الاتحاد

الرئيسية

فتوى تحث العراقيين على الالتحاق بقوات الأمن

إرهابيون ينسفون مئذنة مسجد الخليفة العباسي المتوكل في سامراء
لندن، بغداد - فيصل حيالي
ووكالات: أصدرت مجموعة علماء سنة في العراق تضم 64 إماما وعالما بارزاً أمس فتوى غير مسبوقة حثت فيها العراقيين على الالتحاق بقوات الأمن الوطنية لحماية بلادهم، متراجعة عن تحذيراتها لهم من قبل بعدم التجند في الجيش والشرطة· ورغم أن الفتوى دعت المجندين الجدد المحتملين إلى الامتناع عن مساندة القوات الأجنبية ضد مواطنيهم، إلا أن القيادي في 'هيئة علماء المسلمين' الشيخ عبد الغفور السامرائي الذي تلاها قال إن الالتحاق بقوات الأمن أصبح 'ضرورة' الآن لمنع سقوط البلاد في أيدي أولئك الذين سببوا الفوضى والدمار وانتهكوا المقدسات'· كما أفتى المرجعية الدينية علي السيستاني لجميع العراقيين بضرورة التعاون مع قوات حفظ الأمن، في حين نسف إرهابيون قمة مئذنة جامع 'الملوية' الأثرية في سامراء التي بناها الخليفة العباسي المتوكل على الله سنة 852 ميلادية كرمز لحضارة الخلافة الإسلامية·
سياسيا،علمت 'الاتحاد' من دبلوماسي غربي رفيع المستوى في لندن معني بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة أن رئيس 'المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق' وزعيم 'الائتلاف العراقي الموحد' عبد العزيز الحكيم عقد اجتماعا سريا مع مسؤولين في السفارة الأميركية في بغداد خلال اليومين الماضيين حول الأزمة المتفجرة مع قائمة الدكتور إياد علاوي وممثلي العرب السنة· وقد استمرت المشاورات أمس من أجل إشراك قائمة علاوي في الحكومة الجديدة· وشدد 'الائتلاف' على أن يوم غد الأحد هو موعد نهائي لاختيار رئيس البرلمان المنتخب ونائبيه·
على الصعيد الأمني، كشفت القوات الأميركية عن أنها اعتقلت في بغداد أواخر العام الماضي أميركيا يحمل الجنسيتين الأردنية والأميركية يعتقد أنه من كبار مساعدي 'أبو مصعب الزرقاوي'·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يستقبل وفد "مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم"