صحيفة الاتحاد

ألوان

نهيان بن زايد يفتتح «أبوظبي للعلوم» في حديقة أم الإمارات

نهيان بن زايد خلال جولته بالمهرجان وفي الصورة أحمد مبارك المزروعي وسعيد عيد الغفلي (تصوير شادي ملكاوي)

نهيان بن زايد خلال جولته بالمهرجان وفي الصورة أحمد مبارك المزروعي وسعيد عيد الغفلي (تصوير شادي ملكاوي)

نسرين درزي و«وام» (أبوظبي)

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، افتتح أمس سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، مهرجان أبوظبي للعلوم 2016، في دورته السادسة في حديقة أم الإمارات، وتفقد سموه الفعاليات والأنشطة العلمية المرافقة للمهرجان واطلع على مجموعة من الأعمال والبرامج العلمية.
رافق سموه خلال الافتتاح معالي الدكتور أحمد مبارك المزروعي الأمين العام للمجلس التنفيذي ومعالي سعيد عيد الغفلي رئيس المكتب التنفيذي.. وعمدة مدينة أدنبره الاسكتلندية بالمملكة المتحدة اللورد بروفوست دونالد ويسلون ومحمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية بمجلس أبوظبي للتعليم والدكتور يوسف الشرياني المدير التنفيذي لمكتب الشؤون الاستراتيجية والتخطيط بالإنابة في مجلس أبوظبي للتعليم ومستشار المدير العام.
وخلال جولته في المهرجان بحديقة أم الإمارات بأبوظبي، قام سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان بالاطلاع والمشاركة على العديد من الفعاليات الممتعة.
من جانبه توجه معالي الدكتور علي راشد النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم بالشكر إلى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان على افتتاح النسخة السادسة من مهرجان أبوظبي للعلوم، مشيراً إلى أن هذا المهرجان يدعم توجه الحكومة نحو تطوير رأس المال البشري في قطاعي العلوم والتكنولوجيا وذلك عن طريق بناء جيل مبدع من العلماء والمهندسين والأطباء.
وأكد أن التعليم يحتل مكانة جوهرية في هذه الرؤية كما أن إعداد النشء لمواجهة التحديات العالمية التي تنتظرهم يمثل أولوية نظرا لتنامي الدور المحوري الذي يقوم به النشء في رسم ملامح اقتصاد الدولة.
وأوضح معاليه أن المهرجان يعتبر مكملاً لمنهاج العلوم المدرسي ويسهم في ترسيخ الأهداف التعليمية التي وضعها مجلس أبوظبي للتعليم في مجال تعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.
وقال الدكتور يوسف الشرياني المدير التنفيذي لمكتب الشؤون الاستراتيجية والتخطيط بالإنابة في مجلس أبوظبي للتعليم ومستشار المدير العام، إن المهرجان يهدف إلى تحفيز فضول الأجيال الناشئة في الدولة تجاه العلوم والتكنولوجيا وتحفيز اهتمامهم بمواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. وأشار إلى أن محتوى المهرجان شهد نموا بنسبة 20 بالمئة في الدورة الحالية بالإضافة إلى زيادة كبيرة في الأنشطة وورش العمل والعروض الجديدة مما جعل من تعلم العلوم تجربة أكثر مرحا وسهولة لجميع أفراد الأسرة.
وأكد المهندس سند حميد أحمد رئيس لجنة الابتكار ومدير إدارة المعرفة بالإنابة بمجلس أبوظبي للتعليم.. أن الابتكار يعد من أولويات الدولة ولهذا السبب يتناول المهرجان الذي ينعقد في إطار أسبوع الابتكار مجموعة من الموضوعات تمتد من عالم الطبيعة إلى علوم الفضاء وذلك من خلال محتوى تفاعلي يجذب المشاركين ويحفز اهتمامهم بالعلوم والتكنولوجيا والابتكار.
وقال عادل أحمد البوعينين الرئيس التنفيذي لشركة دولفين للطاقة الراعي الرسمي للمهرجان، إن الشركة من خلال دعمها لمهرجان أبوظبي للعلوم تؤكد على رسالتها في تشجيع الشباب على الانخراط في موضوعات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، مشيرا إلى أن العلوم والتكنولوجيا والابتكارات تحتل مكانا محوريا في كل أعمال شركة دولفين للطاقة.

مفاهيم دقيقة
ويتألق المهرجان لهذه السنة بمجموعة من الفعاليات والعروض التي تم تصميمها بعناية بما يتناسب مع ثقافة البلاد ويضمن تشجيع النشء على متابعة المسارات المهنية الواعدة في القطاعات العلمية مستقبلاً.
ويسهم أكثر من 900 طالب من التعليم العالي في دعم فعاليات المهرجان وقد تم تدريبهم ميدانياً على يد خبراء عالميين لنقل المفاهيم العلمية الدقيقة إلى الجمهور. الأمر الذي يمنحهم القدرة على تقديم ورش عمل محفزة بأسلوب ملهم للنشء.

الهوية الوطنية
وذكرت نعمة المرشودي مدير المشاريع الخاصة في مجلس أبوظبي للتعليم، أن الدورة السادسة من المهرجان تتميز بإضافة العديد من البرامج التثقيفية والأنشطة الجديدة. وهي أنشطة تفاعلية شيقة تدمج ما بين العلوم المتنوعة والمتعة لتحفيز الأطفال من كل أرجاء الدولة على المشاركة في هذا المهرجان.
وذكرت أن أجندة السنة الحالية تشتمل على المحتوى العلمي بنسبة 40?، وذلك بأسلوب متجدد ومتنوع يغطي مختلف المواضيع العلمية. كما يعمل على تعزيز تجربة الزوار وتلبية احتياجات صناعة العلوم والتكنولوجيا في أبوظبي مما يرسخ مفهوم الهوية الوطنية والبيئة المحلية. وقالت المرشودي إنه تم تطوير الأنشطة ذات المحتوى المحلي بالتعاون مع شركاء متميزين من داخل الدولة لإلهام جيل الناشئة لخوض تجارب جديدة في المجال التقني والهندسي. وذكرت أن المهرجان يستضيف كل سنة عدداً كبيراً من المدارس الحكومية والخاصة التي تم التنسيق مع إداراتها لاصطحاب الطلبة من مختلف المراحل التعليمية.
وأشارت إلى أن فقرات «أبوظبي للعلوم» تأتي بصيغة المعروضات التفاعلية وورش العمل العملية والعروض العلمية الشيقة والمصممة خصيصاً للإجابة عن الأسئلة العالقة في أذهان الطلبة.

مهارات المرشدين
يتم تقييم أداء المرشدين العلميين في «أبوظبي للعلوم» وعددهم 900 مرشد ومرشدة بناء على عدة عوامل. أهمها الإبداع في التغلب على المشاكل، القدرة على ارتجال أنشطة ملهمة للأطفال، والثقة أثناء تقديم الفعاليات، بالإضافة إلى مهارات الاتصال وتطوير المعرفة العلمية ومساندة فريق العمل، ودقة التعامل مع الوقت.

فقرات
يشتمل المهرجان على باقة من الفقرات والبرامج المتنوعة بينها محطة الفضاء، نجوم رياضة روبوتات الليجو، الهاتف المجهري، كهرباء الصغار، الرسم بالضوء، مكبر الروبوت، المهندس الصغير، الملعب الرقمي، بناة الدوائر الكهربائية، المتسابقين المتجددين، منطقة العلوم الذكية، استديو الإذاعة، الطائرات الصغيرة وورشة الفقاعات وسواها.