الاتحاد

الرياضي

الزوراء يطلب اللعب في أربيل بدلا من طرابلس


أبدى رئيس الهيئة الأدارية لنادي الزوراء العراقي أحمد راضي رغبته في اقامة مباريات فريقه المقبلة في اطار دوري السوبر الآسيوي في مدينة أربيل العراقية الشمالية بدلا من مدينة طرابلس اللبنانية ·
وقال راضي في تصريح ل ( الاتحاد الرياضي ) ان هذه الرغبة قد جاءت في ضوء القناعة الأكيدة لدى ادارة النادي بان نقل مباريات الفريق الى هذه المدينة العراقية بدلا من طرابلس التي استضافت المباراة الاولى للفريق مع أهلي جدة وخسرها بهدفين مقابل هدف واحد سيمنح الفريق قدرا كبيرا من الروح المعنوية لتحقيق نتيجة جيدة في المباراة المقبلة التي سيخوضها مع الجيش السوري في السادس من أبريل المقبل لاسيما وان الفرق العراقية ظلت محرومة من عوامل الأسناد الجماهيري التي تحظى بها الفرق الأخرى سواء على صعيد البطولة الآسيوية او غيرها من البطولات مشيرا الى ان الزوراء يواصل وحداته التدريبية تحت أشراف ملاكه التدريبي الذي يقوده المدرب باسم قاسم وان مصاعب الأعداد لن تقف في طريق الطموح الزورائي في مواصلة خطواته في الأدوار المقبلة خصوصا بعد الفوز المقنع الذي حققه الفريق على باختكور الأوزبكستاني في المباراة الثانبة للفريق والتي عوض بها الأخفاقة الأولى أمام الفريق السعودي ·
وأعتبر راضي ان الزوراء يواجه الكثير من مصاعب الأعداد وبخاصة تلك التي تتصل بالامكانيات المادية التي تحول دون تأمين الجو المناسب للظهور بالمستوى المطلوب أذ مازال يتوجب على الفريق وغيره من الفرق العراقية التي تلعب في الخارج عبور المنفذ البري مع سوريا أو الأردن عن طريق السيارات حيث ان هذا الطريق مازال محفوفا بالمخاطر وماحصل لوفد الزوراء عندما توجه الى لبنان لملاقاة الأهلي السعودي يغني عن أي تعليق أذا ظلت سيارة الوفد تنتظر أربعة ساعات بسبب أكتشاف عبوة ناسفة على الطريق البري مع الأردن قبل ان يتم تفكيكها ليواصل الفريق رحلته بسلام وأمان · وأكد ان رئيس اللجنة الأولمبية العراقية أحمد عبد الغفور السامرائي قدم دعما للفريق قدره عشرة آلاف دولار ·

اقرأ أيضا

الظفرة وعجمان.. «النغمة الغائبة»