الاتحاد

الرياضي

كولينا: 99.34% نسبة دقة القرارات في مونديال روسيا

مروان بن غليطة في لقطة جماعية مع كولينا والحضور خلال ورشة تقنية الفيديو (الصور من المصدر)

مروان بن غليطة في لقطة جماعية مع كولينا والحضور خلال ورشة تقنية الفيديو (الصور من المصدر)

رضا سليم ومعتصم عبدالله (دبي)

أسدل الستار على فعاليات النسخة الثالثة عشرة لمؤتمر دبي الرياضي الدولي الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي سنوياً، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، بمشاركة عدد كبير من النجوم العالميين. وشهد اليوم الثاني من المؤتمر 3 ورش عمل بنادي النصر واتحاد الكرة، وكانت الورشة الأبرز الخاصة بـ«تقنية الفيديو» المساعد، التي حاضر فيها الإيطالي بيير لويجي كولينا رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، وأدارها صلاح أمين عضو مجلس دبي الرياضي، وركز كولينا خلال حديثه على الدور الحيوي الذي لعبته تقنية «VAR» منذ ميلادها كفكرة في 25 نوفمبر 2014، وإقرارها لاحقاً من مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم «إيفاب»، مروراً بتطبيقها في مباراة إيطاليا وفرنسا الودية مطلع سبتمبر 2016 كأول مواجهة تشهد تطبيق التقنية الحديثة، انتهاء بالنجاح الكبير الذي حققته في كأس العالم في نسختها الأخيرة بروسيا 2018.
وتطرق رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، في مستهل حديثه إلى تسلسل استخدام التقنية ونشأتها، والحالات الأربع التي تتدخل فيها والمعلومة بطبيعة الحال لقضاة الملاعب والسواد الأعظم من الجمهور والمتمثلة في الأهداف، القرارات المتعلقة بصحة ركلات الجزء من عدمها، البطاقة الحمراء المباشرة، وعدم تحديد الهوية «إشهار البطاقة الحمراء، أو البطاقة الصفراء إلى لاعب بالخطأ».
وشدد على أن فلسفة تقنية الفيديو مبنية بالأساس على «التدخل بالحد الأدنى» وتجنب الأخطاء المؤثرة على المباريات، مؤكداً أن القرار النهائي بيد حكم الساحة على أن يكون لحكم الفيديو دور المساعدة، وقال: «حكم الساحة صاحب القرار النهائي لزيادة الثقة والاحترام»، لافتاً إلى أن آليات عمل التقنية تنقسم إلى نوعين الأولى من خلال توفيرها بسيارات مجهزة في كل ملعب، والثانية بصورة مركزية باستخدام شبكة الألياف الضوئية «الفايبر» لإنشاء مركز موحد لاستخدام التقنية، والأخيرة قد تكون بحاجة إلى تكلفة أعلى وموارد بشرية أقل وهي الأفضل أسوة بالتجربة الأخيرة في مونديال روسيا 2018.
وركز كولينا خلال حديثه على إحصائيات وأرقام استخدام التقنية في المونديال الأخير عبر 42 كاميرا وفرت زاويا مختلفة للسيطرة على كل الحالات، وأوضح أن حكام الفيديو وقفوا على 455 لقطة في المباريات الـ64 للمونديال، والتي شهدت 20 حالة مراجعة للفيديو، بمعدل 3.2 حالة في كل مباراة، وجرى تغيير 17 قراراً بعد مراجعة الحالات باستخدام الفيديو المساعد، وتأكيد صحة ثلاثة قرارات أخرى اتخذها الحكام، كما تم احتساب 8 ركلات جزاء باستخدام الفيديو وإلغاء ثلاث أخرى بعد تدخل التقنية.
وذكر أن دقة القرارات المتخذة وصلت إلى 99.34%، فيما وصلت دقة حالات التسلل باستخدام التقنية إلى 100%، فيما بلغ متوسط وقت تدخل الفيديو دقيقة و22 ثانية، وقال «تقنية الفيديو تنقذ حياة الحكام كون خطأ واحد في مباراة في المونديال مثلاً قد ينهي المسيرة المهنية لحكم جيد مميز».
وأضاف: «الاستعانة بتقنية الفيديو في التحكيم ليست بصدد تغيير كرة القدم، بل إنها تنظف اللعبة وتسهم في تحقيق نتائج عادلة فبعض الأخطاء قد تكون قاتلة للحياة المهنية للحكام».
وشدد رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي لكرة القدم أن الاستعجال في التطبيق المباشر للتقنية أمر غير محبذ، وأوضح: «التطبيق الصحيح والأمثل للتقنية الحديثة يتطلب في المقابل تدريبات مكثفة، فضلا عن مجموعة من العناصر وهي التحضير النظري، الجلسات التدريبية من غير مباريات، البروتكول الخاص بالتقنية، التواصل بين المختصين والحكم، ونماذج المحاكاة التي تمثل الأسلوب الأمثل في التدريبات، علاوة على التدريبات الحية على أرضية الملعب مع حالات محددة».
وأضاف: تقنية الفيديو المساعد صديقة للحكام وينبغي عليهم التعامل معها بهذا المفهوم، حرصنا في السابق على تعليم الحكم أن يكون حازماً ويدافع عن قراره هذا ما لقناه للحكام طوال سنوات، وحالياً نقول لقضاة الملاعب غيروا منذ هذه الفكرة كونوا متواضعين وتعاملوا مع التقنية بدلاً من الالتزام بقرار خاطئ، وعلى حكم الفيديو ألا يخشى مخاطبة حكم الساحة بالأخطاء حتى وإن كانت تجمعهم الصداقة خارج الملعب.

