الاتحاد

دنيا

ميريام فارس تكرّس حياتها للانتقام ممن خدعوها

مشهد من مسلسل «اتهام» (الصور من المصدر)

مشهد من مسلسل «اتهام» (الصور من المصدر)

فاجأت المطربة اللبنانية ميريام فارس جمهورها هذا العام، من خلال خوضها تجربة التمثيل في الدراما للمرة الأولى، في المسلسل الجديد «اتهام» الذي تعرض حلقاته حالياً على شاشة «أبوظبي الأولى»، وهو إنتاج مشترك لبناني مصري، يلعب بطولته كل من حسن الرداد وتقلا شمعون وعزت أبو عوف وأحمد خليل، وهو من إخراج فيليب أسمر، وتأليف كلوديا مارشيليان.


تامر عبدالحميد (أبوظبي)

تدور أحداث المسلسل الذي تبدأ أولى مشاهد حلقاته في ضيعة من ضيع لبنان النائية، حيث تعيش فتاة شابة تدعى «ريم» التي تلعب دورها ميريام فارس، مع عائلتها المؤلفة من أم وشقيقين وشقيقة، فقدت ريم والدها منذ أكثر من عشر سنوات، واضطرت إلى البدء بالعمل باكراً، فهي البكر التي شعرت بعد رحيل والدها أنها مسؤولة عن العائلة، وذلك لأن والدتها تعاني ومنذ صغرها من مشاكل في القلب.
ومع تطور الأحداث التي سيتابعها المشاهد خلال الحلقات المقبلة، أنه سوف يأتيها أحد عروض العمل في معمل قطن في القاهرة يفتتحه لبناني مهاجر، ويصر على توظيف فتيات لبنانيات بأجور مرتفعة، وذلك لمساعدة بنات بلده، فترى الفتاة الفقيرة «ريم» فرصة عمل رائعة، لكنها سرعان ما تكتشف أنها ضحية خديعة توقعها في شبكة دعارة، ولكنها وبعد معاناة وبمساعدة محامي، تخرج من أزمتها، وتتزوج هذا المحامي الذي يتوفى بعد الزواج بفترة قصيرة، وترث منه ثروة كبيرة، ثم تكرس حياتها وأموالها للانتقام ممن كان السبب في تشويه سمعتها.
عناصر نجاح
وعبرت ميريام فارس عن سعادتها للمشاركة في بطولة مسلسل «اتهام» الذي تظهر من خلال ممثلة للمرة الأولى، وقالت: كنت أفكر منذ فترة أن أخوض تجربة التمثيل، لكن للأسف كنت أعتذر عن كل الأعمال التي كانت تعرض علي، لاسيما أن الدور لم يناسبني ولا حتى «توليفة» العمل كلها، لكني لم أتوقع أن يعرض علي مسلسل مثل «اتهام» الذي وجدت فيه كل عناصر النجاح، إضافة إلى الدور الذي كنت أتمنى أن أقدمه في عالم الدراما، حيث أجسد شخصية «مريم» التي تعول عائلتها بعد أن توفي والدها، وتعرضت للكثير من المشكلات بعد أن تكون ضحية خديعة تقودها إلى السجن.
وحول تعاونها مع الفنان حسن الرداد أوضحت ميريام أنها وجدت أن الرداد هو الأنسب لهذا الدور، خصوصاً وأنه كان هناك أكثر من اسم مرشح لهذا الدور، لكن دائماً لا يصح إلا الصحيح، لافتة إلى أنه على الرغم من أن «ريم» هي الشخصية المحورية في المسلسل، إلا أن كل ممثل وقف أمامها كان بطلاً للعمل، وعلى رأسهم الفنان الكبير عزت أبو عوف الذي تعلمت منه الكثير، وكان هناك تناغم كبير بيننا أمام الكاميرا وبعيداً عنها.
خبرات وثقافات
وأشار حسن الرداد بطل «اتهام»، إلى أن دوره في هذا المسلسل يختلف كثيراً عن جميع الأدوار التي قدمها في السابق، إذ يجسد دور «خالد» الذي يقع في قصة حب مع «ريم» التي تواجه الكثير من المشكلات في حياتها الشخصية والعائلية، مشيراً إلى أن قصة المسلسل فيها الكثير من الشد والجذب، التقارب والفراق، الحب الذي يموت.
