الاتحاد

الرئيسية

مجلس الأمن يحيل مجرمي دارفور لمحكمة لاهاي

واشنطن تحصل على ضمانات وتمتنع عن الفيتو
الأمم المتحدة - وكالات الأنباء: بعد مناقشات ماراثونية استمرت أسابيع وإثر حصول واشنطن التي تعارض مبدئيا المحكمة الجنائية الدولية، على استثناء مواطنيها من أي ملاحقات أمام هذه الهيئة القضائية تبنى مجلس الأمن فجر أمس قرارا يجيز إحالة مرتكبي الجرائم في دارفور إلى محكمة لاهاي· وامتنعت الولايات المتحدة عن التصويت على القرار متراجعة عن تهديدها باستخدام حق النقض 'الفيتو' بعد الإصرار لأسابيع على أنها سترفض أي خطوة تضفي الشرعية على المحكمة· ووافق على القرار 11 عضوا ولم يعترض عليه أحد في حين امتنع ثلاثة آخرون عن التصويت· وسيتيح القرار للمحكمة الجنائية الدولية ملاحقة المسؤولين عن عمليات القتل وعمليات الاغتصاب والنهب التي تجتاح دارفور من متمردين محليين والحكومة والميليشيات التابعة لها من جهة أخرى· ويطالب القرار حكومة السودان وجميع الأطراف الآخرين في النزاع بالتعاون كليا وتقديم أي مساعدة ضرورية إلى المحكمة علما أن هذه القضية هي الأولى التي يحيلها المجلس إلى المحكمة· وقد وصفت فرنسا وبريطانيا القرار بأنه 'تاريخي' فيما عبر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان عن ارتياحه، بينما اعتبرت الخرطوم القرار بأنه 'غير عادل وغير صائب' وضيق الأفق وينسف سعي الحكومة إلى العدل في دارفور من خلال مصالحة اجتماعية ومشاركة المجتمع في تسوية الخلافات القبلية·

اقرأ أيضا

24 قتيلاً جراء حريق استديو للتصوير في اليابان