الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
محمد بن زايد ورئيس وزراء ماليزيا يبحثان تعزيز العلاقات الثنائية والأوضاع في المنطقة والعالم
محمد بن زايد ورئيس وزراء ماليزيا يبحثان تعزيز العلاقات الثنائية والأوضاع في المنطقة والعالم
17 يونيو 2011 23:18

أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، متانة العلاقات الثنائية التي تربط بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة ماليزيا، وما تشهده على الدوام من تطور ونمو بفضل ما تلقاه من اهتمام ورعاية من قبل أعلى المستويات في كلا البلدين. وأشاد سموه بجهود دولة داتو سري محمد نجيب تون عبدالرزاق رئيس وزراء ماليزيا، في دعم وتفعيل أطر التعاون المشترك، وسعيه المتواصل نحو ترسيخ الصلات والروابط المتميزة مع دولة الإمارات، بما يعزز علاقات الصداقة ويحقق المنفعة المتبادلة للشعبين الصديقين. وقال سموه إن ما تحظى به علاقاتنا الثنائية من خصوصية متميزة أسهم إلى حد كبير وبفضل ما يبذله دولة رئيس وزراء ماليزيا، في توسيع نطاق التعاون وتوفير فرص واسعة للاستثمارات المشتركة، نتطلع معها إلى مزيد من المبادرات والمشاريع المتبادلة في المجالات كافة، وفي مقدمتها الاقتصادية والاستثمارية والصناعية والسياحية والسياحة الطبية وقطاع الطاقة المتجددة، والذي هو محل اهتمام البلدين. جاء ذلك، لدى حضور سموه بمقر رئاسة الوزراء ببتروجايا، مدينة المجمعات والوزارات الحكومية، جلسة المباحثات التي عقدت مساء أمس مع دولة رئيس وزراء ماليزيا داتو سري محمد نجيب تون عبدالرزاق. حضر الجلسة، معالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية الرئيس التنفيذي لشركة “مبادلة”، ومعالي الدكتور أحمد مبارك المزروعي رئيس هيئة مياه وكهرباء أبوظبي نائب الأمين العام للمجلس التنفيذي، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان سمو ولي عهد أبوظبي، وناصر عبد الله سلمان العبودي سفير الدولة لدى ماليزيا. وحضرها من الجانب الماليزي، معالي حنيفة آمان وزير الخارجية، وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين الماليزيين، وداتؤ يحيى بن عبدالجبار سفير ماليزيا لدى الدولة. وفي بداية اللقاء، رحب دولة رئيس وزراء ماليزيا بزيارة سمو ولي عهد أبوظبي والوفد المرافق، معرباً عن ثقته في أن تسهم هذه الزيارة في تعزيز أوجه التعاون وإيجاد فرص أفضل لتطوير وتنمية جوانب العمل المشترك. واستعرض اللقاء مجمل علاقات التعاون والصداقة بين البلدين، وسبل دعمها وتنميتها، حيث اتفق الجانبان على أهمية مواصلة تعزيز التواصل والتعاون والتنسيق بين البلدين في المجالات كافة، بما يرفع العلاقات الإماراتية الماليزية إلى مستوى جديد يلبي تطلعات الشعبين الصديقين. وأشاد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء، بالتجربة التنموية المتميزة في ماليزيا، مؤكداً سموه أن الشعب الماليزي، مع قيادته، برهن للعالم أجمع أن وضوح الرؤية، مع امتلاك الإرادة، والتحلي بروح الشراكة الوطنية، تصنع الإنجازات وتحقق النجاحات الباهرة، وهو ما تحقق واقعاً في ماليزيا اليوم. بدوره، أشاد دولة رئيس وزراء ماليزيا بما تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، من نهضة تنموية شاملة، وحرص القيادة الحكيمة على بناء دولة عصرية تتمتع بمكانة متميزة على مستوى المنطقة والعالم، معرباً عن حرص بلاده على تفعيل أوجه التعاون وتطوير العلاقات بما يخدم المصلحة المشتركة. كما تناول اللقاء مجمل الأوضاع والتطورات التي تعيشها المنطقة والعالم، وجرى تبادل وجهات النظر حولها. وكان دولة رئيس وزراء ماليزيا في مقدمة مستقبلي سموه لدى وصوله إلى بتروجايا، حيث جرت لسمو ولي عهد أبوظبي أمام مبنى رئاسة الوزراء مراسم استقبال رسمية، عزف خلالها السلامان الوطنيان لدولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة ماليزيا، بعدها تفقد سموه ثلة من حرس الشرف اصطفت تحية له، ثم صافح سموه يرافقه رئيس الوزراء الماليزي كبار مستقبليه من الوزراء وكبار المسؤولين الماليزيين والسفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى ماليزيا، فيما صافح دولة رئيس وزراء ماليزيا أعضاء الوفد المرافق لسموه، بعدها اصطحب رئيس وزراء ماليزيا ضيفه سمو ولي عهد أبوظبي لعقد جلسة مباحثات فيما بينهما. ووصفت وزارة الخارجية الماليزية في بيان لها علاقات التعاون بين البلدين بأنها متميزة، شهدت نمواً كبيراً على مدى السنوات العشر الماضية. وبلغت صادرات ماليزيا للإمارات العام الماضي 6,1 مليار دولار مقارنة بعام 2009، حيث بلغت 4,6 مليار وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الماليزية. وأكد بيان الخارجية الماليزية أن دولة الإمارات تعتبر الشريك التجاري الأول لماليزيا على مستوى الشرق الأوسط خلال عام 2010.

المصدر: بتروجايا
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©