الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
8 جرحى بغارة خطأ في أبين
17 يونيو 2011 23:43
أصيب ثمانية مدنيين يمنيين، مساء أمس الجمعة، في قصف جوي، لطائرة يعتقد أنها أميركية، كان يستهدف نقطة عسكرية تابعة لمسلحين إسلاميين متشددين، بمحافظة أبين جنوبي اليمن. وقالت مصادر محلية لـ«الاتحاد» إن صاروخا أطلقته مقاتلة حربية “انفجر على مقربة من حافلة كانت تقل عددا المدنيين النازحين من بلدة عمودية”, على مشارف مدينة زنجبار، عاصمة محافظة أبين، التي يسيطر عليها مسلحون من تنظيم القاعدة منذ أواخر الشهر الماضي.وأضافت: “يبدو أن القصف كان يستهدف نقطة التفتيش التابعة لعناصر (القاعدة)” عند مدخل البلدة التي تعرضت الأربعاء الماضي لقصف استهدف منزلين وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات من أتباع هذا التنظيم المتطرف. وأكدت المصادر أن الانفجار أسفر عن إصابة ثمانية مواطنين، كانوا على متن الحافلة، التي كانت متجهة إلى مدينة عدن الساحلية الجنوبية، مشيرة على أن حالة اثنين من الجرحى حرجة جدا. وقد تم نقل المصابين إلى مستشفيي “الجمهورية” الحكومي، “باصهيب” العسكري، بمدينة عدن، التي نزح إليها ما لا يقل عن عشرة آلاف مدني هربا من المواجهات الدائرة بين الجيش اليمني ومقاتلي “القاعدة”.وكانت منظومة الأمم المتحدة العاملة في اليمن أعربت, الأسبوع الماضي، عن بالغ قلقها إزاء تصاعد أعمال العنف في اليمن خصوصا في محافظة أبين الجنوبية، معتبرة أن المعارك العنيفة بين الجيش اليمني ومقاتلي “القاعدة” “تسببت في حدوث معاناةٍ لا تطاق بين السكان المدنيين ونزوح الآلاف من الناس، بما فيهم النساء و الأطفال، إلى عدن ولحج والمناطق الريفية في أبين”. وأكدت أن استمرار تلك المعارك أعاق عملية وصول العاملين في المجال الإنساني إلى مناطق الصراع.
المصدر: صنعاء
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©