الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
أحمد عمر: جيل «الجوارح» الحالي «شباب» من «ذهب»
أحمد عمر: جيل «الجوارح» الحالي «شباب» من «ذهب»
17 يونيو 2011 21:33
أكد فريق الشباب لكرة السلة أنه من أجدر وأكفأ فرق الدولة في اللعبة بعد موسم استثنائي للجوارح بعد أن حققوا ثلاثية هي الأولى في تاريخ النادي بالفوز بلقب بطولة الدوري المحلي ثم بطولة أندية الخليج وأخيراً كأس صاحب السمو رئيس الدولة أمس الأول بعد فوزه على الشارقة في النهائي، وهو ما جعل الكثيرين يطلقون على هذا الجيل من اللاعبين بالجيل الذهبي. ويستحق الشباب بالفعل لقب الفريق الذهبي حيث مر بالعديد من المطبات الصعبة لكن في ظل الكفاءة العالية للمدرب المصري أحمد عمر وجهازه الفني المعاون والتفاهم الكبير مع الجهاز الإداري ورغبة لاعبي الجوارح في تحقيق الألقاب جعل الجميع يعبر الصعاب حتى يتوج في النهاية بالألقاب المتنوعة. وقد عمت الفرحة قلعة الجوارح حيث رقص اللاعبون بعد نهاية المباراة وتغنوا كثيراً سواء في صالة النادي الأهلي والتي جرت عليها المباراة أو بعد الانتقال إلى قلعة الجوارح. وعبر سامي القمزي رئيس مجلس إدارة نادي الشباب عن سعادته بما يتحقق من إنجازات داخل قلعة الجوارح، وقال: نهدي مجموعة الإنجازات إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وإلى سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس النادي وإلى مجلس دبي الرياضي على وقفته مع النادي ونتمنى دعم هذا النادي الذي ينجح في تحقيق الكثير من البطولات ومؤازرة فرقه. وأضاف: فريق السلة بطل حقيقي وتألق بصورة رائعة هذا الموسم وهو من كنوز النادي الحقيقية ووصل فريقنا إلى مرحلة النضج منذ 3 سنوات ماضية وهذا مجهود لابد أن نشكر عليه الأجهزة الفنية والإدارية المتتابعة للفرق المختلفة باللعبة وكذلك كفاءة وحب اللاعبين لناديهم وحرصهم على تقديم المزيد من العطاء”. وتابع: تم تجديد عقد المدرب المصري الكفء أحمد عمر والمحترف الأميركي كورتني فيلد “سي” وهناك حالة استقرار كبيرة داخل الفريق وهو ما سعينا له ليس فقط في كرة السلة ولكن في كافة ألعاب النادي وهو ما نجني ثماره في الوقت الراهن من نتائج وبطولات متنوعة تشرف النادي. وعن الانتقادات التي تم توجيهها مؤخراً من عدم وجود مسؤولي النادي قال القمزي: رغم انتقاد البعض لإدارة نادي الشباب على سلبيتها وعدم تواجدها لكنني أعتقد أننا ندير أمور النادي بطريقة لم يتعود عليها البعض وهناك تفويض كبير للصلاحيات ولدينا متابعة دقيقة ومستمرة للكثير من القرارات التي نناقشها وندرسها وهناك من لا يشعر بهذا الجهد والعمل، وأكثر من نصف أعضاء مجلس الإدارة يسخرون أكثر من 40 في المئة من وقتهم لصالح النادي بدون أن يشعر أحد بوجودهم، ولا يعقل أن تتحقق هذه الإنجازات من باب الصدفة بل هناك متابعة دائمة وعمل مكثف من مجلس الإدارة. وأضاف: النادي لا توجد به أي مشاكل سوى المالية فقط، وهناك تكريم للفريق البطل، ولكن الأزمة المالية التي يمر بها النادي قد تؤخر أو تجزئ عملية التكريم ولكننا على وعد بتكريم كل من يحقق البطولات والألقاب لقلعة الجوارح. وقال المصري أحمد عمر مدرب الفريق البطل “هذا هو اللقب الأول للفريق في بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة بعد التأهل من قبل للنهائي 5 مرات بشكل عام و3 مرات تحت قيادتي واستطعنا في المرة الثالثة أن نفوز بأول لقب للكأس وهي سعادة كبيرة وقوة تحسب لهذا الجيل من اللاعبين، كما أنها المرة الأولى التي يحقق فيها الشباب 3 بطولات كبيرة بحجم الدوري وبطولة الخليج وأخيراً الكأس الغالية التي تحمل اسم صاحب السمو رئيس الدولة وهي إنجازات جميلة في مسيرة هذا الجيل ولابد أن أهدي هذا الفوز بلقب الكأس وما قبلها من ألقاب إلى إدارة النادي واللاعبين الذين يمتلكون الروح والإصرار والعزيمة وإلى