الاتحاد

الرئيسية

الشرق والغرب شريكان في تصحيح الأفكار

ندوة الاتحاد حول الصور النمطية للمرأة العربية والغربية
السيد سلامة:
أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم على أن دولة الإمارات العربية المتحدة منذ فجر التاريخ دولة تؤمن بالسلام وتبذل جهوداً كبيرة في تحقيقه وقد غرس فينا المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه مبادئ السلام والعدل والمساواة والإخاء وهي المبادئ الأصيلة التي عمل من أجلها ودافع عنها وجعل من خلالها الإمارات واحة للأمن ووطناً للسلام والتواصل الحضاري، وهي نفسها المبادئ التي يترسمها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة في مد جسور التواصل الإنساني مع مختلف دول العالم·
جاء ذلك في الندوة العلمية التي نظمتها الاتحاد حول الصورة النمطية للمرأة العربية والغربية، على هامش مؤتمر الأدوار القيادية للمرأة في جامعة زايد· وشهدت الندوة طالبات من الجامعة وعدد من الجامعات الغربية·
وقد أكدت المشاركات في الندوة على أن الغرب والشرق على السواء شريكان في ترسيخ الصور النمطية عن المرأة وأن وسائل الإعلام ساهمت في ذلك، حيث أن المرأة الغربية وضعت نظيرتها العربية في جدران سجن وراء الحجاب، وأنها هي الأخرى تعاني من نظرة المرأة العربية لها على أساس أنها عارية ولا تحترم القيم الأخلاقية والشرق والغرب شريكان في تحمل مسؤولية تصحيح الأفكار الخاطئة· وأعربت مجموعة من الطالبات الأوروبيات والأميركيات عن دهشتهن للمكانة التي حققتها المرأة العربية وخاصة في الإمارات والاهتمام بالتعليم، وبلوغها أرفع المناصب·

اقرأ أيضا

فريق من قواتنا المسلحة يتسلق قمة "هيملونج هيمال" في نيبال