وأوضح الرداد أنه سعد كثيراً بالتعاون مع الكاتبة كلوديا مارشيليان التي حققت نجاحاً كبيراً في كتابة مسلسل «روبي»، وقال: هذه المرة الأولى التي أعمل فيها مع طاقم عمل غير مصري، وبالتالي فهي تجربة جديدة علي، لكنها ستكسبني خبرات وثقافات مختلفة، فأنا أحب أن أجرب كل ما هو جديد في عالم التمثيل، متمنياً أن ينال العمل إعجاب المشاهد في رمضان.
وكشف الرداد أنه للمرة الأولى التي يقف فيها أمام ميريام فارس وجهاً لوجه أمام كاميرا واحدة، فهو يعرفها من قبل كمطربة، ويعشق صوتها كثيراً، لكنه لم يشاهدها من قبل ممثلة، وبعد أن شاركها بطولة «اتهام» وجد أنها ممثلة بارعة، ويتوقع لها أن تحقق نجاحاً كبيراً في عالم التمثيل مثل الذي حققته في الغناء.
عباءة الشر
من جهته، أشار عزت أبو عوف إلى أنه يلعب في «اتهام» دور رجل يعمل بالمحاماة، مسالم، طيب، ويساعد الناس، وهذا أكثر ما شجعه ودفعه للمشاركة في بطولة هذا العمل، لاسيما وأن «اتهام» أخرجه من عباءة الأدوار الشريرة التي قدمها في أعماله الدرامية السابقة، لافتاً إلى أنه أحب هذا الدور كثيراً لاسيما أنه دور إنساني للغاية، رجل يهتم بمن حوله، عادل، ويقابل «ريم» في إحدى حلقات المسلسل التي تلعب دورها ميريام فارس، ويحاول بشتى الطرق أن يخرجها من مأزقها.
وحول أكثر ما جذبه في سيناريو «اتهام» قال أبو عوف: استطاعت الكاتبة كلوديا مارشيليان أن تخلق قصة إنسانية تجمع بين الأكشن والإثارة، فعندما قرأت السيناريو، رأيت شخصيات المسلسل أمام عيني، وهذا يعني أنها كتبت النص بدقة كبيرة، أظهرت فيه حتى تفاصيل الشخصيات، لافتاً إلى أنه سعد أيضاً بتعاونه للمرة الأولى مع المخرج فيليب أسمر، مشيداً بالأعمال الدرامية المشتركة التي تخلق تنوعاً سواء في الثقافات أو الخبرات الفنية بين الفنانين.
ثراء وإبهار
معظم أدواري بعيدة تماماً عن دور الشرير، فلنتذكر مسلسلي «حديث الصباح والمساء»، و«رد قلبي»، فأنا تركيبتي الجسمانية والشخصية تؤهلني للقيام بكل الأدوار، هكذا بدأ الممثل القدير أحمد خليل حديثه عن مسلسل «اتهام» ودروه فيه، حيث قال: ألعب في العمل دور أحمد والد خالد، فهو شخصية مركبة، فيها كل ما يمكن أن تتخيله من العواطف الإنسانية وغير الإنسانية، وهذا أحد أهم أسباب قبولي لهذا الدور. وتابع: ما يعنيني بالعمل الفني أن أتعامل مع منتج جيد، نص مختلف وجديد، واختيار جيد لكل طاقم العمل، لكي أظهر في النهاية بمسلسل له قيمته وثرائه وإبهاره، وهذا ما توفر لي في المسلسل الجديد «اتهام».
وعبر خليل عن سعادته بتعاونه للمرة الأولى في هذا المسلسل مع الفنانة القديرة تقلا شمعون التي لعبت دور زوجته في المسلسل، ملقباً إياها بالممثلة من «العيار الثقيل»، كما تفاجأ خليل بموهبة ميريام فارس، لاسيما وأنها ليست ممثلة بالأساس وتقف أمام كاميرا الدراما للمرة الأولى، ولاحظ أن إحساسها عال جداً، وأدائها التمثيلي في غاية الروعة.


إصابة ميريام فارس
تعرضت الفنانة ميريام فارس لحادث صغير أثناء تصويرها أحد المشاهد في مسلسلها الجديد «اتهام»، الذي يُعرض حالياً على شاشة «أبوظبي الأولى»، حيث نشرت ميريام صورة تظهر من خلالها إصابتها في يدها، عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «انستجرام»، وكتبت ميريام تعليقاً على الصورة، «هذه الإصابة نتيجة تصوير أحد مشاهد مسلسل (اتهام)، لكن بعد جهد وعمل شاق، الألم قد زال، خصوصاً بعد شعوري أنني أديت عملي على أكمل ما يكون».

اقرأ أيضا