الاتحاد

عربي ودولي

أئمة نافذون يكررون المطالبة بتشكيل الحكومة وحل المليشيات


بغداد - أ ف ب: كرر أئمة نافذون منتمون لكتل سياسية في العراق مطالبتهم، خلال خطب صلاة الجمعة، مطالباتهم بالإسراع في تشكيل الحكومة الجديدة وحل المليشيات المسلحة من أجل وقف الجرائم البشعة ضد العراقيين التي وصفها أحدهم بأنها 'أغرب من القصص الخرافية'·
وقال وكيل المرجع الشيعي العراقي الأعلى الشيخ علي السيستاني وإمام مسجد الصحن الحسيني في كربلاء، الشيخ عبد المهدي الكربلائي 'على جميع الكتل السياسية وسائر الأطراف المعنية التآزر والتكاتف من أجل تشكيل الحكومة العراقية باسرع وقت' لإخراج البلاد من الازمات والمعاناة الشديدة وعلى رأسها كثرة العمليات الإجرامية التي تطال الأبرياء من قتل وتهجير قسري للعوائل حتى اصبحت المخيمات جزءاً من واقع الحياة اليومية'· وأضاف 'حل المشكلة الأمنية هو في بناء قوات أمنية عراقية همها توفير الامن للعراقيين والولاء للوطن وليس للطائفة السياسية والحزبية لكي تتم استعادة السيادة الكاملة للعراق في جميع الميادين'·
ودعا قيادي 'المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق' وإمام مسجد الحسينية الفاطمية في النجف الشيخ صدر الدين القبانجي إلى حل المليشيات ودمجها في أجهزة الدولة· وقال 'ان المليشيات قد تؤدي الى مخاطر تهدد وحدة العراق ولذلك نحن ندعو الى توحيدها ودمجها بالوزارات الامنية، فلا يمكن لاية دولة ان تكون موحدة وقوية وفيها عدد من المليشيات تتنازع على النفوذ'·
وقال قيادي 'هيئة علماء المسلمين في العراق' وإمام مسجد أم القرى في بغداد الشيخ محمود الصميدعي 'نطالب رؤساء الكتل أن يشكلوا الحكومة بأسرع وقت· حكام اليوم ما قدروا الله حق قدره في دنياهم ودولهم وشعوبهم، كل منهم يريد المحاصصة والمنزلة والامة تقتل وكأن الامر لا يهم احدا'· وأضاف 'اقيموا دولتكم وحكومتكم باسرع وقت فالعراقيون ينتظرون من يأتي لينقذهم من القتل على الهوية وعلى المذهبية'·
وقال قيادي الهيئة الآخر، إمام مسجد الحضرة الجيلانية في بغداد، الشيخ محمود العيساوي 'يقتل الانسان العراقي اليوم بدون تحديد لا على دينه او مذهبه، العراقيون كلهم يقتلون ويصلبون ويمثل بهم، اما جسد من غير رأس او رأس من غير جسد او قطع مقطعة من جسم الانسان'· واضاف 'انها جرائم لم نسمع بها قط ولاتوجد حتى في القصص الخرافية، ترتكب بحق العراقيين يومياً· ان مستشفياتنا فاقت كل المستشفيات بجثث القتل العمد ودم الانسان العراقي لم يعد يساوي قنينة وقود او قنينة ماء'· وتساءل 'اين الرحمة؟ اين الاسلام؟ اين نحن من مقولة: إن هدم الكعبة هي اهون عند الله من قتل مسلم؟· ومن أوصلنا الى هذا الحال؟'·

اقرأ أيضا

السودان: قتلى وجرحى في انفجار قنبلة في أم درمان