الاتحاد

عربي ودولي

شيهان تنقل حملتها ضد الحرب إلى كندا


أوتاوا - أ ب: طلبت زعيمة مناهضي حرب العراق سيندي شيهان من كندا استضافة الجنود الأميركيين المتهربين من مهمات عسكرية في العراق ودعت الكنديين إلى تنظيم حملة مشابهة لحملتها ولكن ضد الحرب في أفغانستان·
فبعد أن قادت احتجاجات داخل الولايات المتحدة ولاحقت الرئيس الأميركي جورج بوش من أجل أن يقابلها وأقامت معسكراً قرب مزرعته في كراوفورد بولاية تكساس، نقلت شيهان حالياً حملتها إلى العالم ابتداءً من كندا· وقالت خلال مؤتمر صحافي في أوتاوا مساء أمس الأول إنه يتعين على المسؤولين الكنديين أن يرحبوا بالجنود الأميركيين الرافضين لحرب العراق عندما يهربوا إلى بلادهم مثلما فعلوا أثناء حرب فيتنام·
وأوضحت 'جنودنا لايجب أن يقاتلوا في هذه الحرب غير الشرعية وغير الأخلاقية ونرجو أن تفتح كندا حدودها مرة أخرى لاستقبال الذين يقصدونها منهم طالبين ملجأ ومكاناً آمناً'·
وأعلنت شيهان أيضا معارضتها لمشاركة كندا في حرب أفغانستان، معتبرة أن وجود الجنود الكنديين هناك يستهدف تفريغ الجنود الأميركيين لمواصلة القتال في العراق· طلبت من عائلات العسكريين المناهضة للحرب إقامة معسكر احتجاج أمام منزل رئيس الوزراء الكندي ستيفن هابر· وقالت 'يجب أن تنصبوا خيامكم هناك وتقولوا له : لماذا تجعل أولادنا يقاتلون وليموتوا ويقتلوا أناساً أبرياء في أفغانستان ؟ ولن نتحرك حتى تخبرنا'·

اقرأ أيضا

طائرة ركاب سنغافورية تتلقى تهديداً كاذباً بوجود قنبلة