الاتحاد

دنيا

مبادرات تثقيفية بالجملة من نادي تراث الإمارات


لا شك أن نادي تراث الإمارات يستحق هذا الاسم بجدارة، فلقد بقي دائماً وفياً للحركة التعليمية والتثقيفية التي قادها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وكان يعمل دون كلل على تثبيت وترسيخ القيم الثقافية والتراثية للأجداد في دولة الإمارات عن طريق إبراز عادات وتقاليد شعب هذه الدولة الأصيل· ولا يمكن للمرء إلا أن يرى هذا النادي العتيد وهو يسارع إلى إبراز التقاليد الأصيلة في كل مناسبة· ففي معرض أبوظبي الدولي للكتاب سجل حضوراً قوياً ومبادرات رائعة جعلت واجهة العرض المخصصة له في مدخل المعرض تغصّ بعشرات الزوّار الذين تهافتوا على الاستفادة من العروض السخية التي قدمها· وتمثلت هذه العروض بتقديم كتب ومجلدات قيمة بأسعار رمزية لا تكاد تذكر· ومن ذلك مثلاً أنه قدم سلسلة من الموسوعات الإلكترونية التي يضم كل منها مجلدات كاملة بسعر درهمين فقط للقرص الواحد· وضمن هذه السلسلة العناوين التالية: 'مكتبة التاريخ' وموسوعة 'البداية والنهاية' لابن كثير التي تقع في 8 مجلدات، وموسوعة 'القرآن الكريم' بصوت الشيخ أحمد العجمي وفيها تفسير الجلالين لابن كثير، و'معاني القرآن'· وهناك أيضاً 'موسوعة الأعلام' وتشتمل على عرض مفصل لأخبار المشاهير من عرب وأعاجم، و'موسوعة الخيل' التي تعرض لأصنافها وأمراضها وطرق تغذيتها وتربيتها واستكثارها، وموسوعة 'الصقور'، وموسوعة 'الإبل'، وموسوعة 'الخط العربي'·
وأشار راشد محمد راشد الرميثي رئيس قسم المعارض والمقتنيات في نادي تراث الإمارات بهذه المناسبة لجريدة الاتحاد إلى أن النادي ليس مؤسسة ربحية، ولذلك فهو يحرص دائماً على نشر الثقافة والعلوم وتاريخ التراث الإماراتي بأيسر الطرق وأقلها تكلفة بالنسبة للمتعاملين· كما أشار إلى أن النادي يقدم هذه الخدمات بتوجيهات من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس النادي·

اقرأ أيضا