الاتحاد

الرئيسية

"تنظيم الحمدين" وصناعة الإرهاب

قطر تعبث بالقضية الفلسطينية لخدمة "إسرائيل"

قطر تعبث بالقضية الفلسطينية لخدمة "إسرائيل"

وراء كل أزمة في العالم العربي.. ابحث عن تنظيم الحمدين وذيوله ومؤامراته وشبكات الإرهاب التي يمولها، والعنف الذي يغذيه، من سوريا إلى العراق، مروراً بفلسطين وليبيا، وصولاً لليمن.
هذا التنظيم تحول مركزاً للمؤامرات وصنع الإرهابيين الذين يحيكون في الخفاء المخططات لضرب الاستقرار في المنطقة، بالتحالف مع بعض دول الجوار الإقليمي التي تمثل تهديداً حقيقياً للأمن العربي مثل إيران وإسرائيل.
وباعترافات قادة وعناصر الإرهاب المقبوض عليهم في أكثر من دولة عربية، يتأكد بالأدلة والبراهين، أن طرق الإرهاب تقود حتماً إلى قطر وتنطلق منها.
آخر مسلسل الفضائح القطرية المرتبطة بدعم الإرهاب، اعتراف أدلى به أحد المتهمين أمام السلطات العراقية بأن شخصية قطرية كانت تمول تنظيماً إرهابياً في سوريا بمليون دولار شهرياً، ليواصل عملياته في سوريا، وهذا التنظيم الذي كانت تموله قطر، كان يعالج جرحاه في إسرائيل.. نعم إسرائيل التي تربطها مع الدوحة اتصالات أوسع نطاقاً. فهناك تقارير متداولة حول زيارات متبادلة بين الجانبين، ضمن استعدادات لصفقة كبرى تمولها قطر لتسوية بين «حماس» وإسرائيل، لا أحد يعرف حقيقة مضمونها، وطبيعة تداعياتها على المنطقة. وفي اليمن، تكشفت تفاصيل تآمر الدوحة مع إيران لدعم الميليشيات الحوثية الطائفية العميلة في مواجهة عمليات التحالف، باعترافات ضابط مخابرات قطري ألقي القبض عليه قبل هروبه.
فمن غير «تنظيم الحمدين»، يستطيع أن يجمع في الظلام بين إيران وإسرائيل والإرهابيين من كل شكل ولون؟

اقرأ أيضا

وزير الدفاع الأميركي: "لا قرار بعد" بشأن تمويل جدار المكسيك