الاتحاد

دنيا

شاعر كويتي يستنسخ نفسه في نيوزيلندا!!

ذكرت صحيفة 'الرأي العام الكويتية' أمس أنها كشفت بالصدفة عن مراسلات تفيد أن الشاعر المعروف الشيخ دعيج الخليفة يبذل محاولات لاستنساخ نفسه لدى معهد طبي في نيوزيلندا· وأضافت الصحيفة أنها تلقت رسالة بالخطأ تضمنت الحديث عن استلام معهد روزالين للابحاث في نيوزيلندا مبلغاٌ قيمته 125 ألف دولار أمريكي كدفعة ثانية من عملية استنساخ الدعيج فضلا عن شرح واف وتفاصيل عن مجريات عملية استنساخ·· وأضافت الصحيفة أن الرسالة كانت عبر وسيط عربي - أسترالي يدعى مسعود الحافظ ومصدرها معهد روزالين للابحاث في نيوزيلندا·
وتضمنت الرسالة مخاطبات من أخصائيين عدة أولهم الخبير النيوزيلندي في تطور الاجنة المستنسخة ريتشي جاردنر وبأنه يسعى حالياٌ لتقوية النسخة المستنسخة حتى لا تتعرض للاصابة بمرض ال'شوريو كاريسنوما' وهو نوع من السرطان النادر الذي لا يصيب إلا البشر·
وقالت الرسالة إن الخلايا الجذعية التي أخذت من إبط دعيج الخليفة وحفظت في بنك الخلايا الجذعية نمت بشكل سريع عندما جرى نقلها إلى المختبر وأبرزت لفريق ريتشي جاردنر ومعاونه العالم في الاستنساخ إستيفان إنتانوري أن مكوناتها سليمة مئة في المئة ومن شأنها تشكيل نسيج الخلايا والاعصاب والنخاع العظمي·· كما حوت الرسالة تقريراٌ عن حال المستنسخ أسهب فيه البروفيسور جورج أولدمان أنه فوجئ بسرعة تلقيح تلك الخلية الجذعية إذ تحمل الصبغيات الوراثية (كروموزومات) كاملة عن صاحبها وعند نموها ستحمل المواصفات نفسها والشبه مئة في المئة وجرى الكشف عليها معملياٌ واتضح خلوها من أي شوائب وستخرج النسخة للعيان مطابقة لصاحبها·
ولزيادة طمأنة دعيج الخليفة ولئلا تذهب أمواله سدى في عملية إستنساخ نفسه أشار أيضاٌ الدكتور آندرو كالاهان إلى أن الخلية الجلدية تتكاثر بشكل ينبئ ببدء نجاح مشروع الاستنساخ برمته· وأوضح أندرو كالاهان أن الكبد والطحال ونخاع العظام تمت دراستها وفي صدد قراءة نتائج الغدد التناسلية ودراسة الخلايا ككل في وقت قريب كما سيبدأ الفريق المشرف على الاستنساخ بتحضير الحمض النووي المسئول عن نقل المعلومات الوراثية ودراسة مضادات الاجسام وفصيلة الدم· ولفت كالاهان إلى أن الفريق المشرف على الاستنساخ سيقوم بزرع خلايا من الغدة الكظرية (فوق الكلية) وتحديداٌ من منطقة النخاع وسيجري إكثارها في المختبر لمراقبة تطور الخلايا عشوائياٌ إلى خلايا متخصصة مختلفة منها خلايا معوية وخلايا عصبية وخلايا غضروفية وخلايا نخاع العظم وخلايا عضلية وخلية الكلية ذاتها·
وسألت الصحيفة صاحب التجربة دعيج الخليفة عن مدى صحة هذه الرسالة فأكد أنها صحيحة وأنه لا يستطيع الحديث عنها بقدر ما هو مسموح له به لتوقيعه على تعهد خطي بذلك· وقال إن إجمالي كلفة العملية يبلغ 425 ألف دولار أمريكي· وأضاف دعيج ان الفكرة ولدت عنده بعد الضجة التي أثارها خبر عزم رجل أعمال إماراتي استنساخ نفسه مقابل مبلغ كبير من المال·

اقرأ أيضا