الاتحاد

الرياضي

لوكا: سنتعامل مع الجولات المقبلة بنظام الكؤوس

الأزرق اطمأن على جاهزيته للإمارات بالفوز على فريق 20 سنة

الأزرق اطمأن على جاهزيته للإمارات بالفوز على فريق 20 سنة

خاض النصر تجربة ناجحة مع فريق 20 سنة، بعد 24 ساعة من انتهاء معسكره في خورفكان، في إطار استعداداته لمباراة الإمارات المقررة يوم 11 فبرايرالمقبل، واسفرت التجربة عن فوز الفريق بأربعة أهداف نظيفة منها هدفان لوليد مراد وهدف للمحترف البرازيلي ريناتو، وغاب عنها كل من محمد إبراهيم ودرويش أحمد بسبب الإصابة·
وصرح المدرب الكرواتي لوكا: '' اللاعبان يخضعان لبرنامج علاجي مكثف، مشيراً الى الجهود التي يبذلها الجهاز الطبي من أجل تجهيزهما لمباراة الإمارات أو أحدهما على الأقل، نظراً لحاجة الفريق الى جهودهما''·
وقال: ''إصابة محمد إبراهيم في العضلة الخلفية قديمة تتجدد من وقت لآخر، وكذلك الأمر بالنسبة لزميله درويش أحمد الذي يشكو من العضلة الضامة·
وأضاف: ''معسكر خورفكان كان ناجحاً، لافتاً الى أن التركيز انصب بشكل خاص على الإعداد البدني ورفع اللياقة البدنية، وقال: ''كنت حريصاً على اعداد مباراة تجريبية مباشرة بعد العودة للوقوف على لياقة اللاعبين، وظهر بعض الإرهاق على عدد من اللاعبين خلال تجربة فريق 20 سنة، لكنني سعيد بنتائج التجربة، وتدريبات اللياقة خلال معسكر خورفكان ستظهر نتائجها في المباريات المقبلة''·
وعن مباراة الإمارات قال لوكا: ''نظرتي لا تقتصر على تلك المباراة، بل هي أبعد من ذلك وتتعلق بوضع الفريق، ونتعامل مع كل مباراة بالتعامل مع كل مباراة بطموح الفوز، سواء كانت المباراة على أرضنا أو خارجها، مشيراً الى أن الموقف لا يحتمل أية خسارة جديدة أو نقطة ضائعة''·
وأضاف: ''هدفي في المرحلة الحالية إخراج الفريق من قاع الترتيب والوصول به الى بر الأمان، وبعد تحقيق الاستقرار المطلوب يمكن أن يتطلع الى مركز جيد·
وفي حديثه عن المحترفين الأجانب ذكر لوكا: '' البرازيلي ريناتو هو أفضلهم بحكم استمراريته مع الفريق وجاهزيته الفنية، فيما لم يصل اللاعبان النيجيريان قدوين وايداهور الى الجاهزية المطلوبة بسبب توقفهما لفترة قبل أن ينضما للأزرق، وتمنى أن يكونا عند حسن الظن في المرحلة القادمة وأن يساهما بدعم مسيرة الفريق لأن الجميع ينتظر منهما المزيد، وأضاف: ''ان اللاعبين يخضعان لتدريبات قوية من أجل رفع لياقتهما·
وبسؤاله عن الجهاز الفني المساعد والاستعانة بالمدرب الإيراني فريدون كمساعد له والكرواتي طوني كمدرب لحراس المرمى أجاب بأن الاثنين عملا معه في إيران·

اقرأ أيضا

الأيرلندي بندر بطل «ديربي الشراع»