السبت 2 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
اتهام عامل نظافة بهتك عرض طفلة بالإكراه في دبي
اتهام عامل نظافة بهتك عرض طفلة بالإكراه في دبي
17 يونيو 2011 23:17
أنهت النيابة العامة بدبي التحقيق مع عامل نظافة من الجنسية البنجالية على خلفية ورود بلاغ عن قيامه بهتك عرض طفلة من جنسية أخرى. وأبلغ المستشار يوسف فولاذ رئيس نيابة ديرة الصحفيين أن النيابة العامة اتهمت عامل النظافة بهتك عرض الطفلة بالإكراه، مستغلاً صغر سنها وضعفها. وبين أن التحقيق الذي أجراه أحمد إبراهيم وكيل النيابة تحت إشراف يونس حسن البلوشي رئيس النيابة المختص، كشف عن أن العامل الذي يعمل بأحد المجمعات السكنية بمنطقة القرهود لحق بالطفلة إلى حمامات صالة الألعاب واستغل وجودها بمفردها وقام بارتكاب فعلته الشنعاء بتحسس أجزاء حساسة من جسد الطفلة البالغة من العمر 10 سنوات وتقبيلها عنوة. وقال إن والدة الطفلة هي التي أبلغت الشرطة بعد أن عثرت على ابنتها في حالة بكاء مستمر وفزع، لافتاً إلى أن النيابة العامة طالبت بمعاقبة العامل طبقاً للفقرة الثانية من المادة 356 من قانون العقوبات الاتحادي التي تنص على السجن المؤقت الذي تتراوح مدته بين 3 و 15 سنة. وجاء الكشف عن هذه القضية في الوقت الذي أدانت فيه محكمة الجنايات برئاسة القاضي حمد عبد اللطيف عبد الجواد بائعاً هندياً يبلغ من العمر 26 عاماً بهتك عرض طفلة من جنسيته عمرها 6 سنوات بالإكراه من خلال تقبيله الطفلة عنوة. وقررت المحكمة معاقبة البائع بالحبس لمدة عام وإبعاده عن أراضي الدولة. وكان المستشار فولاذ دعا عند إحالته القضية إلى المحكمة في وقت دعا إلى معاقبة المتهم طبقاً للفقرة الثانية من المادة 356 من قانون العقوبات الاتحادي، موضحاً أن البائع المدان ارتكب جريمته في مارس من العام الماضي أثناء ما كانت الطفلة تلعب ببهو منزل ذويها. وكانت محكمة الجنايات أدانت مطلع يونيو الجاري زائراً في العقد الثاني من عمره وهو من الجنسية الباكستانية باغتصاب طفلة بنجالية تبلغ من العمر 8 أعوام وقررت معاقبته بالسجن لمدة 15 سنة وإبعاده عن اراضي الدولة بعد تمضيته فترة محكوميته. وكان المستشار يوسف فولاذ، الذي كان ترافع ضد مغتصب وقاتل طفل العيد، طالب عند إحالته الزائر إلى المحكمة بإنزال عقوبة الإعدام بحقه، مبيناً أنه خطف الطفلة المجني بعد أن استدرجها أثناء خروجها من مركز الخلفاء الراشدين لتحفيظ القرآن الكريم في منطقة هور العنز بدبي، بعد إيهامها بأنه سيقلها إلى بقالة لشراء بعض العصائر لها ولزملائها، وأنه سيعطيها 10 دراهم لقاء ذلك، وطلب منها الصعود إلى سيارته. وأوضح أن الزائر المتهم حمل الطفلة بمركبة كان يقودها، واتجه بها إلى أحد المواقف في المنطقة نفسها، ليتوارى عن الأنظار ويغتصبها. وبين أن إفادة الطفلة التي تم الاستماع إليها للاستئناس أشارت إلى أن المتهم هددها بالقتل وتقطيعها إرباً بواسطة سيف كان بحوزته في حال شرعت بالصراخ أو حاولت طلب النجدة من أحد ليتسنى له القيام بجريمته.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©