجمان بأنشطة وفعاليات وبرامج متعددة شملت الجوانب الإنسانية والاجتماعية والصحية والنفسية والترفيهية التي يحتاجها المسن في هذه الفترة من حياته·وقالت ليلى الزرعوني نائبة مدير دار رعاية المسنين بعجمان إن الهدف من إقامة هذه الانشطة هو ادماج كبار السن في المجتمع كل حسب قدراته والتنبيه إلى برامج الرعاية الاجتماعية في المجتمع وضرورة الاهتمام بهذه الفئة واضافت 'استطعنا خلال الفترة الماضية أن نوفر للمسنين الأجواء النفسية المريحة وندعمها بعدد من الفعاليات والبرامج الاجتماعية والتثقيفية والترفيهية التي ساهمت الى حد كبير في ادخال السعادة والسرور ممزوجة بالمعرفة والتوعية الى نفوسهم· وأشارت إلى أن المشاركة الفعالة من الأهالي والمجتمع المحلي ومؤسساته التعليمية والاجتماعية كللت جهودنا بالنجاح حيث لم تنقطع زيارات الأهالي والأطفال وطلبة المدارس والجامعات عن كبار السن حيث تمكن الزوار عبر تبادل الأحاديث والأهازيج والأغاني والرقصات الشعبية الإمارتية المحببة عند المسنين أن يوثقوا صلتهم بهم ويقضوا معهم ساعات طويلة من النهار·
وقالت إن المحاضرات الصحية والتوعوية التثقيفية المتعلقة بصحة المسن وكيفية المحافظة عليها والنظافة والتمارين الرياضية إضافة إلى المحاضرات الدينية وجلسات السمر والأيام التراثية التي تقيمها الدار ويشارك فيها الشعراء والرواة وأصدقاء المسنين وأهالي المنطقة تسعد المسنين وتدخل إلى أرواحهم النشاط والمرح والتسلية وتبعد عنهم شبح الوحدة والانعزال والكآبة·
وأشارت إلى أن المسنين قاموا بعدد من الرحلات الترفيهيـة شملت عدداً من مراكز التسوق والمناطق السياحية في الدولة والمشاركة في فعاليات الايام التراثية التي اقيمت مؤخراً بالشارقة وبعض أنشطة مدارس منطقة عجمان التعليمية·
وتضم دار رعاية المسنين في عجمان 15 مسناً ومسنة منهم ثمانية رجال وسبع نساء تتراوح اعمارهم ما بين 75 عاماً الى 95 عاماً· (وام)

اقرأ أيضا