تقنية الفيديو المساعد في كأس العالم 2018
64 مباراة
42 زاويا مختلفة وفرتها الكاميرات للسيطرة على كل شيء
20 حالة مراجعة بتقينة الفيديو
3.2 حالة واحدة في كل مباراة
455 حالة تم تنفيذها من قبل حكام الفيديو
17 قراراً جرى تغييره بعد مراجعة الحالة
3 قرارات تم تأكيدها
8 ركلات جزاء بفضل تدخل تقنية الفيديو
3 ركلات جزاء جرى الغاؤها بتدخل الفيدو
2 بطاقة حمراء
99.34 % نسبة دقة القرارات
100 % دقة حالات التسلل باستخدام التقنية

تهنئة الزعيم العالمي
قدم المشاركون في ورشة العمل الأولى التهنئة إلى غانم الهاجري رئيس مجلس إدارة نادي العين على فوز الزعيم العالمي بوصافة أندية العالم، وعندما طلب الهاجري طرح أحد الأسئلة وقدم نفسه للحضور، هنأه ماريو جلافوتي مدير الجلسة وقام الحضور بالتصفيق على إنجاز العين.
وكان محور سؤال الهاجري عن كيفية تخطيط إدارة نادي يوفنتوس لضم صفقة البرتغالي كريستيانو رونالدو وكيف كان رد الفعل داخل النادي، وهو السؤال الذي نال إعجاب الجميع نظراً لأنه يدور في محور إدارة الأندية لصفقات اللاعبين النجوم.

حضور مميز
شهد اليوم الثاني من مؤتمر دبي الرياضي الدولي حضوراً مميزاً من أنديتنا فقد سجلت ورشة عمل تقنية الفيديو بالقاعة الرئيسية لاتحاد الكرة حضوراً لافتاً لقضاة الملاعب وممثلي الأندية، وتقدم الحضور مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة، ومحمد اليماحي رئيس لجنة الحكام بجانب أعضاء اللجنة في الوقت الذي احتشد فيه عدد كبير من ممثلي الأندية في القاعة الرئيسية بنادي النصر الرياضي.

اقرأ أيضا

27 لاعباً في قائمة «الأبيض» لمعسكر البحرين