الاتحاد

الملحق الثقافي

أنتِ الجمال وكل العشق بأسبابك

من أعمال الشاعر الأمير بدر بن عبد المحسن (من المصدر)

من أعمال الشاعر الأمير بدر بن عبد المحسن (من المصدر)

إعداد وتقديم - نوف الموسى

القصيدة، وحدها تستطيع تقديم الشاعر، فالشعر بالنسبة له الميلاد الأول، والقبلة الأخيرة، فهي دلالة القلب التعريفية، بأن للأفق فضاءات ساحرة وهستيرية، لحظة.. لم أصل للمعنى في هذا المقام، والاسترسال للوصول إلى سيد الموقف، والاعتزاز به، يجعل من المكتوب هنا، انطلاقة للمداد نحو أحد أهم شعراء الحداثة، وهو الشاعر الأمير بدر بن عبد المحسن بن عبد العزيز آل سعود، اللافت في التعريف عنه، ما هو مجهول في قصيدته، والمهيب في تفسير المنقول عنه، هو الاحتفال المتكرر لولادة شعره. لا فرق بين الفصيح والنبطي في جدوله المنساب،هناك فقط سكون تَمدّدَ إلى ألِف الانتظار، يربطه نطق مغاير لحرارة الشوق، ففي قصيدة (رماد) مثلاً، اندلاع لسقوط الشمس بالتعبير النمطي (طاحت)، ويجرها الانطفاء بـ (وبردَت).. يقول فيها: الشمس طاحت.. وبردت.. ورمد الشفق.. في حجر الأرض/‏ من يشتهي يدوس بأقدامه على هالرماد كله/‏ يا عابرٍ.. على المدى.. من السراب.. إلى الندى../‏ قلبي سقط فوق التراب شله../‏ أو لا تدوس القلب خله.. كل يوم له شمس/‏ وأنا مالي سوى قلبي.


أهدى الأمير الشاعر بدر بن عبدالمحسن، كتاب بعنوان (وَمْض) لوالدته الأميرة وضحى الحمود العبيد الرشيد، ووثق فيه سلسلة من إيقاعاته الشعرية بمجموعة من أعماله الفنية، غير مكتف بالإفصاح الشعري عن مكنونه الأخاذ، وإنما مستمراً بإعلان أن للقصيدة عيوناً، ليضعنا جميعاً أمام لوحاته التشكيلية. لكن ثمة ما هو أبعد غوراً؛ ففي إحدى التسجيلات المرئية سُئلت أسرة الأمير الشاعر بدر بن عبدالمحسن عن حضوره في البيت، وأثر ذلك على إنتاجه الأدبي، وجاء الرد مؤججاً بقوة اختزال المعنى: «بدر.. هو نفسُه تلك القصيدة».

ليس لي شبيه
هو الأماني.. وأنا الاكتشاف..
ابحثي عنّي لستُ هو.. أو دعيني وابحثي عنهُ
صدقيني أنا أشبه إنساناً يشبه إنسانٍ ليس له شبيه..!

***
جراح
تقول الجراح:
إذا كان هو الأجمل..
فلست أنا المتاح..
***
الطريق
نحتاج إلى الطريق لنذهب.. نحتاج إلى الطريق لنعود.. ونحتاجه من أجل أن لا نذهب ولا نعود.
***
ريحٌ
أنا لا أعرف طريق الحبّ..فلا تعتِب..
من كل مكان تأتي الرّيح..
ولكل مكان تذهبْ..

***
أطول مما نحتمل
العدالة
تحتاج إلى وقت أطول مما نحتمل..
المنصفُ
من يكتفي بمساحة الظلم المتاحة له..
من يظلمني هو مثلي..
وانتقم لمن هو أفضل منّي..
من تنصفه العقول.. تظلمه العواطف..
لم أظلم أحداً أكثر من نفسي..
يا أكثر من نفسي..
***
لست فيه
لو كنت أعلم أين أنا..
لأخبرتها أين لا تجدني..
هي لا تعرف مكاني..
لذلك نلتقي في مكان لست فيه..
إن كنتِ غير آبهةٍ لغيابي..
فلم يشغلك وجودي..؟
***
لقاء من لا يأتي

انتظار من قد لا يأتي..
شجرة تجلس بجانب النافذة..
امرأة تنتظر من لا يأتي..
لا أقبل الانتظار حتى يحين الوقت..
لمَ لا ينتظر الوقت حتى أحين؟؟
***
دائماً
نصل دائماً متأخرين..
نكون لمن انتظرنا لا لمن نهواه..
متعبين..
نجلس في المكان الخالي..
لا المكان الذي نتمناه..
***
حيث تشائين
السفن القديمة.. نصف في الماء ونصف على اليابسة..
والحكايات القديمة غارقة كلها في الشجن..
أصداف الشاطئ وحكايات السّمر.. كثيرة وميتة..
البحر حيث تشائين.. والمرافئ.. لا أعلم.
***
رغم أنفي
عندما تقطعين الطريق للرصيف الآخر.. تتبعك الأنظار والباسق من الأشجار
والسّافر المشعّ من الأنوار.. هذا في اللّيل..
أما في غير الليل فيتبعك النهار..
كيف لا ألتفت رغم أنفي.. عطرك يسبقني
وأنت تسيرين خلفي..
***
دماء
سفك الدماء..
قد يحقق نصراً يستحقُ الرثاء..
عندما لا يُسأل من القاتِل.. ومن القتيل..
ينطفئ في القلب ذلك القنديل..
للمقاتل أخلاق..
لولاها لما طاب دمٌ يُراق..

***
لا
علموا أطفالكم أن يقولوا لا..
يُخيل لي أن أول كلمة نطقها الإنسان هي كلمة لا.. وأن كل الكلمات التي أتت بعدها إما أن تُقرّها أو تنفيها
إن كان لا يضُرك أن أقول: لا.. فما كان يسرُك حين كنت أقول: نعم..

***
اشتقت
اشتقت..
افتحي النافذة..
أنا الذي أمُر.. لا الوقت..
***
أحبكِ غيري

سألني عنك الأصدقاء عندما لم يجدوني..
حُبك يفضحه الصمت..لذلك أكتُمه بحديثي..
لن يحبكِ غيري.. فأنا أحبكِ أنا.. وأحبكِ غيري..

***
موعد
لا تكتب موعداً للحب في دفترك..
الحب هو الذي ينساك ويذكرك.
***
لابد أن نحب
أكثر الناس حباً أقلهم شكوى.
***
الغدير
على الغدير كانت سما..
ويرمي الظما وجهي عليه
على الغدير.. وجهي وسما..
لين ارتمى وجهك عليه..
على الغدير وجهي.. ووجهك والسما
من يسبق ويملا يديه..
يشرب ملامح صاحبه..

القمر ظلك
يذكرني القمر ظلك..عجب ياللي ظلالك نور
أنا اللي ما عرفت الليل لولا عتمة أهدابك
حبستك في السما شمس وعلى وجه السحاب طيور
ونخيل باسق يشرب رضاك ويعطش غيابك
وجلست أناظرك ما رفّ لي جفن تِقل مسحور
أقول إن الجمال إنتِ وكل العشق بأسبابك

اقرأ أيضا