الاتحاد

الرئيسية

لقاء عين التينة يتمسك بكرامي·· والانتخابات على أساس الطائف

بيروت- رفيق نصر الله، والوكالات:
طلب لقاء عين التينة المؤلف من النواب والقوى المؤيدة للسلطة في لبنان، من رئيس الوزراء المكلف عمر كرامي الاستمرار في العمل لتشكيل حكومة وحدة وطنية، من أناس موثوق بهم يحدد شكلها وعدد وزرائها، في أسرع وقت ممكن· وفيما يعتبر إعادة الكرة إلى ملعب المعارضة، طلب اللقاء تشكيل حكومة حدد مهامها بإنجاز قانون للانتخابات على أساس وثيقة الوفاق الوطني اتفاق الطائف في أسرع وقت ممكن بعد استرداد القانون الذي أرسلته الحكومة السابقة والذي يعتمد القضاء، ويذكر أن القضاء يتألف من عدة قرى· وطلب اللقاء إجراء الانتخابات على أساس المحافظة التي تتألف من عدة أقضية، وذلك كما ينص اتفاق الطائف ·
وأكد رئيس مجلس النواب نبيه بري في مؤتمر صحافي عقب اختتام لقاء عين التينة مساء أمس أن الاتفاق تم على أساس أنه لا يمكن أن يمر قانون غير منسجم مع اتفاق الطائف · وكانت المعارضة هي التي طلبت إقرار قانون انتخابات على أساس القضاء، لأنها ترى فيه تمثيلاً أكثر خاصة بالنسبة للمسيحيين والمعارضة·
وبالإضافة إلى ذلك طلب اللقاء أن تقوم الحكومة، بالتعاون مع التحقيقات المحلية وأي تحقيق دولي في جريمة اغتيال رئيس الوزراء السابق الشهيد رفيق الحريري، ودعوة الجيش وقوى الأمن إلى التشدد في حفظ الأمن، والطلب إلى القضاء والتحقيق في التفجيرات الإرهابية الأخيرة والتعويض للمتضررين·
من جهة أخرى وقع انفجار كبير الليلة الماضية في منطقة المتن المسيحية شرق بيروت· وذكر أن الانفجار وقع في كراج مركز 'رزق بلازا' التجاري في بلدة برمانا السياحية الواقعة على بعد عشرين كيلومترا شرق بيروت· وهذا هو الانفجار الرابع من نوعه منذ 19 مارس· ولم ترد معلومات أكيدة عن وقوع خسائر بشرية· وأكد الزعيم الدرزي النائب وليد جنبلاط، أحد أبرز قادة المعارضة اللبنانية، معارضته لأي 'مشروع غربي اسرائيلي او غير اسرائيلي' يهدف الى ضرب 'الاستقرار' في سوريا، وجدد جنبلاط معارضته لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1559 وأكد تمسكه باتفاق الطائف للوفاق الوطني وقال إنه 'الاساس وهناك خطر من البعض الذين يراهنون على القرار ·'1559

اقرأ أيضا

ترامب: تركيا أبلغتنا بإنهاء عدوانها على شمال شرق سوريا