الاتحاد

عربي ودولي

ترامب يتوعد بيونج يانج وينتقد بكين

زعيم الأغلبية الجمهورية لدى وصوله إلى مبنى الكابيتول هيل أمس (أ ف ب)

زعيم الأغلبية الجمهورية لدى وصوله إلى مبنى الكابيتول هيل أمس (أ ف ب)

واشنطن (بغداد)

أكد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب أمس الأول أن بيونج يانج لن تمتلك أبدا صاروخا قادرا على الوصول إلى الأراضي الأميركية، ردا على إعلان الزعيم الكوري الشمالي أن بلاده بلغت «المراحل الأخيرة» قبل اختبار صاروخ باليستي عابر للقارات. في حين اختار الرئيس المنتخب، روبرت لايتهايزر ممثلا تجاريا له، مع بدء الكونجرس الأميركي بقيادة الجمهوريين دورة جديدة. وقال ترامب في تغريدة إن «كوريا الشمالية أكدت لتوها أنها في المراحل الأخيرة من تطوير سلاح نووي قادر على بلوغ الأراضي الأميركية، هذا لن يحصل».

وكان كيم جونج أون قال إن بيونج يانج اكتسبت في 2016 «صفة القوة النووية وباتت بذلك قوة عسكرية لا يستطيع أقوى الأعداء المساس بها».

وانتقد ترامب إلى ذلك، الصين واتهمها بالاستفادة من الروابط الاقتصادية مع الولايات المتحدة دون أن تكبح جماح كوريا الشمالية. وغرد «تأخذ الصين قدرا هائلا من المال والثروة من الولايات المتحدة بتجارة أحادية الجانب، لكنها لا تساعد فيما يتعلق بكوريا الشمالية».

وفي السياق قالت كوريا الجنوبية، إن «التحذير الواضح» الذي وجهه ترامب لكوريا الشمالية يظهر أنه يدرك أهمية التهديد الذي يمثله برنامجها النووي وأنه لن يتراجع عن سياسة فرض عقوبات عليها.

وفي شأن إدارته الجديدة، اختار ترامب أمس روبرت لايتهايزر ممثلا تجاريا له. وقال فريق الانتقال إن لايتهايزر شغل من قبل منصب نائب الممثل التجاري الأميركي في عهد رونالد ريجان، ولعب دورا في تطوير السياسة التجارية والتفاوض على نحو 20 اتفاقا ثنائيا دوليا حول عدة قضايا.

وانتقد ترامب خطوة للكونجرس لإضعاف لجنة رقابية غير حزبية ومنح المشرعين سيطرة أكبر على الهيئة المستقلة المسؤولة عن التحقيق في سلوكياتهم. وقال مغردا «بكل ما لدى الكونجرس من عمل، هل عليهم حقا جعل إضعاف لجنة القيم المستقلة عملهم وأولويتهم الأولى، التركيز على الإصلاح الضريبي والرعاية الصحية وأشياء أخرى كثيرة أهم».

واتفق الجمهوريون في مجلس النواب على إضعاف لجنة القيم على أساس أنها باتت متطفلة أكثر من اللازم مما دفع الديمقراطيين لاتهامهم بتقليص الرقابة المستقلة قبيل دورة تشريعية جديدة. وصوتوا على إخضاع مكتب لجنة القيم في الكونجرس لإشراف لجنة القيم في مجلس النواب ليمنحوا المشرعين سيطرة أكبر على اللجنة المستقلة المسؤولة عن التحقيق في سلوكياتهم.وقال بول ريان رئيس مجلس النواب وهو جمهوري في بيان إن مكتب القيم بالكونجرس «سيواصل العمل بشكل مستقل».

وكان الكونجرس الأميركي بقيادة الجمهوريين بدأ أمس دورة جديدة، حيث يشرع في وضع خطط لتنفيذ أجندة ترامب لخفض الضرائب وإلغاء برنامج (أوباما كير) وتخفيف الضوابط المالية والبيئية. ويأمل المشرعون الجمهوريون في بداية سريعة لأولويات واجهت العراقيل أثناء سنوات باراك أوباما الثماني في البيت الأبيض.

ويسعى الجمهوريون للتخلص من برنامج (أوباما كير) ويصرون على أنه غير عملي ويعرقل نمو الوظائف، لكنهم يواجهون معضلة لتوفير التأمين الصحي إلى 13,8 مليون شخص يشملهم البرنامج وقد يفقدون هذا التأمين. وسيكون الاجتماع الأول للكونجرس الخامس عشر بعد المئة في تاريخ الولايات المتحدة، مليئا بالمراسم إذ سيؤدي أعضاء مجلس النواب البالغ عددهم 435 عضوا وثلث أعضاء مجلس الشيوخ المؤلف من مئة عضو اليمين الدستورية.

ويسعى الجمهوريون إلى منع الديمقراطيين من إبطاء أو عرقلة تشريع لإلغاء (أوباما كير) بسبب التكلفة المحتملة التي ستتحملها الخزانة الأميركية، وحذر ديمقراطيون بارزون من معركة شرسة على (أوباما كير).

اقرأ أيضا

بومبيو يجري لقاءات في لبنان آخر محطة من جولته الجديدة