صحيفة الاتحاد

الإمارات

«الاتحادية للموارد البشرية» تسلم بلدية دبي 50 حاسوباً مستعملاً

 ممثلو الهيئة والبلدية خلال تسليم الأجهزة (من المصدر)

ممثلو الهيئة والبلدية خلال تسليم الأجهزة (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أطلقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، مؤخراً، أولى مبادراتها المجتمعية في عام زايد، حيث سلمت قرابة 50 جهاز كمبيوتر وطابعات ووحدات تخزين لبلدية دبي، ممثلة بمركز إعادة تأهيل الأجهزة الرقمية، انطلاقاً من حرصها على دعم مشروع إعادة تأهيل أجهزة الحاسوب الشخصي، الذي تنفذه البلدية للتبرع بها إلى جهات محتاجة داخل الدولة وخارجها.
وتفصيلاً، سلم محمود المرزوقي مدير إدارة الاتصال الحكومي في الهيئة ممثلي بلدية دبي الأجهزة التقنية ومستلزماتها، مشيراً إلى أن الهيئة لا تدخر جهداً لدعم المبادرات المجتمعية والإنسانية، التي تطلقها المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة، ومن ضمن هذه المبادرات، مبادرة إعادة تأهيل أجهزة الحاسوب، التي أطلقتها بلدية دبي، وتقوم فكرتها على جمع الحواسيب الآلية المستخدمة من الأفراد والمؤسسات، وإرسالها إلى مركز إعادة تأهيل الأجهزة الرقمية التابع لها، للاستفادة من هذه الأجهزة، وإعادة صيانتها وتأهيلها لتوزيعها على الجهات المستفيدة والمستهدفة داخل الدولة وفي الدول الفقيرة.
وأوضح أن هذه المبادرة تعد باكورة مبادرات الهيئة المجتمعية خلال العام الجاري، لافتاً إلى أن الهيئة أطلقت، مؤخراً، خطتها المجتمعية والإنسانية الخاصة بعام زايد، حيث تضمنت 30 مبادرة وفعالية مجتمعية تعتزم تنفيذها خلال العام الجاري، ضمن «عام زايد».
وبين أن الهيئة تعتزم إطلاق العديد من المبادرات المجتمعية النوعية ذات القيمة المضافة والأثر الكبير.