الاتحاد

دنيا

الطفل البدين معرض لاضطرابات النوم 10 مرات أكثر من المعتاد


ذكرت دراسة صدرت أمس أن الاطفال الذين يعانون من البدانة المفرطة معرضون لاضطرابات في النوم تزيد 10 أضعاف عن الاطفال العاديين· توصلت الدراسة التي أجراها علماء في الجامعة الصينية في هونج كونج إلى أن 12 من كل 46 طفلا بدينا يتراوح أعمارهم من ستة إلى 13 عاما يعانون من أعراض الاختناق أثناء النوم مقارنة بواحد من كل 44 طفلا عاديا· وتحدث المشكلة التي تؤدي إلى الشخير والنوم المتقطع بصورة مستمرة من ازدياد حجم اللوزتين في الاطفال البدناء وانسداد مجرى الهواء·· وطبقا للدراسة التي نشرتها صحيفة ساوث تشينا مورنينج بوست اليوم الجمعة فأن ازدياد حجم اللوزتين يحدث ما بين سن الثالثة والسادسة· وقال ألبرت لي الاستاذ المشارك لطب الاطفال للصحيفة إنه يمكن معالجة الحالة بإزالة اللوزتين لتوسيع مجرى الهواء أو بتخفيض وزن الاطفال·· وتعد هذه أول دراسة من نوعها في هونج كونج التي تربط بين بدانة الطفولة واضطرابات النوم· وتربط الدراسات السابقة بين بدانة الكبار وبين الشخير والاختناق أثناء النوم· وقال لي إن الاباء يجب أن يطلبوا المساعدة الطبية إذا كان أطفالهم ينامون بطريقة سيئة أو يشخرون أو يتصببون عرقا أثناء النوم ويعانون من مشاكل في التركيز أثناء النهار·

اقرأ أيضا