الاتحاد

الرياضي

الترجي يعيد مشهد قصة الحب في الإسكندرية

أحمد عبد المطلب:
في بطولة الأمم الأفريقية الأخيرة عاش التوانسة قصة حب مع مدينة الإسكندرية الجميلة التي استضافت مباريات مجموعتهم واستقبلتهم بالماء والخضرة والوجه الحسن ومن قبل كل ذلك بالمساندة·· وتكرر نفس المشهد مرة أخرى ولكن مع الترجي التونسي وعاد الفريق إلى بلاده ببطاقة التأهل لملحق دورالـ16 لكأس الاتحاد الأفريقي على حساب الاتحاد السكندري بعد تغلبه عليه بركلات الترجيح 4/2 في عودة الدور الثالث نتيجة انتهاء الوقت الأصلي بفوز أصحاب الأرض بهدف نظيف وهي نفس النتيجة التي فاز بها الترجي في لقاء الذهاب في تونس قبل أسبوعين ليلتقي مع الرجاء المغربي في ملحق دور الـ16 للبطولة وفقا للوائح التى تقضى بضم الأندية الثمانية التي خرجت من أبطال الدوري إلى الثمانية المؤهلين لكأس الاتحاد الأفريقي لتحديد الصاعدين لدوري المجموعات فيما بعد· ورغم تقدم الاتحاد بهدف محمد جدو في الدقيقة 47 الا أن الترجي صمد فيما بقى من زمن اللقاء وتمسك بأمل الوصول لركلات الترجيح ووصل إليها بالفعل ثم حسمها لمصلحته بتسجيل أربع ركلات بأقدام كمال الزعيم وماركوس دوس سانتوس ورضوان بن وناس ومايكل إينيرامو وأهدر وليد التائب·· بينما أحرز الاتحاد ركلتين فقط لإبراهيم الشايب وحسام عبد المنعم وأضاع محمد فاروق وعمر إسلام·· وساهم الحكم الكيني في افساد أجواء ركلات الترجيح عندما أقدم على اعادة ركلة وليد التائب لاعب الترجي ثلاث مرات وأعاد ركلة جزاء حسام عبد المنعم لاعب الاتحاد السكندري مرة بدعوى أن الحارس يتحرك قبل الكرة·· وأخل الحكم باللوائح الصريحة لتنفيذ ركلات الترجيح التي تقضي باعادة الركلة في حال تحرك الحارس شريطة عدم تسجيل الكرة·· أما في حال دخول الكرة المرمى فلا مجال لاعادتها لان ذلك يعد عقابا للاعب صاحب الهدف واستفادة للحارس المخطئ وهذا ما حدث بالفعل مع لاعب تونس الذي اضاع الكرة نتيجة تحرك حارس الاتحاد قبل لعب الكرة·· وفي الاعادة سجل اللاعب مرتين وفي كل مرة يعيدها الحكم رغم دخول الكرة المرمى حتى جاءت المرة الرابعة واطاح بها اللاعب خارج الشباك· قدم الفريقان عرضاً قويا اتسم بالسرعة والحماس والعنف أيضا ولاحت للاتحاد السكندري فرص عديدة لحسم اللقاء في الوقت الاصلي لكن المهاجمين اكتفوا باحراز هدف واحد واهدروا باقي الفرص بسبب التسرع وسوء الحظ وتألق الإيفواري جان جاك تيزيه حارس مرمى الترجي الذي أنقذ فريقه أكثر من مرة وفرض الاتحاد سيطرته في الناحية اليسرى عن طريق محمد جدو وسعيد عبدالعزيز ومساندة ابراهيم الشايب لمحمد فاروق·· وضغط الفريق السكندري وكان الأكثر استحواذا للكرة والأفضل انتشاراً في الملعب· ونجح جدو في الدقيقة 47 فى ادراك هدف التقدم الوحيد مستغلا خطأ ثنائي دفاع الترجي وليد يكن والنيجيري أوبينا نوانيري ووضع الكرة خلف تيزي بمهارة لحظة تقدمه (لوب)·· وكان بامكانه أن يضاعف النتيجة في الدقيقة 63 عندما استغل خطأ آخر من الزعيم وسدد كرة قوية تصدى لها تيزي الحارس الايفواري·
وبدخول رامي سعيد شدد الاتحاد ضغطه في الدقائق الأخيرة واوشك رامي سعيد على التسجيل في الدقيقة 88 لكن تسديدته علت العارضة، قبل أن يهدر فرصة اخرى في الدقيقة الاخيرة وسدد كرة مرتدة من تيزي في جسد الحارس الإيفواري لينتهي الوقت الاصلي ويحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح التي اوقفت مشوار الفريق السكندري·

اقرأ أيضا

182 ميدالية حصاد الإمارات في "العالمية"