الاتحاد

الاقتصادي

«الاتحاد للطيران» ترفع عدد رحلاتها إلى الهند

إحدى طائرات أسطول الاتحاد للطيران (من المصدر)

إحدى طائرات أسطول الاتحاد للطيران (من المصدر)

أعلنت «الاتحاد للطيران»، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، أنها سوف توفر للمسافرين مزيداً من الرحلات التي تربط بين الهند ودولة الإمارات العربية المتحدة، وغيرها من الأسواق الرئيسية في مختلف أنحاء العالم، وذلك عقب التوسعات الكبرى التي أدخلتها الشركة على خدمات رحلاتها إلى وجهات كوتشي وبنغالور وتشيناي وكوزيكود وحيدر آباد هذا الصيف.
ونظراً للطلب القوي من جانب المسافرين بغرض العمل أو الترفيه، زادت الشركة من رحلاتها إلى كل من بنغالور، وتشيناي، وكوزيكود؛ لتصبح بمعدل رحلتين يومياً بدءاً من أمس، مع زيادة الرحلات إلى حيدر آباد لتصبح رحلتين يومياً، كذلك بدءاً من الأول من أكتوبر.
ونتيجةً لذلك، سوف يتوافر أمام الضيوف المسافرين إمكانية الاختيار ما بين رحلات الفترة النهارية أو الفترة الليلية، إلى جانب تعزيز رحلات الربط بين الهند والأسواق الرئيسية في منطقة الخليج العربي، والشرق الأوسط، وأفريقيا، وأوروبا، وأميركا الشمالية.
وزادت «الاتحاد للطيران» من رحلاتها إلى كوتشي؛ لتصبح رحلتين يومياً بدءاً من الشهر الماضي، كما توفر خدمة الرحلات إلى مومباي ونيودلهي بمعدل رحلتين يومياً بدءاً من نوفمبر 2013، وذلك في إطار دعم خطط النمو للشركة على المدى الطويل في الهند.
ولمواكبة الزيادة في معدلات الرحلات، سوف تستخدم الشركة طائراتها الجديدة من طراز «إيرباص A320» المقرر تسلمها خلال العام الحالي.
وأدخلت الشركة بالفعل طائرات عريضة البدن أكبر حجماً للخدمة على عدد من الوجهات المختارة في الهند بدءاً من نوفمبر 2013، حيث يتم تشغيل رحلات الفترة الليلية إلى مومباي عبر الطائرات من طراز «إيرباص A340» المُرتبة بنظام ثلاث درجات، التي شهدت توفير الدرجة الأولى لأول مرة على متن رحلات «الاتحاد للطيران» إلى هذه الوجهة، كما يتم تشغيل رحلات الفترة الليلية إلى دلهي عبر طائرات الشركة من طراز «إيرباص A330».
وقامت الشركة بترقية الطاقة الاستيعابية لرحلاتها إلى كوتشي، حيث أدخلت مؤخراً طائراتها الجديدة طراز «إيرباص A321» للخدمة على هذه الوجهة، كما تعتزم الشركة زيادة الطاقة الاستيعابية لرحلاتها الليلية إلى دلهي عبر استخدام طائراتها من طراز «بوينغ 777» المرتبة بنظام ثلاث درجات بدءاً من 15 يوليو.
وإلى جانب الوجهات السبع في الهند التي يتم تشغيلها بمعدل رحلتين يومياً سواءً القائمة بالفعل أو المعلن عن زيادتها، تشغل «الاتحاد للطيران» كذلك خدمات الرحلات بمعدل رحلة يومياً إلى كل من أحمد آباد وتريفاندروم، إضافة إلى وجهة جايبور التي بدأت في تشغيلها مؤخراً في أبريل 2014.
وأفاد جيمس هوجن رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي لـ«الاتحاد للطيران»: «تعدُّ الهند واحدة من الأسواق الكبرى الأسرع نمواً وحيويةً على صعيد أسواق السفر في العالم، ومن ثمَّ تلعب الهند دوراً هاماً في خططنا للنمو.
وخلال العام الماضي فقط، سافر ما يزيد على 885 ألف ضيف على متن رحلاتنا إلى الهند، وهو ما يمثل زيادة كبيرة تبلغ 20 في المائة عن العام الماضي». وأضاف «شريطة الحصول على الموافقات التنظيمية، سوف نستمر في التوسع في رحلاتنا إلى الهند والعمل عن كثب مع جيت إيروايز لتلبية متطلبات النمو القوي وتوفير المزيد من الخيارات للمسافرين من وإلى الهند». وخلال الشهر الماضي، أعلنت «الاتحاد للطيران» كذلك عن التوسع في اتفاقية المشاركة بالرمز مع شركة «جيت إيروايز» بعد حصول الناقلتين على الموافقات التنظيمية لتوفير رحلات المشاركة بالرمز إلى 43 وجهة إضافية، بما يرفع العدد الإجمالي لخدمات المشاركة بالرمز إلى 71 وجهة تشملها اتفاقية المشاركة بالرمز الموقّعة بين الناقلتين.
وفي إطار التوسع في خدمات المشاركة بالرمز بين الشركتين، تضع الاتحاد للطيران رمزها «EY» على الرحلات المحلية لشركة «جيت إيروايز» في الهند للمرة الأولى، حيث أصبحت اتفاقية المشاركة بالرمز بين الناقلتين تغطي في الوقت الراهن 31 وجهة ضمن وجهات «جيت إيروايز» انطلاقاً من مراكزها التشغيلية في مومباي ودلهي وتشيناي وبنغالور إلى المراكز الإقليمية في كل من أحمد آباد، وأمريتسار، وغوا، وحيدر آباد، وجايبور، وكوتشي، وكولكاتا، ولكناو، ومانجالور، وباتنا، وتريفاندروم، وفادودارا.
وتشمل اتفاقية المشاركة بالرمز كذلك رحلات جيت إيروايز بين أبوظبي وبنغالور، وتشيناي، وكوتشين، ودلهي، ومومباي، وحيدر آباد، إلى جانب رحلات الاتحاد للطيران بين أبوظبي وأحمد آباد، وبنغالور، وتشيناي، وحيدرآباد، وكوتشي، وكوزيكود، ومومباي، ونيودلهي وتريفاندروم.
وقال جيمس هوجن «يمثل هذا التوسع في اتفاقية المشاركة بالرمز تطوراً مهماً في مسيرة الشركتين، فإلى جانب وضع رمز الاتحاد للطيران (EY) على الرحلات المحلية داخل الهند للمرة الأولى، أصبحت الاتفاقية تغطي في الوقت الراهن مزيداً من الرحلات بين أبوظبي والهند عن ذي قبل، ومن شأن ذلك توفير العديد من المنافع للمسافرين بما في ذلك التوسع في نطاق وصول شبكة الوجهات، وإتاحة المزيد من الرحلات ومن ثمَّ التيسير على المسافرين». ويمكن في الوقت الراهن حجز رحلات المشاركة بالرمز الجديدة التي توفر للأعضاء في برامج الولاء المتكاملة «ضيف الاتحاد» و«جيت بريفليج» إمكانية اكتساب واستبدال الأميال، إلى جانب الاستفادة بصورة متبادلة من المزايا المخصصة لكل فئة من فئات البرنامجين على امتداد شبكات الوجهات العالمية لكلتا الناقلتين. (أبوظبي - الاتحاد)

اقرأ أيضا

«سند» توقع أول عقدين في أوروبا الشرقية