الجماهير التي وقفت بحرارة خلف الجوارح هذا الموسم”. وعن مباراة نهائي الكأس أمام الشارقة قال أحمد عمر “كانت هناك إصابات متنوعة قبل المباراة سواء المحترف الأميركي سي أو علي عباس لذلك لعبا المباراة دون اللياقة المطلوبة وفي نفس الوقت لابد أن أحيي فريق الشارقة الذي لعب الوقت الأطول من المباراة بدون المحترف التونسي رضوان سليمان الذي تعرض للإصابة هو الآخر، ونجح الشارقة بالفعل في الوصول بالمباراة إلى نقطة صعبة قبل النهاية بقليل وهو جهد كبير للجهاز الفني واللاعبين. وأضاف: سحبت علي عباس في البداية بعد أن حصل على خطأين فنيين من الربع الأول ودفعت به في الربعين الثالث والرابع لحسم المباراة كما ظهر تألق الكثير من اللاعبين بفريقي منهم جاسم عبدالرضا صاحب الكفاءة العالية والخبرة الكبيرة وسي وبقية عناصر الفريق ومنهم مبارك حشيم وحسين علي وعبدالله خميس”. أضاف: “تم تجديد تعاقدي مع النادي لموسم جديد وأتمنى أن نسير على طريق الانتصارات التي رسمناها بمنتهى القوة في الموسم الحالي وطموحاتي كبيرة مع الفريق في أن تستمر النهضة السلاوية التي نراها حالياً وفي ظل حالة التفاهم والانسجام القائمة بين الجهازين الفني والإداري وكذلك كفاءة اللاعبين”. الحمادي يشكو التجاهل مشرف اللعبة: نتمنى التكريم اللائق للأبطال دبي (الاتحاد) - طالب عبد الله الحمادي المشرف على لعبة السلة بنادي الشباب بتكريم الفريق بما يتناسب مع ما يحققه من بطولات سواء على المستويين المحلي أو الخارجي لأن هذا الجيل بالفعل يقدم الكثير من العطاءات التي تتوجب على الجميع وليس فقط مجلس إدارة نادي الشباب بل القائمين على الرياضة في الدولة بتكريم هذا الفريق بالشكل الذي يتناسب مع إنجازاته الرائعة. وقال: “لم نحصل على حقنا إعلامياً على الرغم من التتويج بالدوري ثم كأس الخليج وحالياً كأس صاحب السمو رئيس الدولة وكلها بطولات تؤكد براعة هذا الفريق، ومع هذه الإنجازات نشعر بأن حقنا مهضوم في كل شيء، وأتمنى من الإعلام بكافة طوائفه الاهتمام بهذا الفريق الذي يحقق للسلة الإماراتية الكثير من الإنجازات وأن يدخل في دائرة اهتمام القائمين على اللعبة، وأتمنى أن يستمر العطاء لهذا الفريق في ظل التعاون والتفاهم الكبيرين بين كافة أطراف اللعبة داخل النادي”. القرقاوي: موسم زاخر بالإنجازات المتميزة دبي (الاتحاد) - أكد اللواء إسماعيل القرقاوي أن الموسم المنتهي بكأس صاحب السمو رئيس الدولة جاء زاخراً بالعديد من البطولات والألقاب على السلة الإماراتية بشكل عام والشباب والشارقة بشكل خاص. وقال: في هذا العام تم تتويج الشارقة بلقب بطل العرب في البطولة التي جرت منافساتها في ضيافة نادي بني ياس وأيضاً حصد الشباب لقب البطولة الخليجية التي جرت في المدينة المنورة بالسعودية، والموسم كان بالفعل طويلاً وشاقاً على الجميع لكثرة المشاركات وبرز في نهاية الموسم التتويج للبطولة الكبيرة في لقاء بين الشباب والشارقة ونجح الجوارح في تحقيق اللقب بعد مباراة جاءت ممتعة بين الطرفين. وتابع: ظهرت في مباراة نهائي الكأس خبرة وفنيات لاعبي الشباب والتي حققت الفارق وحسم الفوز، وهنأ القرقاوي نادي الشباب ولاعبيه وجماهيره وإدارته على ما قاموا به من عمل منظم ساهموا من خلاله في تحقيق ثلاثية رائعة”. أضاف: “الشارقة أيضاً يستحق الإشادة والتهنئة ليس فقط لفوزه بالبطولة العربية للأندية ولكن للجهد الكبير الذي قدمه الفريق أمام الشباب على الرغم من فقدان الفريق للمحترف التونسي مبكراً في المباراة، ويجب ألا ننسى أن الشارقة هو العمود الفقري كذلك للمنتخبات الوطنية وهو منجم اللعبة من المواهب على مستوى الدولة. وأضاف: ما حدث في تطويل منافسات الموسم جاء بسبب كثرة مشاركات أنديتنا في البطولات الخارجية ومنها البطولة الخليجية ثم العربية والآسيوية.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©