الاتحاد

الإمارات

بلحيف النعيمي: «عام زايد» حافز لمواصلة البذل والعطاء

بلحيف النعيمي

بلحيف النعيمي

دبي (وام)

أكد معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، أن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2018 «عام زايد»، مناسبة وطنية ستشكل دافعاً لأبناء الإمارات للسير على نهج القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «رحمه الله» في البذل والعطاء وإسعاد المواطنين، والنهوض بدولتنا لتبقى في مصاف أرقى وأكبر الدول في العالم.
جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماع مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان الأول، خلال «عام زايد» والذي عقد أمس في مقر مشروع «حي أم القيوين السكني»، وتمت خلاله مناقشة مجموعة من الموضوعات والتوصيات بشأن تعديل الضوابط، وإضافة التعديلات على لائحة البرنامج، في خطوة هدفها تحقيق الاستقرار السكني والسعادة للمواطنين في «عام زايد»، والالتزام بتنفيذ استراتيجية البرنامج ورؤيته المتمثلة في توفير المسكن العصري والمستدام.
واطلع المجلس على مذكرة بشأن إمكانية تعديل قرارات الدعم السكني من حيث مبلغ الدعم السكني والغرض منه، وتحويل الدعم المالي إلى مسكن ضمن حي سكني أو إنشاء مسكن، وذلك في إطار حرص البرنامج على توفير المسكن المناسب للأسر المستحقة بما يلبي احتياجاتها السكنية. وناقش المجلس مذكرة اعتماد الإطار العام للحوكمة المؤسسية في البرنامج؛ بهدف إيجاد نظام مؤسسي للرقابة، تحدد فيه المسؤوليات والحقوق، ما يدعم العدالة والشفافية والمسائلة المؤسسية ويعزز القيم النبيلة في بيئة العمل، إلى جانب مناقشة مذكرة بتعيين مدقق الحسابات الخارجي. وجاءت توصيات الاجتماع الأول للمجلس، خلال «عام زايد»، ترسيخاً للمبادئ التي غرسها المؤسس«رحمه الله»في توفير الظروف الملائمة لنشأة أفراد المجتمع الإماراتي في بيئة أسرية سليمة ومتماسكة، وتعزيز التلاحم المجتمعي والاستقرار الاجتماعي، وتمكين الأسرة المواطنة، ودعم التركيبة السكانية.

اقرأ أيضا