الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
نهيان بن مبارك يوقع اتفاقية لإنشاء كرسي أكاديمي للدراسات المصرفية الإسلامية
نهيان بن مبارك يوقع اتفاقية لإنشاء كرسي أكاديمي للدراسات المصرفية الإسلامية
16 يونيو 2011 23:37

أبوظبي(وام)- وقع معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي في قصره مساء أمس الأول وعبدالله شويطر الرئيس التنفيذي بالإنابة لمصرف الإمارات الإسلامي اتفاقية لإنشاء كرسي أكاديمي للدراسات المصرفية الإسلامية في كليات التقنية العليا. وتهدف الاتفاقية لتطوير مهارات الطلبة ومستقبلهم المهني في الأعمال المصرفية والخدمات المالية، خاصة الشؤون المالية الإسلامية. وتنص على أن يتولى المصرف رعاية الكرسي الأكاديمي في مجال الدراسات المصرفيه الإسلامية وتمويلها بشكل تام لمدة ثلاث سنوات، وتوفير الندوات التخصصية والبرامج التدريبية للطلبة المواطنين لتنمية وصقل مهاراتهم في هذه المجالات. كما تنص الاتفاقية على أن يسعى لتوفير برامج التدريب المتقدم وترتيب الزيارات الميدانية للطلاب إلى فروع البنك، وأن يعمل بصورة وثيقة مع الكليات لإعداد برامج في الدراسات المصرفية الإسلامية لطلبة الكليات وتنظيم محاضرات الخبراء في هذا المجال، وتوفير فرص العمل والتدريب للطلبة. وسيعمل الأستاذ المعين، بالتعاون مع الهيئة التدريسية في كليات التقنية العليا، على دعم أفضل الممارسات، ومراقبة وتحسين المستويات الأكاديمية، وتقويم أداء الطلبة، وتسهيل تطور الهيئة التدريسية. وتساهم الاتفاقية في إعداد الطلبة المواطنين لمزاولة مهنة واعدة في مجال الأعمال المصرفية والخدمات المالية، إضافة إلى تأهيلهم للمساهمة الفاعلة في مسيرة التنمية والتطوير بالدولة. وعبر الدكتور طيب كمالي، مدير كليات التقنية العليا، عن سروره للتعاون مع مصرف الإمارات الإسلامي لتنفيذ هذه المبادرة الفريدة، مؤكداً أن تدشين كرسي أكاديمي للدراسات المصرفيه الإسلامية سيلبي الطلب المتزايد على مجال الأعمال المصرفية والخدمات المالية الإسلامية في الدولة والمنطقة. من جانبه قال فيصل عقيل، نائب الرئيس التنفيذي بالإنابة في المصرف، إن ما يجمع بين المصرف والكليات هو القيَم المشتركة، خاصة في تركيزهما على احتياجات المجتمع المحلي. وأكد أهمية اضطلاع مصرف الإمارات الإسلامي بتعريف الشباب المواطن بمزايا وحسنات الشؤون المصرفية والمالية الإسلامية، وتدريب طلبة الكليات، وتوظيفهم في المستقبل. وتندرج فكرة صندوق المانحين ضمن ما تسعى إليه الكليات دائماً، وهو طرح كل ما هو جديد من مبادرات هدفها رفد المجتمع بالقوى العاملة المواطنة المؤهلة والمدربة تدريباً حديثاً على مستوى عالمي.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©