الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
سيناريوهات حدوث الزلازل أو تسونامي في الإمارات
سيناريوهات حدوث الزلازل أو تسونامي في الإمارات
17 يونيو 2011 20:57
أوضحت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية تواجد منطقتين رئيسيتين يمكنهما إنتاج موجات مد بحري عاتية في المحيط الهندي وتؤثر في الخليج العربي ويعد أكبر مصادر تلك السيناريوهات متمركزاً في موقع يسمى ”ماكران المنخفض“ الواقع على السواحل الجنوبية لإيران وباكستان. وقالت “إذا ما نظرنا إلى هذا السيناريو المفترض لوقوع زلزال بقوة 8,5 على مقياس ريختر من موقع مكران المنخفض فسوف ينتج عنه زيادة مستوى سطح البحر ليصل إلى ارتفاع 4,8 متر وموجات بارتفاع 1,3متر حيث تصل الموجات البحرية إلى مستويات أصغر من ذلك عند وصولها إلى موقع براكة، نظراً لامتصاص قوتها أثناء تمددها على المسطح المائي للخليج العربي. بالإضافة إلى ذلك، فإن تلك الموجات تحتاج إلى 12 ساعة حتى تصل إلى موقع “براكة “ويتمركز موقع المحطة على ارتفاع 7,5 متر حتى يتمكن من الوقوف في وجه حدث من هذا النوع. وأفادت المؤسسة بأنه عقب أحداث محطة فوكوشيما دايتشي النووية في اليابان، قامت بتأسيس فريق عمل لمراجعة إجراءات السلامة كجزء من التزامنا بأعلى معايير السلامة، وكاستجابة منا لطلب الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، قامت بتزويد الهيئة بتفاصيل التصميم والمراجعة وللتأكد من تطبيق كافة الدروس المستفادة وستقوم الهيئة الاتحادية للرقابة النووية بتقييم تلك المعلومات لتحديد ما إذا كنا بحاجة إلى إدخال المزيد من تعزيزات السلامة. وحول سيناريوهات الزلازل في دولة الإمارات أفادت الإمارات للطاقة النووية أنه تم تصميم المحطة والمنشآت التابعة لها لتتحمل 0,3 جرام من عامل ”قوة التسارع الأرضي“. وعندما قامت دولة الإمارات بعمل دراسة حول النشاط الزلزالي في المنطقة، خلصت إلى أن سلسلة جبال زاجروس وحزام التصادم، الواقعين في إيران هما الأقرب لتجسيد إمكانية حدوث سيناريوهات الزلازل التي من الممكن أن تؤثر على موقع المحطة في “براكة” ويعتبر الزلزال الذي يقع بقوة 8,5 على مقياس ريختر هو الأعنف على الإطلاق في هذه المنطقة. وبسبب المسافة الفاصلة بين سلسلة جبال زاجروس وحزام التصادم في إيران وموقع براكة في دولة الإمارات، فإن زلزالاً بقوة 8,5 سيتحول إلى 0,14 جرام من عامل ”قوة التسارع الأرضي“ في منطقة “براكة”، بما يعني أن المحطات صممت لتحمل أكثر من ضعفي أثر أقوى زلزال محتمل.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©