الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد: بناء قوات مسلحة قوية لتظل حصناً منيعاً يحمي الوطن ومكتسباته

أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وزير الدفاع عن فخره واعتزازه بالذكرى الثلاثين لتوحيد القوات المسلحة باعتبارها مناسبة وطنية تجلت فيها حكمة قيادتنا الرشيدة وحرصها على بناء قواتنا المسلحة وتسليحها وتجهيزها بأحدث المتطلبات الدفاعية المتطورة لتظل قوية وحصنا منيعا يذود عن وطننا العزيز ومكتسباته وأمنه واستقلاله·
و قال سموه في حديث لمجلة 'درع الوطن ' بمناسبة الذكرى الثلاثين لتوحيد القوات المسلحة إن القيادة السياسية حرصت على تحقيق هذا الهدف الوطني السامي وأصدرت قرارها التاريخي بتوحيد القوات في كافة الإمارات لتصبح منذ ثلاثين عاما وحدة واحدة تحت قيادة واحدة وعلم واحد وهدف واحد هو حماية الشعب والوطن والحفاظ على أمنهما واستقلالهما وسيادتهما·
روح الفريق الواحد
وأضاف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم موجها حديثه لرجال القوات المسلحة 'أنتم أيها الأخوة في القوات المسلحة تقع على كاهلكم مسؤولية العمل بروح الفريق الواحد ضباطا وأفرادا حتى تنهضوا بمستواكم التدريبي والروح المعنوية والإخلاص والإقدام على تنفيذ الأوامر الصادرة عن قيادتكم بكل جهوزية وكفاءة·
' وقال إن استعدادكم النفسي وارتفاع معنوياتكم من العناصر الأساسية لتتمكنوا من أداء مهامكم والقيام بواجبكم الوطني على أكمل وجه بعيدا عن التردد والتخاذل والخوف لأن الجندية شرف وفداء وإخلاص للوطن والقيادة التي توفر لكم ولقواتكم المسلحة كل ماهو جديد من احتياجات مادية وتسليحية وتدريبية وغيرها·
و طالبهم بأن يطوروا أداءهم وان يستوعبوا كل ما يتوفر بين أيديهم من مقومات وإمكانات مادية ومعنوية لمواكبة العصر الذي تغيرت معاييره وتوجهاته وأساليبه التقليدية·
هدف وطني
و فيما يلي نص كلمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وزير الدفاع بمناسبة الذكرى الثلاثين لتوحيد القوات المسلحة:
' إنه لمن دواعي الفخر والاعتزاز أن نحتفل بمناسبة وطنية تجلت فيها حكمة قيادتنا الرشيدة وحرصها على بناء قواتنا المسلحة وتسليحها وتجهيزها بأحدث المتطلبات الدفاعية المتطورة لتظل قوية وحصنا منيعا يذود عن وطننا العزيز ومكتسباته وأمنه واستقلاله وهذا بالطبع لا يتحقق إلا بوحدة وتماسك قواتنا المسلحة وتوحيد نهجها وشعارها وأهدافها ووسائل تدريبها، لذا حرصت القيادة السياسية على تحقيق هذا الهدف الوطني السامي وأصدرت قرارها التاريخي بتوحيد القوات في كافة الإمارات لتصبح منذ ثلاثين عاما وحدة واحدة تحت قيادة واحدة وعلم واحد وهدف واحد هو حماية الشعب والوطن والحفاظ على أمنهما واستقلالهما وسيادتهما·
وأنتم أيها الأخوة في القوات المسلحة تقع على كاهلكم مسؤولية العمل بروح الفريق الواحد ضباطا وأفرادا حتى تنهضوا بمستواكم التدريبي والروح المعنوية والإخلاص والإقدام على تنفيذ الأوامر الصادرة عن قيادتكم بكل جهوزية وكفاءة·
عصر الثورة التكنولوجية
إن استعدادكم النفسي وارتفاع معنوياتكم من العناصر الأساسية لتتمكنوا من أداء مهامكم والقيام بواجبكم الوطني على أكمل وجه بعيدا عن التردد والتخاذل والخوف لأن الجندية شرف وفداء وإخلاص للوطن والقيادة التي توفر لكم ولقواتكم المسلحة كل ماهو جديد من احتياجات مادية وتسليحية وتدريبية وغيرها وعليكم أيها الأخوة أن تطوروا أنفسكم وأداءكم واستيعابكم لكل ما يتوفر بين أيديكم من مقومات وإمكانات مادية ومعنوية لمواكبة العصر الذي تغيرت معاييره وتوجهاته وأساليبه التقليدية عصر الثورة التكنولوجية الذي يعيشه العالم الذي يوظف التكنولوجيا لتطوير وتحديث مختلف مناحي الحياة والعلم والعمل والمواصلات والاتصالات وغيرها فالواقع الجديد يفرض عليكم التكيف والتعايش مع متغيراته حتى تظل دولتنا في مقدمة الصفوف على المستوى العالمي وهذا مايحتم عليكم كقوات مسلحة أن تستوعبوا هذا الواقع وتتفاعلوا مع متطلباته بكل كفاءة واقتدار ووعي آخذين بعين الاعتبار قيم وتقاليد مجتمعكم العربي المسلم التي يجب أن تصان مهما طرأ من مستجدات تفرض عليكم التطور والتحديث·
باسمكم جميعا أغتنم هذه المناسبة المجيدة لأرفع إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة أسمى آيات الولاء والوفاء والتهاني والتهنئة أيضا موصولة إلى أخي الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي عرفته قائدا عسكريا ناجحا ومتواضعا · '
وام '

اقرأ أيضا

انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة غداً مع فرصة لسقوط أمطار