الاتحاد

الرياضي

سيدورف لـ الاتحاد : أبوظبي ودبي تتمتعان بمكانة عالمية ولا تنتظران دعاية لاعب أو ناد

شيفشينكو أثناء التدريب

شيفشينكو أثناء التدريب

أعلنت طيران الإمارات الجهة المنظمة والراعية للمعسكر التدريبي الشتوي لفريق إيه سي ميلان الإيطالي عن زيادة عدد الحصص المفتوحة للجمهور نظراً للإقبال الجماهيري الكبير الذي لاقته أول حصة مفتوحة على ستاد النصر أمس الأول·
وبداية من اليوم يتمكن عشاق كرة القدم من متابعة التدريبات بالمجان حتى الاثنين المقبل بالإضافة إلى حصة تدريبية مفتوحة يوم الجمعة القادم·
وأكد نجم الفريق الإيطالي سيدورف أنه لا يفكر في الاحتراف في أي من الدوريات العربية، وتحديداً في الإمارات أو قطر أو السعودية، وهي الدوريات الأكثر قدرة على جذب نجوم أوروبا منذ سنوات كما تقول الكثير من التجارب السابقة والحالية، ودافع سيدرف عن وجهة نظره بكل وضوح قائلاً: مع كامل الإحترام لبطولات الدوري المذكورة إلا أن تواجدي في أحد الأندية الخليجية لن يمنحني القيمة المضافة التي ترفع من رصيدي الفني، فأنا أفضل الاعتزال في المستوى الأعلى مع ناد كبير، كما أنني لا أسعى للمال دون أن أقيم وزناً للاعتبارات الأخرى، ونصيحتي لهؤلاء الذين يسعون للتعاقد مع اللاعبين الكبار أن يتوجهوا للتعاقد مع الموهوبين الصغار في أوروبا وفي كل مكان بالعالم، فهؤلاء يبحثون عن فرصة ولا يجدونها في الأندية الأوروبية·
وحول ما تشكله زيارة الميلان لدبي وكثرة الفعاليات الرياضية العالمية في الإمارات، قال سيدورف إن أبوظبي ودبي تتمتعان بشهرة عالمية كبيرة، ولا أحد في العالمم حالياً يجهل دبي أو أبوظبي وهو ما يعني عدم حاجتهما للاعب عالمي أو ناد كبير من أجل الدعاية، ولكن تواجد ميلان في دبي يأتي بهدف إقامة معسكر تدريبي تتوفر بها مقومات كبيرة على رأسها الأجواء المناسبة والامكانات الكبيرة·
وفيما يتعلق بكثرة التقارير عن رغبة مانشستر سيتي في الحصول على خدمات الكثير من النجوم في فترة الإنتقالات الشتوية لدعم صفوفه، قال سيدورف أنه لاعب محترف ويجب عليه أن يصغي لأي عرض احترافي ويفكر به جيداً، ولكنه على أي حال مستقر حالياً مع الميلان·
وأكد سيدورف أنه يتوقع نتائج الدور القادم في دوري أبطال أوروبا تفوق ليفربول على الريال واليوفي على تشلسي والمعركة الحقيقية التي يصعب التكهن بنتيجتها هي لقاء إنتر ميلان مع مانشستر يونايتد·
وكانت نقطة الحوار التي لم تصادف القبول من جانب النجم الهولندي حينما توجهنا له بسؤال عن تقديم هولندا الكرة الجميلة وامتلاكها لمجموعة رائعة من النجوم ينتشرون في أكبر أندية العالم، ورغم ذلك لا تحقق هولندا بطولات يتذكرها التاريخ، ويتواصل العجز الهولندي في الحصول على اليورو أو كأس العالم، حيث قال سيدورف رداً على هذا التساؤل: لا علاقة لي بالمنتخب الهولندي حالياً، ولست لاعباً في صفوفه ولا يحق لي التعلق حول هذا الأمر، ويبدو أن نجم وسط ميدان الميلان لم يشأ فتح الملفات المتعلقة بهولندا، فقد رفض أيضاً التعليق على الغزو الهولندي لفريق ريال مدريد الذي تضم قائمته هذا الموسم 6 لاعبين من هولندا·
وحول رأيه الخاص في المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للميلان، وهل يرى أنه يستحق بالفعل لقب ''الرجل الخاص'' كما تطلق عليه الصحافة الإنجليزية، قال سيدورف: لست مدرباً لكي أتحدث عن مورينيو ولكنه مدرب جيد بلا شك، ولكن الصحافة الإنجليزية تبالغ كثيراً في التسويق لبعض الأشخاص كما تعلمون، ولكن الإنتر مع مورينيو فريق قوي بلا شك''·
وبسؤاله هل يعلم من هو عمرو زكي؟ قال سيدورف: لم أشاهده كثيراً، شاهدت آخر مباراة له مع ويجان وهي المباراة التي سجل خلالها هدف من ركلة جزاء، ولكنني قرأت وسمعت الكثير عنه، والجميع يعلمون أنه يقدم مستويات جيدة في الدوري الإنجليزي، والمؤشرات تقول انه مهاجم موهوب ويمتلك الكثير من مقومات المهاجم الجيد''·
ولم نشأ تمرير الفرصة دون التوجيه للنجم الهولندي بالسؤال الذي يتردد على ألسنة عشاق الكرة حول العالم هذه الأيام و منذ أسابيع مضت، من هو الأفضل في عالم كرة القدم في عام 2008؟ كريستيانو رونالدو أم ميسي؟ فكانت الإجابة مباشرة من سيدورف الذي قال: كريستيانو رونالدو هو الأفضل بلا شك، انظروا لحجم الإنجازات التي حققها مع مانشستر يونايتد خلال الموسم الماضي، فقد حصل على الدوري الإنجليزي، ودوري الأبطال الأوروبي، وكأس العالم للأندية، وكان العنصر الأكثر تأثيراً في تحقيق كل هذه الإنجازات، فهو يستحق لقب أفضل لاعب رغم المهارات الكبيرة التي يتمتع بها ميسي·

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» يستعرض أمام «العنابي» بـ «رباعية»