الاتحاد

الإمارات

معهد التنمية الإدارية يبحث التعاون التدريبي مع فرنسا


في إطار التعاون المشترك بين معهد التنمية الإدارية وجمهورية فرنسا في مجالات التنمية والتطوير الإداري استقبل سعادة الدكتور يوسف الصابري مدير عام المعهد ريموند شافور المستشار الثقافي الفرنسي بمقر المعهد في أبوظبي وبحث الطرفان سبل تعزيز التعاون وإمكانية توسيعها لتشمل جوانب أخرى يصار إلى الاتفاق عليها بما يتناسب واحتياجات التطوير الإداري بالدولة·
وقد أعرب المستشار الثقافي عن ترحيب حكومة بلاده بهذا التعاون ومن جانبها قدمت الحكومة الفرنسية بعثة لموفدين للتدريب في فرنسا هذا العام بالإضافة إلى تخصيص خبير تطوير إداري كلٍ على نفقة الحكومة الفرنسية لخدمة هذه التوجهات، آملاً أن يستمر هذا التعاون المثمر بما يخدم الطرفين· من جانبه أكد الدكتور الصابري بأن المعهد سيعمد في الفترة القادمة إلى تطوير أساليبه في نشر الفكر الإداري بالدولة من خلال جلب الخبرات المتميزة وإيفاد المرشحين في دورات تدريبية إلى العديد من المؤسسات الدولية والعربية المشهود لها في مجالات العمل الإداري·
تحقيق الإصلاح الوظيفي وتطوير أداء العاملين
اكد سعادة الدكتور يوسف الصابري مدير عام معهد التنمية الإدارية أن الخطة لهذا العام تطرقت إلى قضايا تفتقر إلى الكثير من التأهيل والمهارات الواجب توافرها في شاغلي الوظائف في القطاع العام وأشار الصابري في حديثة للاتحاد إلى نجاح المعهد في التركيز على تلك القضايا من خلال برامجه التدريبية التي تمت بالتنسيق مع الجهات والأجهزة الحكومية لتقديم الأنشطة التي تسهم في تحقيق الإصلاح الوظيفي وتطوير أداء العاملين وتمكينهم من وظائفهم وصقل مهاراتهم· وأكد من جانبه أن المعهد على استعداد تام للتعاون مع كافة المؤسسات العاملة بالدولة وتقديم كافة الخدمات الاستشارية والإدارية وتكثيف الجهود للرقي بالوظيفة العامة·
وقال ان المعهد يعكف حالياً على تنفيذ البرامج التدريبية للنصف الثاني من خطته السنوية، والتي جاءت تلبيةً لاحتياجات الأجهزة الحكومية في الدولة وبناء على طلبها لتنمية قدرات موظفيها ورفع أدائهم وكفاءتهم الوظيفية·
اتخاذ القرار الفعال للوظائف القيادية
نفذ المعهد خلال الأيام القليلة الماضية في مقره بأبوظبي ثلاثة برامج عامة استهدفت مختلف المستويات الوظيفية العاملة بالأجهزة الحكومية، حيث ركز برنامج كيف تتخذ قراراً فعالاً على شاغلي الوظائف القيادية والإشرافية في الوزارات الاتحادية والدوائر المحلية· وبرنامج كيف تصبح مفاوضاً ناجحاً على الذين تسند لهم مهام التفاوض مع الآخرين في الأجهزة الحكومية·
أما برنامج تحديد وتحليل الاحتياجات التدريبية اقتصر على العاملين في إدارات التدريب وأعضاء فرق عمل المعنيين بتحديد احتياجات الجهات الحكومية من الأنشطة والبرامج التدريبية· واوضح أن تلك البرامج تهدف إلى إدخال وتطبيق الأساليب والاستراتيجيات الحديثة وتنمية فرص المشاركة والاستفادة من التفكير الابتكاري بين المتدربين، وتدريبهم على التخطيط العلمي والتطبيق السليم لمفاهيم الإدارة العامة بمختلف أدواتها ومساراتها·
المهارات الابتكارية
وإدارة المجموعات
نفذ المعهد برنامجاً عاماً حول المهارات الابتكارية في حل المشكلات في دبي استهدف جميع العاملين بالوزارات والدوائر الحكومية والمؤسسات الخاصة الذين تتطلب وظائفهم حل المشكلات بفكر ابتكاري وكيفية التغلب عليها· وبرنامجين خاصين أولهما برنامج نحو فريق عمل متميز وهو خاص بوزارة التربية والتعليم، لشاغلي الوظائف التي تتطلب إدارة المجموعات وفرق العمل ويهدف إلى التعرف إلى أهمية العمل الجماعي وروح الفريق في تحسين الأداء والتطبيق الفعال للسلوك الإيجابي والتقييم العملي والموضوعي لأداء فريق العمل· وبرنامج مهارات الكتابة الإدارية الخاص بهيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية 'تنمية' واستهدف من تتطلب أعمالهم استخدام مهارات الكتابة الإدارية وسلط الضوء على ما يجب مراعاته في الكتابة الإدارية وتطبيق القواعد الشكلية والضمنية للتقارير والمراسلات·
تخريج متدربين في الإدارة الإلكترونية
في إطار اهتمام المعهد ببرامج الحاسب الآلي تم أمس تخريج متدربي برنامج الإدارة الإلكترونية لنظم الشراء في أبوظبي والذي يهدف إلى التعرف على فرص ومتطلبات التحول إلى الإدارة الإلكترونية في نظم الشراء· وبرنامج الإنترنت للإداريين في دبي والذي يدرب الملتحقين به على تطبيق قواعد الإنترنت واستخداماته·
··وتخريج برنامج نحو التميز في إدارة المشاريع الصغيرة
وفيما يخص إدارة المشروعات تم أمس تخريج مشاركي برنامج نحو التميز في إدارة المشروع الصغير في الشارقة وهو برنامج خاص لمجلس سيدات الأعمال بالشارقة يأتي ضمن اتفاقية التعاون المشترك بين المعهد والمجلس والتي تتضمن تنفيذ ثمانية برامج تدريبية تتعلق بإدارة المشروع الصغير بتميز كما أنه جار تصميم مجموعة برامج أخرى تتعلق باستثمار وتوظيف الأموال في مجالات لا تستدعي وجود منشأة وإنما يمكن إدارة المشروع من المنزل دعماً لسيدة الأعمال وتفعيلاُ لدورها في خدمة المجتمع· وأيضاً برنامج الإدارة الحديثة للمشروعات ضمن البرامج العامة لخطة المعهد لعام 2005 الذي يمكن المشاركين من تحديد وتحليل الخصائص المميزة للمشروع وأهمية الإدارة العلمية له، وهو معني للمنوط بهم الإشراف على إدارة المشروعات في الوزارات والدوائر المحلية·

اقرأ أيضا

سعود بن صقر: «تيري فوكس الخيري» يعكس قيم الإمارات