الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
تكريم أميركي لطبيبين إيرانيين سجنتهما طهران بتهمة المؤامرة
تكريم أميركي لطبيبين إيرانيين سجنتهما طهران بتهمة المؤامرة
17 يونيو 2011 23:45

كافأت الولايات المتحدة أمس الأول، طبيبين مسجونين منذ 3 سنوات في إيران بتهمة التآمر للإطاحة بحكومة طهران، على جهودهما في مجال معالجة المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة “في آي اتش”. وكان الشقيقان كميار وأرش علائي قد اعتقلا في يونيو 2008 واتهما بإقامة علاقات مع الولايات المتحدة بهدف إطاحة نظام الرئيس محمود أحمدي نجاد. وأطلق سراح كميار (37 عاماً) قبل عدة أشهر وهو سيتسلم شخصياً الجائزة في واشنطن، في حين أن شقيقه البكر أرش (42 عاماً) لا يزال في السجن بطهران. ويعتبر الشقيقان المعروفان في معركة مساعدة متعاطيي المخدرات المصابين بفيروس “في آي اتش” وتحسين شروط اعتقال السجناء المرضى، من رواد معالجة مرضى نقص المناعة البشرية المكتسبة في إيران، حيث يعتبر الحديث عن المخدرات والجنس من المحرمات. وتقديراً لعملهما، قرر معهد “جلوبال هيلث كاونسيلز جوناثان مان اوارد” الذي يكافئ المبادرات في مجال “الصحة العالمية وحقوق الإنسان” مكافأتهما. وقال كميار لوكالة فرانس برس “عندما تقوم بالأعمال الجيدة لا تتوقع الذهاب إلى السجن”. وأضاف “لكن لم أكن أبداً محبطاً، لأنني أعتقد أن ما قمت به كان صحيحاً. أحب عملي وحتى آخر رمق من حياتي سوف أعمل من أجل الصحة العامة ومن أجل مساعدة خصوصاً الأشخاص المنسيين”. وعاش كميار سنوات عدة في الولايات المتحدة قبل أن يعود إلى إيران في صيف 2008. وبعد سجنه وإطلاق سراحه، عاد إلى الباني عاصمة ولاية نيويورك، حيث يعيش مع شقيقته. وأوضح أنه لا يشعر بعد بالإفراج عنه طالما أن شقيقه لا يزال في السجن.

المصدر: واشنطن
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©