الأحد 29 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
«جنرال إلكتريك» تستثمر في أسواق الغاز المزدهرة
17 يونيو 2011 20:45
تعتزم شركة جنرال إلكتريك الاستثمار بكثافة في مجال الغاز سعياً منها إلى الاستفادة من تزايد استخدام هذا الوقود في توليد الكهرباء وكبديل احتياطي لأنواع الطاقة المتجددة المتغايرة (حسب الأحوال الجوية) مثل طاقة الرياح والطاقة الشمسية. وقال جون كرينيكي نائب رئيس مجلس إدارة جنرال إلكتريك المسؤول عن مشاريع الطاقة إن الشركة تتطلع إلى سوق الغاز الواعدة والمنتظر أن تظل مجزية طوال السنوات الخمسة والعشرين المقبلة وإلى إبرام عقود استحواذ والاستثمار في منتجات جديدة للاستفادة من هذه السوق. يأتي استخدام الغاز في توليد الطاقة على خلفية توافر إمداداته بأسعار منخفضة في الولايات المتحدة وربما في مناطق أخرى لاحقاً، وكذلك نظراً لانبعاثاته المحدودة من غاز ثاني أكسيد الكربون أثناء احتراقه التي تقل كثيراً عنها في حال احتراق الفحم وملاءمته للعمل مع مصادر الطاقة المتجددة. وقال كرينيكي: نحن نراهن على الغاز ونسعى إلى السبق في استثماراته، والمسألة ليست أننا لا نميل إلى مصادر الطاقة المتجددة أو الطاقة النووية إذ أنها متوفرة في الأجل الطويل، غير أن هناك تغيراً نوعياً يدعونا إلى اعتبار الغاز فرصة سانحة لتوليد الطاقة على نحو بالغ التنافسية مقارنة مع أشكال الطاقة الأخرى”. وقال كرينيكي إن جانباً كبيراً من برنامج اندماجات جنرال إلكتريك البالغ حجمه 11 مليار دولار في مجال الطاقة يرمي إلى إنتاج الغاز ونقله واستخدامه في توليد الكهرباء. وتعتزم جنرال إلكتريك قريباً في باريس إطلاق تربين غاز جديد تقول إنه يجمع على نحو غير مسبوق بين الكفاءة والمرونة الأمر الذي يسمح بسرعة زيادة أو تقليل الطاقة الكهربية المتولدة منه. ونظراً لتزايد نسبة مصادر توليد الكهرباء من الرياح والأشعة الشمسية أصبح لزاماً مواجهة التقلبات الناتجة عن تغيرات قوة الرياح أو عن حجب أشعة الشمس بالسحب. يذكر أن جنرال إلكتريك أنفقت بالفعل 500 مليون دولار على البحث والتطوير من أجل تطوير هذا التربين الذي سيصنع في فرنسا ابتداء ويوجه إلى الاتحاد الأوروبي الذي وضعت حكوماته هدفاً وهو أن الطاقة المتجددة ينبغي أن تشكل 20 في المئة من كل أنواع الطاقة في الاتحاد بحلول عام 2020. كما نشرت وكالة الطاقة الدولية تقريراً مؤخراً يشير إلى أن حصصاً كبرى من الطاقة المتجددة المتغايرة متاحة وعملية غير أن التحدي يكمن في تغذية شبكات التوزيع بإمدادات كهرباء مستمرة. وقالت هند فرج المحللة في مؤسسة وود ماكينزي الاستشارية: “الغاز أفضل من حيث توفره متى احتجت إليه، أما الرياح فإنها لا تهب عادة وقت الطلب على الطاقة”. غير أن شركة ايبردرولا أكبر مطور مزارع طاقة رياح في الولايات المتحدة حذرت مؤخراً من أن الغاز الرخيص يشكل تهديداً خطيراً لمستقبل مشاريع طاقة الرياح. نقلاً عن: فاينانشيال تايمز
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©