الاتحاد

الرياضي

«السعادة» في ليلة النصر

(تصوير: عادل النعيمي)

(تصوير: عادل النعيمي)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

حافظ الوحدة على فارق النقطتين خلف العين المتصدر بفوز ثمين على النصر بهدف للاشيء أمس على استاد مدينة زايد بأبوظبي في ختام الجولة الـ13 من دوري الخليج العربي، ليرفع رصيده إلى 29 نقطة في وصافة الترتيب، بينما بقي النصر خامساً بـ(17 نقطة)، ويدين العنابي لقائده إسماعيل مطر الذي أحرز هدف اللقاء الوحيد من ركلة حرة في الدقيقة 19 من عمر المباراة ، وبعد 3 دقائق فقط أهدر جوجاك ركلة جزاء ارتكبها جوان العمري مع باتنا، ليضيع بذلك فرصة توسيع الفارق.
وفرض الوحدة أسلوبه الهجومي من البداية، باعتماده على طريقة 3 - 5 - 2، ليجبر ضيفه النصر على التراجع والاعتماد على الهجمات المرتدة، وتألق الحارس أحمد شامبيه في منع 3 فرص محققة للوحدة في النصف الأول من المباراة، كانت خطورة العنابي فيها عن طريق مراد باتنا في الجهة اليمنى، بالمقابل لم يكن للنصر حضور قوي في الهجوم، باستثناء محاولات خجولة لمارسليو.
وتحول مدرب العنابي في الشوط الثاني للعب بطريقة مختلفة بالعودة لأسلوبه القديم واللعب بـ4 مدافعين، وبرغم تحسن أداء النصر نسبياً إلا أن الخطورة ظلت عنابية أمام مرمى أحمد شامبيه الذي ظل مستبسلاً في الذود عن مرماه، وشهد ربع الساعة الأخير هجوماً متبادلاً بين الطرفين، لكن النتيجة ظلت على حالها حتى صافرة النهاية، لتكون السعادة لأصحابها.

اقرأ أيضا

عبدالمجيد حسين: خليل قائد في «الأبيض» و«الفرسان»